عاجل
الإثنين 20 مايو 2024 الموافق 12 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

مصر تواصل نهجها الريادي في تعزيز السلام.. الرئيس عبدالفتاح السيسي ضامن الاستقرار بالمنطقة

تحيا مصر

السيسي يؤكد على أهمية التعاون الدولي لحلّ الأزمات الإقليمية ودعم التنمية

الدبلوماسية المصرية في خدمة السلام عبر جهود حثيثة لفرض التهدئة

زيارة وزير الخارجية المصري إلى قطر لبحث القضايا الإقليمية وتأمين جبهة العرب 
 

تُواصل مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي نهجها الرائد النشط لتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة، حيث تُؤكد مصر على أهمية التعاون الدولي لحلّ الأزمات الإقليمية، ودعم التنمية المستدامة في المنطقة، فيمكن أن يساهم ذلك في تحقيق الاستقرار الداخلي واستعادة مصر لثقلها الإقليمي، بخلاف نشاط موازي على المستوى الاقتصادي. 

مصر تمد يد العون وتُفعّل الدبلوماسية لتعزيز الاستقرار في المنطقة

تشهد مصر في ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي نشاطًا دبلوماسيًا مكثفًا على الساحة الدولية، يهدف إلى تعزيز السلام وتهدئة الصراعات في المنطقة. ويأتي ذلك إيمانًا من مصر بدورها التاريخي كقوة إقليمية مؤثرة تسعى لتحقيق الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط، حيث يرصد موقع تحيا مصر الجهود الحثيثة لتحقيق السلام في المنطقة. 

تبذل مصر جهودًا حثيثة لتهدئة الأوضاع في فلسطين، ودعم حل الدولتين، وتحقيق السلام العادل والشامل الذي يُلبي حقوق الشعب الفلسطيني. وفي هذا السياق، قام الرئيس السيسي بالتواصل مع مختلف الأطراف المعنية، بما في ذلك الولايات المتحدة وإسرائيل والسلطة الفلسطينية، لضمان استئناف المفاوضات وصولًا إلى حل يُنهي الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

زيارة وزير الخارجية المصري إلى الخليج اليوم 

قام وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم بزيارة إلى قطر، حيث التقى بمسؤولين قطريين لبحث القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك. وتأتي هذه الزيارة في إطار حرص مصر على تعزيز العلاقات الثنائية مع قطر، والتنسيق معها في مختلف الملفات الإقليمية، بما في ذلك الأزمة في سوريا واليمن، ودعم الاستقرار في ليبيا.

تُساهم الدبلوماسية المصرية بشكل فعّال في تحقيق الاستقرار الداخلي واستعادة مصر لثقلها الإقليمي،فمن خلال جهودها الدبلوماسية، تتمكن مصر من تعزيز علاقاتها مع الدول العربية والإقليمية، وتُساهم العلاقات القوية مع الدول العربية والإقليمية في تعزيز الأمن القومي المصري، وتوفير فرص للتعاون الاقتصادي والتجاري.

تسعى مصر إلى تعزيز دورها كقوة إقليمية مؤثرة، حيث تُساهم الدبلوماسية المصرية في تعزيز دور مصر كقوة إقليمية مؤثرة تُساهم في حلّ الأزمات الإقليمية، عبر جذب الاستثمارات الأجنبية وتُساهم الدبلوماسية المصرية في تحسين صورة مصر على الساحة الدولية، وجذب الاستثمارات الأجنبية، وتعزيز الاستقرار الداخلي حيث تُساهم الدبلوماسية المصرية في تعزيز الاستقرار الداخلي من خلال تحسين الأوضاع الاقتصادية وخلق فرص عمل جديدة.

مصر تعزز اقتصادها بشراكات استثمار مباشر رائدة 

تسعى مصر جاهدة لتعزيز اقتصادها من خلال جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وباتت شراكات الاستثمار المباشر أداة أساسية لتحقيق ذلك،وتعد صفقة رأس الحكمة مع الجانب الإماراتي نموذجًا ناجحًا يُظهر فوائد هذه الشراكات على مصر.

تُعد شراكات الاستثمار المباشر أداة مهمة لتعزيز الاقتصاد المصري. وتُقدم صفقة رأس الحكمة نموذجًا ناجحًا يُظهر فوائد هذه الشراكات على مصر، حيث وقعت مصر اتفاقية مع الجانب الإماراتي لإنشاء منطقة صناعية وتجارية ضخمة في رأس الحكم على ساحل البحر الأحمر. وتبلغ قيمة الصفقة 30 مليار دولار، وتُعد واحدة من أكبر الصفقات الاستثمارية في تاريخ مصر. 

عوائد صفقة رأس الحكمة بالنسبة للدولة المصرية 

متوقع صفقة رأس الحكمة أن تحقق العديد من الفوائد لمصر، أهمها جذب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 30 مليار دولار، خلق 100 ألف فرصة عمل جديدة، زيادة الصادرات المصرية، تنمية قطاعات جديدة مثل الصناعة والخدمات اللوجستية والسياحة. 

وهناك نماذج أخرى لشراكات الاستثمار المباشر، حيث مشروع تطوير ميناء سفاجا وقد وقعت مصر اتفاقية مع شركة "دي بي ورلد" الإماراتية لتطوير ميناء سفاجا على البحر الأحمر، رمشروع محطة كهرباء بنبان، حيث وقعت مصر اتفاقية مع شركة "أكوا باور" السعودية لبناء محطة كهرباء شمسية في بنبان بأسوان.

تابع موقع تحيا مصر علي