عاجل
الجمعة 01 مارس 2024 الموافق 20 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

افتتاح أول معمل رقمى على مستوى الجمهورية بكلية طب الأسنان بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا

تحيا مصر

• تقديم أحدث وأفضل الخطط العلاجية للمرضى فى زمن قياسى وتحسين كفاءة ودقة الخدمات الطبية المقدمة

• د. أشرف حيدر: تدريس زمالة طب الأسنان الرقمى بالتعاون مع أساتذة وخبراء من جامعة جنوا بإيطاليا

• د. هالة المنوفى: المعمل الرقمى يسهتدف تخريج كوادر متميزة تناسب سوق العمل وتتوافق مع توجهات الدولة المصرية

فى إطار حرص جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، على تقديم أفضل خدماتها التعليمية وفق أعلى المعايير العالمية، افتتحت الدكتورة هالة المنوفى عميد كلية طب وجراحة الفم والأسنان، أول معمل رقمى على مستوى الجمهورية بكلية طب الفم والأسنان، بحضور سراج زاهر المدير التنفيذى للجامعة، ود. مختار الظواهرى نائب رئيس الجامعة للمتابعة والتوثيق، ومهندس وليد رشاد مدير عام مركز تكنولوجيا التعليم، وتحت رعاية خالد الطوخى رئيس مجلس الأمناء، والذى يولى العملية التعليمية اهتماما كبيرا، حيث يضع نصب عينيه دائماً مهمة تطوير العملية التعليمية كما يولى الجانب الأكاديمي اهتماما خاصا، لقناعته الخاصة بأن الطفرة الحقيقية تبدأ من حيث التعليم.

تحيا مصر 

وقال الدكتور أشرف حيدر القائم بأعمال رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، إن افتتاح المعمل الرقمى بكلية طب وجراحة الفم والأسنان يعد المعمل الأول من نوعه على مستوى الجمهورية، حيث يتم فيه تدريس برامج تعليمية فى هذا التخصص الحديث فى مجال  طب الأسنان، ويتم تدريس زمالة طب الأسنان الرقمى بالتعاون مع أساتذة وخبراء فى هذا المجال من جامعة جنوا بإيطاليا.

وأكد د. أشرف حيدر أنه تم الاتفاق مع أساتذة وخبراء فى جامعة هادرسفيلد بإنجلترا لتدريس برنامج أخر فى هذا التخصص الحديث والذى يتم من خلاله منح الدارس شهادة الماجستير فى مجال زراعة الاسنان بإستخدام التكنولوجيا الرقمية ( Master of Digital Implantology  )، إضافة لعدد من الخطط البحثية التى سيتم تنفيذها بإستخدام هذا المعمل.

وأوضحت د. هالة المنوفى عميد كلية طب وجراحة الفم والأسنان، أن معمل طب الأسنان الرقمى يهدف لتقديم أحدث وأفضل الخطط العلاجية للمرضى فى زمن قياسى بعد عرضها ومناقشتها مع المريض، وتحسين كفاءة ودقة الخدمات الطبية المقدمة بالمقارنة بالأساليب التقليدية، والتوجه نحو جامعات الجيل الرابع، نظرًا لكونه المستقبل المنتظر لطب الأسنان.

وأشارت د. هالة المنوفى إلى أن المعمل الرقمى يهدف أيضا إلى تخريج كوادر متميزة تناسب سوق العمل وتتوافق مع توجهات الدولة المصرية، ومواكبة خريجي الكلية للتطور السريع في تقنيات علاج الأسنان بأحدث الأساليب التقنية، وتأهيل طبيب يتمتع بقدرات علمية وعملية جيدة تلبي طموحات المجتمع، باستخدام أحدث ماتوصل إليه العلم، ونشر الوعي بأحدث الخطط العلاجية في طب الأسنان.

وتعد جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا من أعرق وأوائل الجامعات الخاصة في مصر، حيث احتفلت بيوبيلها الفضي ومرور 25 عامًا على إنشائها مؤخرا، كما تحتل الجامعة مكانة مرموقة بين الجامعات في المجالات العلمية والبحثية والصحية والمسؤولية المجتمعية، وهو الدور الذي ينتهجه رئيس مجلس الأمناء خالد الطوخى لتصبح إحدى الجامعات العريقة التي يحتذى بها وبسمعتها وكفاءة خريجيها.

تابع موقع تحيا مصر علي