عاجل
الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

من كورونا إلى حرب غزة.. كيف تؤثرالعملية العسكرية الإسرائيلية فى القطاع على اقتصاد الشرق الأوسط؟

تحيا مصر

تواصل إسرائيل حملتها العسكرية فى قطاع غزة لأكثر من شهر رداً على عملية المفاجئة التى شنتها كتائب القسام حركة حماس ضد إسرائيل فى السابع من أكتوبر، ومنذ أن شن الجيش الإسرائيلي عمليته العسكرية فى القطاع قتل أكثر من 11 آلاف فلسطيني حتى الآن مع توقعات بأن يكون هناك ارتفاع فى عدد الوفيات والمصابين مع استمرار هذه الحرب على القطاع المحاصر الذي يعاني من أوضاع إنسانية كارثية. 

تحيا مصر

إلغاء الرحلات السياحية فى الأردن بسبب حرب غزة

وعلى المستوى الاقتصادي تؤثر هذه الحرب على اقتصاد العالم بشكل عام والشرق الأوسط بشكل خاص، و سبق أن حذر صندوق النقد الدولي من تأثير هذه الحرب على النشاط الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط، فيما لا يزال العالم والمنطقة بشكل خاص تعاني من آثار جائحة كورونا ولا تزال دول تتعافى من أزمة كورونا، إلى جانب سعى القوى الإقليمية والدولية على عدم توسيع رقعة هذه الحرب وجر المنطقة إلى حرب عسكرية وإلى جانب هذه الجهود دخلت دول عدة فى المنطقة ساحة الحرب لكن ليست عسكرية وإنما اقتصادية وباتت أزمة غزة تلقى بظلالها على اقتصادات هذه الدول. 

تراجع الناتج المحلي فى لبنان

ففى الأردن التى تمثل فيه السياحة نحو 10% من الناتج المحلي الإجمالي ذكر أحد منظمي الرحلات السياحية لـ "فاينانشل تايمز" إن الحرب أدت إلى سلسلة من عمليات إلغاء الرحلات السياحية.

وذكر تقرير أصدرته وكالة "ستاندرد آند بورز جلوبال" إن لبنان الأكثر اعتماداً على السياحة وقد يتراجع الناتج المحلى الإجمالى للبلاد بما يصل إلى 10 % فى حال تراجع إيرادات السياحة بين 10 و30 % عن مستويات 2022. 

مصر ستخسر ما بين 1.2 مليار دولار و 8.4 مليار دولار  فى قطاع السياحة 

وأشار التقرير أن مصر ستخسر ما بين 1.2 مليار دولار و 8.4 مليار دولار إذا تراجعت إيرادات السياح بين 10 و70%، موضحاً التقرير أن ذلك يعادل فقدان ما يتراوح بين 0.3% و 1.8% من الناتج المحلي الإجمالى للبلاد. 

وبدأت منتجعات سياحية في سيناء تفقد إيراداتها بسبب هذه الحرب إذ بلغ عدد السائحين الإسرائيليين الوافدين إلى مصر بنهاية عام 2022 نحو 735 ألف سائح، أغلبهم يدخل إلى البلاد عبر معبر طابا البري.

وكشف البنك المركزي المصري في بيان سابق، إن إيرادات قطاع السياحة خلال السنة المالية 2022-2023، ارتفعت إلى 13.6 مليار دولار خلال العام المالي الماضي مقارنة بنحو 10.7 مليار دولار في العام المالي السابق عليه.

وفي قطاع الغاز، أعلنت شركة شيفرون الأميركية المشغلة لخط أنابيب غاز شرق المتوسط البحري بين إسرائيل ومصر إنها قررت تحويل صادرات الغاز إلى مصر عبر خط من الأردن.

ويمتد خط أنابيب غاز شرق المتوسط من مدينة عسقلان بجنوب إسرائيل، على بعد نحو 10 كيلومترات شمالي غزة، إلى العريش في مصر حيث يتصل هناك بخط أنابيب بري.

وفي أوائل عام 2020، بدأت إسرائيل تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر وجاءت هذه الخطوة بعد وقت قصير من بدء تدفق الغاز الطبيعي من حقل غاز ليفياثان.

وتستورد مصر الغاز الإسرائيلي وتعيد تصديره بعد إسالته في محطتي الإسالة التابعتين لها في إدكو بقدرة 1.35 مليار قدم مكعب يوميا ودمياط بقدرة إسالة 750 مليون قدم مكعب يوميا.

تأثير حرب غزة على حركة الصادرات بين مصر وفلسطين

كما ستؤثر هذه الحرب على حركة الصادرات بين مصر وفلسطين وبشكل خاص قطاع غزة، والتي تبلغ 200 مليون دولار تقريبًا خلال أول 5 أشهر من عام 2023. وتشكل الصادرات المصرية إلى قطاع غزة جزءا ليس بالصغير من هذه الصادرات.

كما ذكر تقريرالذي أصدرته وكالة "ستاندرد آند بورز جلوبال" أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كانت الوحيدة التى شهدت تعافياً فى قطاع السياحة من جائحة كورونا وزاد عدد زوارها 20% على أساس سنوي فى الشهور السبعة الأولى 2023 مقارنة بمستويات 2019.

 وسبق أن حذر البنك الدولى من تداعيات هذه الحرب على أسعار النفط العالمية.  وقال البنك الدولي إنه يتوقع أن يبلغ متوسط أسعار النفط العالمية 90 دولارا للبرميل فى الربع الأخير من 2023، وأن يهبط متوسط الأسعار إلى 81 دولار خلال العام ككل مع تباطؤ الطلب. موضحاً التقرير الصادر عن البنك الدولي أن أسعار النفط حالياً لم ترتفع إلا بنسبة 6% فقط منذ بدء الحرب.

تابع موقع تحيا مصر علي