عاجل
الإثنين 15 يوليو 2024 الموافق 09 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

مطالبات برلمانية بوقف خطة تخفيف الأحمال الكهربائية.. والنواب: «سياسة غير عادلة والحكومة مش مدركة غضب المواطن»

تحيا مصر

شهدت الأيام القليلة الماضية مطالبات برلمانية للحكومة بوقف خطة تخفيف الأحمال الكهربائية، مؤكدين أن الأمر يستلزم أن تقف الدولة بمؤسساتها أمام مسئولياتها و أن تتوقف خطة تخفيف الأحمال فورا، وزادت المطالبات اليوم بعد وفاة مواطن بالجيزة بسبب انقطاع الكهرباء أثناء ركوب الأسانير.

حمل حزب العدل برئاسة النائب عبد المنعم إمام الحكومة مسؤولية وفاة أحد الأشخاص بالجيزة بسبب انقطاع الكهرباء أثناء ركوب الأسانير.

حزب العدل يحمل الحكومة مسؤولية وفاة مواطن بسبب انقطاع الكهرباء

ونعى حزب العدل، المواطن "محمود خطاب"، ضحية تخفيف الأحمال، إثر سقوطه من "مصعد العقار الذي يقطن به بمحافظة الجيزة" عقب انقطاع التيار الكهربي، مقدما باسم الحزب خالص التعازي والمواساة لأسرة الفقيد. 

وحمّل الحزب، الحكومة المسئولية الكاملة عن وفاة ذلك المواطن الشاب الأربعيني، بسبب القرارات الخاطئة التي يتخذونها وما يسمونها بـ"تخفيف أحمال"، مجددا طلبه بإلغاء هذا القرار. 

وتساءل الحزب: "ماذا تنتظر الحكومة للاستمرار في سياساتها هذه؟، أليس الوقت قد حان لتعديل  أخطائها وإلغاء هذا القرار غير العادل؟ وهل ستنتظر وقوع ضحايا أخرى لذات السبب ثم إعادة النظر أم ماذا؟، لافتا إلى أن الكهرباء حق أصيل للمواطنين وهي خدمة مدفوعة الأجر.

وشدد حزب العدل، على ضرورة أن تأخذ الحكومة في اعتبارها أمورا كثيرة ربما لم تلتفت لها من قبل، فعلى سبيل المثال هناك آلاف المرضى العاجزين طرحى الأفرشة بمنازلهم يستخدمون المراتب الهوائية الطبية، وأيضا أجهزة طبية أخرى متعددة الاستخدامات، إضافة إلى ذلك أننا على أعتاب فصل الصيف والتغيرات المناخية أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة لدرجة لا يتحملها الإنسان العادي فكيف بالمريض؟.

بيان عاجل بالبرلمان بسبب تخيف الأحمال

في سياق متصل، تقدم النائب ضياء الدين داود بطلب إحاطة و بيان عاجل، لمناقشتهما بالبرلمان بشأن إنقطاع التيار الكهربائى و ما يسمى خطة تخفيف الأحمال.

وقال "داود": "خرج المصريون من شهر رمضان المعظم و أجازة عيد الفطر المبارك لتعيدهم حكومة من عجائب الزمان بقائها حتى الآن لعهد الظلام بداعى تخفيف الأحمال الكهربائية ، لترتفع حالة الغليان لدى المواطنين رفضا لكل المبررات التى تقدمها الحكومة تبريرا لذلك ، و لما كان المستهدف من التخفيف كعائد خلال عام يقدر بحوالي مليار دولار تقريبا ، و هو مبلغ زهيد مقارنة بحجم الخسائر الإقتصادية و المعنوية للمصريين".

وتابع: "الأمر الذى يستلزم أن تقف الدولة بمؤسساتها أمام مسئولياتها و أن تتوقف خطة تخفيف الأحمال فورا".

البرلسي يتقدم ببيان عاجل حول انقطاع الكهرباء 

وتقدم النائب أحمد بلال البرلسي عضو مجلس النواب، عن حزب التجمع ببيان عاجل، إلى المستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، حول سياسة استمرار قطع الكهرباء عن الشعب المصري " تخفيف الاحمال ".

وقال نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع في بيانه: "فيما تتعالى أصوات الشعب المصري الغاضبة والمتضررة من انقطاع الكهرباء تصر الحكومة على الاستمرار في تحميل المواطنين نتيجة سياساتها التي تسببت في الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها المواطن المصري منذ سنوات. والعجيب أن الحكومة لا تتعامل مع قطع الكهرباء بأنه قرار كان من المفترض أن يكون استثنائي ومؤقت، بل أصبحت تتعامل مع الأمر كأمر واقع فرضته على الشعب، وتتمادى فيه"..

وأضاف النائب عن مدينة المحلة الكبرى: "إننا كنواب للشعب المصري لا يمكن أن نغض بصرنا أو نصم آذاننا عن حالة الغضب التي تنتاب شعبنا بسبب استمرار الحكومة في قطع الكهرباء عنه يوميًا، ما يزيد من الأعباء الملقاة على كاهله. كذلك لا يمكننا البقاء صامتين أمام شكاوى رجال الصناعة الذين تتوقف مصانعهم، في وقت ما أحوجنا إلى دعم الصناعة الوطنية فيه بما يساهم في تغطية السوق المحلية وتقليل الاستيراد، ولزيادة الإنتاج والتصدير".

وتابع: "والحقيقة أن حتى ما تسميه الحكومة بخطة تخفيف الأحمال، هي كغيرها من سياسات الحكومة، غير عادلة ومنحازة اجتماعيًا، ما يزيد من غضب المواطنين، الذين لا يستطيعون القبول بانقطاع الكهرباء عنهم في منطقة، بينما لا تنقطع في منطقة مجاورة لسكن أحد المسؤولين أو أحد (صفوة القوم) بها".

وطالب النائب بإلقاء البيان العاجل في الجلسة العامة للمجلس والمنعقدة بمقر المجلس في العاصمة الإدارية

تابع موقع تحيا مصر علي