عاجل
الأربعاء 19 يونيو 2024 الموافق 13 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

«خطوة على الطريق الصحيح».. سياسيون: إجراء حوار مجتمعي حول مشاريع قوانين الأسرة يعزز التجربة الديمقراطية بالوطن

مجلس النواب
مجلس النواب

أكد سياسيون، أن دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لحوار مجتمعي حول قوانين الأسرة تأتي في إطار بناء الدولة الجديدة، موضحين أن مصر مؤمنة تماما بالحوار والمشاركة الديمقراطية في مختلف القضايا الكبرى ومنها قوانين الأسرة، وأن هذا الحوار يعزز التجربة الديمقراطية في الوطن.

النائبة ولاء التمامي تؤكد أهمية دعوة الرئيس السيسي لحوار مجتمعي حول قوانين الأسرة

وفي هذا الإطار، أكدت النائبة ولاء التمامى عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، على أهمية دعوة الرئيس السيسي لحوار مجتمعي حول قوانين الأسرة، قائلة: أنها تأتي في وقتها تماما وتهم ملايين المصريين، فقد مرت عقود على هذه القوانين رغم تطور العصر وكثرة قضاياه.

النائبة ولاء التمامى 

وأوضحت التمامى فى تصريحات صحفية يرصدها تحيا مصر، إن دعوة الرئيس السيسي لحوار مجتمعي حول قوانين الاسرة في إطار بناء الدولة الجديدة. مشيرة إلى إن مصر مؤمنة تماما بالحوار والمشاركة الديمقراطية في مختلف القضايا الكبرى ومنها قوانين الأسرة.  وهذا الحوار يعزز التجربة الديمقراطية في الوطن.

ونوهت عضو مجلس النواب بتوجيهات الرئيس السيسي، خلال الاجتماع مع وزير العدل، بمواصلة العمل لإنجاز تلك القوانين، في إطار من التنسيق الكامل مع جميع الأطراف والجهات ذات الصلة، وإجراء حوار مجتمعي معمق واستيعاب مختلف الشواغل والآراء التي من شأنها تحقيق الأهداف المنشودة من القوانين لصالح الأسرة المصرية وتحقيق المصلحة العامة.

التمامي: مشاريع قوانين الأحوال الشخصية والأسرة المصرية تهم المجتمع بكامله

وشددت التمامى  أن مشاريع قوانين الأحوال الشخصية والأسرة المصرية تهم المجتمع بكامله في الزواج والطلاق والمعاملات وغيرها ولا يمكن أن تبقى هكذاجامدة، لذلك فأن اعداد التشريعات بشأنها نقلة حقيقية. 

واختتمت النائبة ولاء التمامى،، بأن قوانين الأسرة اشكالية كبيرة ولم يجرؤ أحد في السابق على الاقتراب منها، لكن مصر وبتوجيهات السيسي وفي إطار الحرص على تطوير منظومة التشريعات الوطنية، أنجزت هذه القوانين وستجري حوار مجتمعيا بشأنها.

 

الرئيس السيسي ووزير العدل

حزب الجيل يشيد بتوجيه الرئيس بإجراء حوار مجتمعى لمشروعات قوانين الأسرة والأحوال الشخصية 

وأشاد  الدكتور حسن هجرس، عضو الهيئة العليا لحزب الجيل الديمقراطي وأمين عام الحزب بالدقهلية، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال اطلاعه على تطورات الانتهاء من صياغة مشروعات القوانين المتعلقة بالأسرة، ومن بينها قانون الأحوال الشخصية للمواطنين المسيحيين، الذي يمثل أول قانون متكامل وموحد ومفصل في هذا الخصوص. 

وقال" هجرس" فى تصريحات له، إن قوانين الأسرة من القوانين الحيوية التي تمثل أهمية كبيىة للمواطنين بمختلف توجهاتهم وفئاتهم،  منوها ألي أهمية أن تتدراك تلك القوانين المشاكل أو التحديات التي كانت فى القوانين الحالية.

وأشاد عضو حزب الجيل بقانون الأحوال الشخصية الجديد حيث إنه يتضمن إنشاء صندوق لرعاية الأسرة ووثيقة تأمين لدعمها مادية في مواجهة النفقات والتحديات ذات الصلة بمسائل الأحوال الشخصية، مما يجعل هذا القانون خطوة على الطريق الصحيح لدعم الأسرة المصرية وردا لاعتبارها، وتقويتها لمواجهة تحديات وظروف المعيشية الغالية التكاليف.

وأضاف هجرس  أن الرئيس  راصد ومتابع جيد لكافة المشاكل التي  تهدد لحمة الأسرة المصرية ولعل من أهمها  الطلاق والأمور المتعلقة بالأحوال الشخصية بشكل عام وذلك حفاظا على الأسرة المصرية، باعتبارها النواة واللبنة الأساسية للمجتمع.

تابع موقع تحيا مصر علي