عاجل
الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

إفطار أصحاب الأعمال الشاقة في رمضان.. المفتي يحسم الجدل

مفتى الجمهورية
مفتى الجمهورية

حسم الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، الجدل حول حكم إفطار أصحاب الأعمال الشاقة في شهر رمضان، مشيرا إلى العاطفة الدينية عالية المستوى عند المسلم، بالبحث دائما عن الرخصة للإفطار.

إذا كان يعمل عملًا شاقًّا لا يستطيع التخلي عنه في نهار رمضان

وقال الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، خلال برنامج اسأل المفتي، مع الإعلامي حمدي رزق، المذاع على قناة صدى البلد، رصدها تحيا مصر أنه على المكلف إذا كان يعمل عملًا شاقًّا لا يستطيع التخلي عنه في نهار رمضان، لحاجته أو لحاجة مَن يعول ولا يتسنَّى له تأجيل عمله الشاق لما بعد رمضان، أو جعله في لياليه؛ فإن الصيام لا يجب عليه في أيام رمضان التي يحتاج فيها إلى أن يعمل هذا العمل الشاق في نهاره؛ لكونه محتاجًا إليه في القيام بنفقة نفسه أو نفقة مَن عليه نفقتهم.

وتابع مفتي الديار المصرية، أن هذا الشخص إذا كان استمرار هذا الحال طوال عمره، فعليه بالفدية، وهي إطعام مسكين فدية عن كل يوم.

 الصوم الحقيقي هو المحلَّى بالأخلاق الفاضلة

وقال مفتي الجمهورية ، فى تصريحات له سابقة إن الصوم الحقيقي هو المحلَّى بالأخلاق الفاضلة والقيم النبيلة التي تحمل المسلم على مجانبة اللغو والكلام فيما لا يفيد، والفحش من القول ومنكر العمل، وهذا يؤكد العلاقة الوثيقة بين العبادات والأخلاق في ترسيخ سمات استقامة الأفراد ومظاهر صلاح المجتمع.

متابعا أن الصوم المقبول هو الذي يُقصد به وجه الله سبحانه وتعالى بالامتناع عن الطعام والشراب من طلوع الفجر إلى أذان المغرب مرضاة لله سبحانه وتعالى.

الأمة الإنسانية إلى صناعة الأملِ 

قال فضيلة الدكتور شوقي علَّام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، إن الحاجة تشتد في هذه الآونة من عمر الأمة الإنسانية إلى صناعة الأملِ وحسن العمل باعتبارهما من أهمِّ محاور صناعة شخصية الإنسان المعاصر وسمات تكوينه؛ فالأملُ هو ضرورة إنسانية بدونها تفقد الحياة قيمتَها ولا يعرف الإنسان مقصود وجوده، والغاية من وراء صبره على التحديات، وتحمله للشدائد والمحن، وحرصه على تحقيق أهدافه وتطلعاته المختلفة.

تابع موقع تحيا مصر علي