عاجل
الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

انتشال جثة عامل سقط عليه انقاض أثناء الازالة بالغربية

جثة أرشيفية
جثة أرشيفية

انتشلت قوات الحماية المدنية، جثة عامل من اسفل الانقاض، توفى اثناء تنفيذ اعمال هدم خاصة باحدى العقارات الآيلة للسقوط، بمدينة طنطا، فى محافظة الغربية.

تحيا مصر

تلقت الاجهزة الامنية بمديرية امن الغربية، اخطارا من شرطة النجدة، بورود بلاغات تفيد بمصرع عامل يبلغ من العمر ٢٧ سنة من محافظة اسيوط، اثناء تنفيذه اعمال هدم فى عقار آيل للسقوط.

الانتقال والفحص

وانتقلت قوة امنية  قوات الحماية المدنية، الى محل البلاغ، وتم انتشال الجثمان من اسفل الانقاص، بعد محاولات البحث عنه لمدة ثلاث ساعات من سقوط اجزاء من العقار عليه ما ادى الى اصابته بنزيف ووفاته فى الحال.

شهود العيان 

وأكد شهود العيان بالمنطقة أن العقار به اعمال هدم من الامس وأثناء ذلك حدث ميل فى المبنى ما ادى الى سقوط اجزاء منه على العامل اثناء تأدية مهام عمله.

وتم نقل الجثة الى مشرحة المستشفى العام، لاعداد تقرير طبي بحالتها، ومن جانبها اتخذت محافظة الغربية الاجراءات اللازمة، وفرض كردون امنى حول العقار، وتحرر محضر بالواقعة لاخطار النيابة العامة.

وفي سياق منفصل كان قد شهد مركز طهطا شمال محافظة سوهاج، واقعة مأساوية بالعثور على جثة سيدة مسنة تبلغ من العمر 65 سنة، بسبب قرطها الذهبي.

بداية تفاصيل الواقعة تعود إلى تعود إلى تلقى اللواء محمد عبدالمنعم الشربشي مساعد أول وزير الداخلية، من مأمور شرطة مركز طهطا، إخطار يفيد بالعثور على سيدة مسنة في العقد السابع من العمر، في ظروف غامضة، و بانتقال قوة من مباحث المركز إلى مكان البلاغ عثر على السيدة حلويات ملقاة على الأرض داخل منزلها، وبتكثيف الجهود تبين أن هناك شبهة جنائية وراء مصرع السيدة المسنة.

وكان قد كشف جيران السيدة المسنة بـ سوهاج، وأكدوا للمباحث التي تكثف الجهود من أجل كشف لغز العثور على جثتها أن السيدة حلويات كانت قد تغيبت منذ أيام، وقد راودهم القلق بسبب غيابها خصوصا أنها معتادة على الخروج من منزلها، وعندما طرقوا باب منزلها من أجل الاطمئنان عليها وعلى صحتها وجدوها ملقاه على الأرض قبل أن يقوموا بالاتصال بالشرطة، كما أكد جيران السيدة المسنة أنها كانت دائما ما ترتدي قرط ذهبي مميز من الطراز القديم وهو ما لم يتم العثور عليه في أذنيها عندما حضرت قوات المباحث إلى المكان كما عثر على آثار دماء بجانبها، مشيرين إلى أن بعض شباب القرية ممن يتعاطون المواد المخدرة كانوا دائمي المزاح معها بأنها لديها قرط كبير وغنية.

تابع موقع تحيا مصر علي