عاجل
السبت 13 أبريل 2024 الموافق 04 شوال 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

الإصلاح والنهضة لـ تحيا مصر: تسلم الدفعة الأولى من رأس الحكمة يعزز من ثقة المستثمرين في قوة ومتانة الاقتصاد المصري

هشام عبد العزيز
هشام عبد العزيز

أعرب هشام عبد العزيز، رئيس حزب الإصلاح والنهضة، عن تفاؤله باكتمال استلام الدفعة الآولى من صفقة الشراكة الاستثمارية في مشروع تطوير وتنمية مدينة "رأس الحكمة" واصفا تلك الصفقة بأنها بمثابة "تدشين لمسار جديد وجني لثمار مسار الإصلاح الاقتصادي" الذي تبنته الدولة المصرية. 

الإصلاح والنهضة لـ تحيا مصر: تسلم الدفعة الأولى من رأس الحكمة يعزز من ثقة المستثمرين في قوة ومتانة الاقتصاد المصري

وأضاف عبد العزيز في تصريح خاص لـ تحيا مصر،  بأن توالي وصول الدفعات يؤكد جدية تلك الاستثمارات ويعزز من ثقة المستثمرين في قوة ومتانة الاقتصاد المصري، داعيا كافة المستثمريين المحليين إلى ضرورة استثمار تلك الصفقة لتعزيز استثماراتهم سواء في مجال الإنشاءات والمجال العقاري أو في المجالات الداعمة له وكذلك المجال السياحي بالتأكيد.

وأشار هشام، إلى أن الخطوات التي اتخذتها الحكومة في السنوات الأخيرة على مستوى البنية التشريعية والإجراءات التنفيذية وكذلك على مستوى البنية التحتية والتكنولوجية كان له أكبر الأثر في إنجاح الصفقة بأفضل الشروط الممكنة. 

هشام عبدالعزيز يدعو كافة الأجهزة المعنية ضرورة إزالة كافة العقبات أمام المستثمرين 

وشدد رئيس حزب الإصلاح والنهضة، على أنه على الحكومة اعتبار تلك الصفقة بداية مسار جديد وانطلاقة لسلسلة من الاستثمارات الأجنبية المباشرة وليس نهاية الطريق، داعيا كافة الأجهزة المعنية ضرورة إزالة كافة العقبات أمام المستثمرين وتعزيز فرص مشاركة القطاع الخاص بشكل فعال في الاستثمارات المختلفة في كافة القطاعات ذات الأولوية.

مصر تتسلم الدفعة الآولى من مشروع رأس الحكمة 

وكان قد صرح المستشار محمد الحمصاني، المتحدث الرسميّ باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الحكومة المصرية تسلمت اليوم 5 مليارات دولار أخرى من الدفعة الأولى لصفقة الشراكة الاستثمارية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، بشأن مشروع تطوير وتنمية مدينة "رأس الحكمة" على الساحل الشماليّ الغربيّ لمصر، وبذلك تكون الدفعة الأولى قد اكتملت بشكل فعليّ.

وأعلن رئيس مجلس الوزراء، أنه تم تسلُّم الدفعة الأولى من مشروع رأس الحكمة، لافتا إلى أنه تم اتخاذ إجراءات للتنسيق بين البنك المركزي والجانب الإماراتي، لتحويل 5 مليارات دولار من الوديعة إلى الجنيه المصري، وأنه في غضون شهرين ستحصل مصر على المبلغ المتبقي الذي تم الإعلان عنه، لاستكمال مبلغ 35 مليار دولار استثمار مباشر يدخل للدولة من هذه الصفقة، بخلاف نسبة الـ35% التي ستحصل عليها الدولة من صافي أرباح المشروع".

تابع موقع تحيا مصر علي