عاجل
الأحد 14 أبريل 2024 الموافق 05 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بعد مقتله فى لبنان.. خبراء لـ «تحيا مصر» يكشفون كيف سيرد حزب الله بعد اغتيال صالح العاروري

نائب رئيس حركة حماس
نائب رئيس حركة حماس صالح العاروري

بعد ايام من اغتيال المستشار البارز فى الحرس الثوري الإيراني رضي موسوي، فى غارة جوية إسرائيلية فى سوريا، وخلال ذكرى اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، أعلنت حماس باغتيال نائب رئيس حركة حماس صالح العاروري أمس فى بيروت.  

ومنذ بداية الحرب فى غزة أكدت إسرائيل أنها لن توقف العملية العسكرية الإسرائيلية حتى تقتلع حماس من قطاع غزة ونزع السلاح من القطاع الفلسطيني، وهو لم يتحقق حتى الآن، ولجأت إلى استخدام الشعب الغزاوي كرهائن أمام حربها مع حماس على أمل أن يكون هذا الدمار الذي تخلفه يوماً بعد يوماً بمثابة ورقة ضغط على حركة حماس.

رئيس المنتدي العربي لتحليل السياسات الإيرانية لـ "تحيا مصر" اغتيال العاروري رسالة من إسرائيل لحزب الله على اختراق أحصن المواقع التابعة لها فى لبنان

وتعقيباً على اغتيال صالح العاروي وتنفيذ عملية الاغتيال فى لبنان وحول الردود المتوقعة من جانب حزب الله  يقول د. محمد محسن أبو النور خبير تحليل السياسات الدولية ورئيس المنتدي العربي لتحليل السياسات الإيرانية فى تصريحات خاصة لـ “تحيا مصر” أنه :" من المؤكد أن اغتيال صالح العاروري القيادي البارز وأحد أهم قادة حماس فى الضاحية الجنوبية بالعاصمة اللبنانية ببيروت تشير إلى عدة أمور: الأول هو أن إسرائيل لديها قدرة على اختراق أحصن المواقع التى يسيطر عليها حزب الله فى الداخل اللبناني، لاسيما أن تلك المنطقة الجنوبية داخل العاصمة اللبنانية بيروت هى خاضعة تماماً  وكلياً لسيطرة حزب الله". 

وأضاف:" الأمر الثاني هو دلالة الزمان لأن هذا الاغتيال تم فى المساء  أو ليلة الثالث من يناير وهي الذكرى الرابعة لاغتيال القيادي البارز فى الحرس الثوري الإيراني وقائد فيلق القدس قاسم سليماني  ومعني ذلك  أن إسرائيل أرادت أن ترسل رسالة إلى حزب الله أنه فى ذكرى  الاحتفال حزب الله الذكرى الرابعة لاغتيال قاسم سليماني  نحن نقتل أحد أهم قادة حماس الذين تأويهم لبنان. 

وتابع قائلاً:" الأمر الثالث أن حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله  سوف يلقي خطاب يتحدث عن تلك العملية  وعن الذكرى الرابعة لاغتيال قاسم سليماني لما له من أهمية كبيرة فى محور المقاومة"

رئيس المنتدي العربي لتحليل السياسات الإيرانية لـ "تحيا مصر": متوقع وقف المفاوضات بين إسرائيل وحماس إلى أجل غير مسمي بعد اغتيال العاروري

وتوقع رئيس المنتدي العربي لتحليل السياسات الإيرانية فى تصريحات خاصة لـ"تحيا مصر" بانفجار الوضع على الحدود الجنوبية اللبنانية والشمالية الإسرائيلية أي فى المنطقة التى تعرف بالخط الأزرق الفاصل بين البلدين وهو الخط الذي تمت فيه المناوشات وفق قواعد الاشتباك المنضبطة منذ الثامن أكتوبر". 

وأشار إلى أنه:" من المرجح أن تزيد حدة المناوشات والاشتباكات بين الجانبين..و تزيد إيران من دعمها لحزب الله فى إطار هذه العملية وتوقف إلى أجل غير مسمي المفاوضات الإسرائيلية  الحمساوية والتى كانت تتم برعاية مصرية وقطرية وأميركية".

اللواء سمير فرج لـ "تحيا مصر": المفاوضات بين إسرائيل وحماس ستتأثر وستتشدد حماس فى مطالبها

وبشأن رد حركة حماس على عملية الاغتيال وتأثير ذلك على المفاوضات المتعثرة بين إسرائيل وحماس يقول اللواء سمير فرج المفكر الاستراتيجي فى تصريحات خاصة لـ “تحيا مصر” أن:" الرد من قبل حركة حماس لن يكون قوي، لكن تأثير هذه العملية على مسار المفاوضات بين إسرائيل وحماس بالتأكيد ستتأثر وستتشدد حماس فى مطالبها أما على المستوى العسكري لن يكون قوي".

اللواء سمير فرج لـ "تحيا مصر": حزب الله لن يفعل شئ ولا يريد الدخول فى حرب مع إسرائيل

وبشأن رد حزب الله وإيران على هذا العملية، أكد المفكر الاستراتيجي أن:" حزب الله لن يفعل شئ وهو لا يريد الدخول فى حرب مع إسرائيل، والأمر ذاته بالنسبة لإيران وقد شهدنا من قبل اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني خلال عهد الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب ولم  تفعل طهران شئ". 

وفيما يتعلق بالتقارير الذي نشرته صحيفة تايمز أوف إسرائيل والتى كشفت فيه أن الدولة العبرية تتفاوض مع الكونغو ودول أخرى لتهجير سكان غزة إليها علق المفكر الاستراتيجي قائلاً:" هذا رأي اليمين المتطرف فى إسرائيل وهذا مجرد كلام لا أكثر من ذلك"، مشيراً إلى انه:" لن تقبل دولة استقبال 2 مليون مهاجر فى أراضيها".

رئيس مركز الأمصار للدراسات الاستراتيجية لـ "تحيا مصر": عملية الاغتيال ستؤجج الحرب فى غزة

وفي السياق ذاته يقول دكتور رائد العزاوي رئيس مركز الأمصار للدراسات الاستراتيجية فى تصريحات خاصة لـ “تحيا مصر” :"العملية ليست جديدة المختلف فى الموضوع أن العملية نفذت فى الضاحية الجنوبية بلبنان والتى تسيطر عليها حزب الله وبشكل عام إيران ليس جادة للدخول فى حرب مع إسرائيل وأذرع إيران فى المنطقة هشة ولن تفعل شئ وقد شهدنا مثال على ذلك بعد اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني فطهران لم تفعل شئ.. الرد سيكون هامشي بمعني إيران وأمريكا وإسرائيل متفقين على قواعد اشتباك محددة". 

وأضاف العزواي فى تصريحات خاصة لـ "تحيا مصر" :"عملية الاغتيال ستؤجج الحرب فى غزة ووزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت أكد أن الحرب لن تتوقف الآن".

وحول تأثير اغتيال العاروري على مسار المفاوضات بين إسرائيل وحماس وعما إذا كانت حركة حماس ستضع شروط لاستكمال المفاوضات قال العزاوي:" كل الخيارات مفتوحة وفى نهاية المطاف سيتفقون على نقطة محددة". 

تابع موقع تحيا مصر علي