عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

يوم فى حياة النبي.. تعرف على أعمال الرسول فى شهر رمضان

أعمال الرسول فى رمضان
أعمال الرسول فى رمضان

شهر رمضان من الشهور العظيمة والذى له فضل كبير عن باقي الشهور حيث خصه الله عن باقي الشهور فقال عنه الله سبحانه وتعالي فى كتابه العزيز{ شهر رمضان الذي أُنزل قيه القرآنَ هدىً للناسِ وبينات من الهدى والفرقان }، وكثير من المسلمين يتساءلون عن أعمال الرسول فى رمضان وكيف كان يقضى يومه فى شهر رمضان حتى يتعلمون منه، صام النبي محمد صلى الله عليه وسلم رمضان 9 سنوات فى عمره، ليتوفاه الله .

أعمال الرسول فى رمضان

يهتم الملايين من المسلمين بمعرفة أعمال الرسول في رمضان، حيث قال النبي عن شهر رمضان (الصيامُ جُنَّةٌ ، فإذا كان أحدُكم صائمًا فلا يَرفُثْ ولا يَجهلْ ، فإنِ امْرُؤٌ شاتَمَه أو قاتَلَهُ فَليَقُلْ إنِّي صائمٌ)

إفطار النبيّ وسحوره فى رمضان

ومن أعمال الرسول فى رمضان في رمضان تعجيل الإفطار؛ فقد كان يفطر على رُطب، فإن لم يجد رُطباً، فإنّه يُفطر على تمر، فإن لم يجد، فإنّه يُفطر على ماء، وممّا يُؤكّد هذه السنّة قوله 

وتأخير السحور ليكون بين صلاة الفجر إلا وقت يسير، وحث المسلمين على ذلك وعدم تركه، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تسحروا فإن في السحور بركة)

مدارسة الرسول القرآن في رمضان

مدارسة الرسول القرآن في رمضان مع جبريل ، ومن هذه اللقاءات ما كان في شهر رمضان وفي أيام الصيام، حيث كان للنبي صلى الله عليه وسلم مراجعات وتأملات مع كتاب الله تعالى بحضور جبريل عليه السلام، والسر في اختيار شهر رمضان لهذه المدارسة، لأن شهر رمضان شهر القرآن قال تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ) البقرة/ 185.

تصدُّق الرسول في رمضان

وكان  رسول الله صلى الله عليه وسلم شديد الكرم يتصدق العلم والمال، وبذل النفس لله تعالى، في إظهار الدين وهداية العباد، وإيصال النفع إليهم بكل طريق وسبيل، من إطعام الجائع، ووعظ الجاهل، وقضاء الحوائج، ولكن كان يزداد من فعل هذه الأمور فى شهر رمضان وخاصة فى الصدقات وقراءة القراءن

فكان من هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ في رمضان الازدياد من أنواع العبادات والطاعات عن بقية الشهور، خاصة في القرآن والصدقات..

اعتكاف الرسول في رمضان

وكان رسول الله يأمر بخباء ( على مثل هيئة الخيمة ) فيضرب له في المسجد ، فيمكث فيه ، يخلو فيه عن الناس ، ويقبل على ربه تبارك وتعالى ، حتى تتم له الخلوة بصورة واقعية .

والنبي صلي الله عليه وسلم كان دائم المكث في المسجد لا يخرج منه إلا لقضاء الحاجة ، قالت عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنْها : (وَكَانَ لَا يَدْخُلُ الْبَيْتَ إِلا لِحَاجَةٍ إِذَا كَانَ مُعْتَكِفًا ) رواه البخاري (2029) ومسلم (297) .

تھجُّد الرسول وقیامه في رمضان

حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه أخبره أنه سأل عائشة رضي الله عنها كيف كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان فقالت ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة يصلي أربعا فلا تسل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي أربعا فلا تسل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي ثلاثا قالت عائشة فقلت يا رسول الله أتنام قبل أن توتر فقال يا عائشة إن عيني تنامان ولا ينام قلبي

كم رمضان صامه النبي

وقد صام النبي محمد صلى الله عليه وسلم رمضان 9 سنوات، قال النووي: «صام رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان 9 سنين: لأنه فُرِضَ في شعبان في السنة الثانية من الهجرة، وتُوفي النبي صلى الله عليه وسلم في شهر ربيع الأول سنة إحدى عشرة من الهجرة».

تابع موقع تحيا مصر علي