عاجل
الجمعة 01 مارس 2024 الموافق 20 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

"إعلام القاهرة" تحصل على الاعتماد الدولي من مؤسسة AQAS الألمانية

جامعة القاهرة
جامعة القاهرة

تواصل جامعة القاهرة برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت، إنجازاتها على المستوى الدولي، في إطار تحولها إلى جامعات الجيل الرابع، حيث حصلت كلية الإعلام جامعة القاهرة على الاعتماد الدولي من مؤسسة AQAS الألمانية، لتكون أول كلية إعلام مصرية تم اعتماد جميع برامجها الدراسية وأقسامها العلمية دوليًا، وذلك في إطار مواصلة كليات الجامعة إنجازاتها الأكاديمية والتعليمية والبحثية دوليًا.

تحيا مصر 

رئيس جامعة القاهرة: اعتماد كلية الإعلام دوليا يؤكد مكانتها التنافسية المتميزة تعليميًا وبحثيًا

وقد أشاد فريق الهيئة الألمانية للاعتماد الدولي الذي زار الكلية ضمن إجراءات الاعتماد الدولي بالبنية التحتية وتجهيزات الكلية الخاصة بالعملية التعليمية والتدريب العملي من استديوهات ومعامل ومطبعة، كما أكدوا أن المناهج والمقررات الدراسية بالكلية متطورة وتنافس في مستواها ما يقدم في كليات الإعلام المناظرة بالجامعات الأمريكية والأوروبية، كما أشادوا بمستوى الطلاب والخريجين والعلاقات الوثيقة بين الكلية وسوق العمل.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن حصول كلية الإعلام على الاعتماد الدولي من مؤسسة AQAS الألمانية يمثل تقييمًا مرجعيًا دوليًا للجودة في التعليم الإعلامي، ويؤكد مكانة الكلية التنافسية المتميزة على المستوى الدولي في مجال الإعلام الأكاديمي، وبالتالي يساهم في رفع مكانة الجامعة في التصنيفات العالمية.

هيئة الاعتماد الألمانية تشيد بإمكانات كلية الإعلام الأكاديمية والتكنولوجية 

ووجه رئيس جامعة القاهرة، التهنئة لأسرة كلية الإعلام على الجهد الكبير المبذول للنهوض بالكلية والارتقاء بها بما أهلها للحصول على الاعتماد الألماني، مثمنًا إشادة هيئة الاعتماد الألمانية بإمكانات كلية الإعلام الأكاديمية والتكنولوجية وقدرة مناهجها واستوديوهاتها ومعاملها على المنافسة مع أرقى الجامعات الأمريكية والأوروبية. 

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن كلية الإعلام تُعد أول من وضعت أسس الدراسات العلمية والبحث العلمي في المجال الإعلامي، وهى أساس كليات الإعلام في العالم العربي والشرق الأوسط، وساهمت في إنشاء كل كليات الإعلام وأقسامه بالعديد من الجامعت المصرية والعربية، مشيدًا بحرصها على التطوير المستمر لسد الفجوة المعرفية مع الجامعات المتقدمة على مستوى العالم، وتقديمها نموذجًا استراشاديًا للكليات الأخرى.

حصول الكلية على الاعتماد الدولي نتاج جهد جماعي 

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة حنان جنيد عميدة كلية الإعلام جامعة القاهرة، أن الوفد الألماني من مؤسسة AQAS للاعتماد الدولي قابل الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة عند مستهل زيارته التقييمية، وتم نقاش مطول حول قضايا الإعلام وتحدياته ودور الكلية واستراتيجية الجامعة ورؤيتها وما تم تحقيقه من إنجازات في الكلية في السنوات الأخيرة، ثم  قام بالاطلاع على جاهزية البيئة التعليمية بالكلية من حيث جهود الأنشطة التعليمية بجميع أقسامها العلمية، ودورها التعليمي والمجتمعي والأكاديمي والبحثي، وجاهزية معامل واستديوهات الكلية ومكتباتها، وطبيعة المراكز الخاصة بالكلية، لافتة إلى أن كلية الإعلام جامعة القاهرة هى أولى الكليات التي تقدمت لملف الإعتماد الدولي وتكاملت جهودها في التجهيز له مع الاعتماد المحلي الذي حصلت عليه منذ سنوات من الهيئة القومية لجودة التعليم.

وأضافت عميدة كلية الإعلام جامعة القاهرة، أن حصولنا على الاعتماد الدولي، يأتي تتويجا لتضافر جهود أسرة الكلية والدعم غير المحدود الذى يقدمه الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة مما يضع على عاتقنا جميعا، مسئولية الحفاظ على هذا الإنجاز التاريخي والالتزام باستراتيجية الجامعة، وتحقيق التنمية المستدامة لبناء الجمهورية الجديدة.

 الاستعداد للتأهل للاعتماد الدولي منذ عامين 

وقالت الدكتورة ليلى عبدالمجيد، إن كلية الإعلام بدأت في التأهل للاعتماد الدولي منذ عامين بنجاحها في الفوز بمشروع للتطوير طرحته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مؤكدة أن نجاح الكلية في الحصول على الاعتماد الدولي لبرامجها الأكاديمية الأربعة نتاج جهد كبير ومتواصل لفريق العمل بالكلية الذي حظى بكل أوجه الرعاية والدعم، من إدارة الجامعة ممثلة في رئيس الجامعة ومن إدارة الكلية ممثلة في عميدة الكلية، وتضافر جهود جميع منسوبي الكلية بلا استثناء، مؤكدة أن حصول الكلية على الاعتماد الدولي نتاج عمل جماعي، وروح الأسرة الواحدة.

الجدير بالذكر أن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، استقبل في وقت سابق وفدًا من مؤسسة AQAS للاعتماد الدولي، وتناول اللقاء عدة جوانب، أهمها جهود كلية الإعلام في الارتقاء بالمنظومة التعليمية والبحثية بها، بالإضافة إلى الإنجازات التي حققتها الجامعة خلال الـ5 سنوات الأخيرة، منها تقدم جامعة القاهرة في مجال التعليم الرقمي على مستوى كافة الكليات، والحرص على الخصوصية النوعية والاستفادة من عناصر التقدم، واستحداث العديد من الكليات لمواكبة وظائف المستقبل، وتقدمها غير المسبوق في التصنيفات الدولية، وإنتاجها 22% من البحث العلمي على مدار تاريخها، ونجاحها في وصول المجلات العلمية بها إلى مكانة مرموقة على المستوى المحلي والدولي.

تابع موقع تحيا مصر علي