عاجل
السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بنتي اتجوزت ورمت ولادها.. الحاجة نادية من البحيرة تروى تفاصيل وفاة أحفادها

الحاجة نادية من البحيرة
الحاجة نادية من البحيرة

روت الحاجة نادية من دمنهور من محافظة البحيرة، تفاصيل صعبة في مصرع حفيديها في انهيار منزل بسبب انفجار مستودع لأنابيب الغاز، بالإضافة إلى ظروفها وظروف ابنها الاقتصادية الصعبة بعدما أصبح بلا مأوى ولا يستطيع تأجير مكان بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة وقيام ابنتها بالزواج من رجل آخر وترك اولادها لها.

الحاجة نادية من البحيرة: بنتي سابت ابنها واتجوزت

وكشفت الحاجة نادية من محافظة البحيرة، لموقع "تحيا مصر"، أن وضعها صعب للغاية ولا يوجد لديها أي مصدر دخل خصوصا أن زوجها منفصل عنها كما أن أبنها الأصغر تخرج من الدراسة وينوي التقديم في الخدمة العسكرية ويحتاج إلى مصاريف كثيرة في حين أنها تصرف على حفيدها بعدما تزوجت ابنتها وتركت لها ابنها تربية ولا أحد ينفق عليه سوى أن والده يعطيه 400 جنيه فقط في الشهر في حين أنه يذهب إلى حضانة بمصاريف 700 جنيه باستثناء مصاريفه الشخصية.

نادية من البحيرة 

نادية من البحيرة تروي تفاصيل مصرع حفيديها

وأضافت الحاجة نادية من الغربية أن ابنها الأكبر وقع له حادث أليم فقد فيه ابنيه، حيث أنه في أحد الأيام وقع حريق في العقار الذين يسكنون فيسه بسبب انفجار أسطوانة أنابيب بالإضافة إلى انهيار المنزل ما أدى إلى مصرع ابنيه فيما نجت زوجته وأبنته، ومنذ ذلك الحين يعيش في صدمة كبيرة، كما أنه لا يمتلك أي شئ ويعيش في طابق أرضي بإيجار مرتفع ولا يمتلك أي دخل من أجل الإنفاق على زوجته وابنته ووضعه الاقتصادي صعب، وبالرغم من أنه تم وعده أنه سوف يمنحونه شقة ولكن لم يتم فعل ذلك، في الوقت الذي لا يقوى فيه على العمل بسبب الشرائح التي يركبها في قدميه بالإضافة إلى الشبكة في منطقة البطن.

نادية بـ البحيرة 

 

" src="">

الحاجة نادية من البحيرة تناشد بمساعدة ابنها

وأشارت إلى أنه تعيش من خلال بيعها في الملابس التي يساعدها بها الناس ولكن في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة لم يعد الناس يقبلون على الشراء، وما تقوم ببيعه بقليل من الأموال تنفقه على الطعام والشراب هي وحفيدها ونجلها الذي يعيش معها، في الحجرة التي تعيش بها دون مطبخ، مشيرة إلى أن حفيدها لمن يذهب إلى والدتها كثيرا بسبب أنها هي التي ربته منذ ولاديته فيما أنه زوج والدته لا يقوى على الإنفاق عليه وعلى زوجته و ابنه في ظل ظروفه الاقتصادية الصعبة، مناشدة وزارة التضامن بمساعدة ابنها الذي تعرض لفقد ابنيه في انهيار المنزل في الزقت الذي لا يقوى فيه على العمل بسبب مرضه.

تابع موقع تحيا مصر علي