عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

أحمد كريمة: مفيش تداوي ببول الإبل والحجامة ليست سنة

أحمد كريمة
أحمد كريمة

رفض الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، تداوي البعض ببول الإبل ، قائلا :" مفيش حاجة اسمها تداوي ببول الإبل دا تخريف وليس موجود في أي كتاب ولم يأت به القران والسنة".

كريمة: يمكن التداوي بالرقية الشرعية

وأضاف أحمد كريمة، في ظهور خاص مع الإعلامية ياسمين عز ببرنامجها " كلام الناس" المذاع عبر فضائية " إم بي سي مصر"، اليوم الجمعة، وينقله موقع تحيا مصر بالقول:" أيضا الحجامة ليست سنة من سنن النبي لكن اللي عايز يتداوى بها يتداوى".

وحول التداوي بالرقية الشرعية، قال أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر،:" يمكن التداوي بالرقية الشرعية ولكن علينا أيضا الأخذ بالأسباب، معقبا " الرقية الشرعية دعاء هي مجرد دعاء".

وحذر أحمد كريمة مما وصفه بالتدين الظاهري، قائلا :" هناك تدين ظاهري وهو تدين الشعائر، وعلينا الحذر من الجن والدجالين جميعها أشياء ليست من الدين".

وعن جواز الاحتفال بعيد شم النسيم من عدمه قال كريمة، عيد شم النسيم عيد كل المصريين وليس عيد طائفة دون اخرى أو ديانة دون أخرى.

كريمة: الإسلام لا يعاند الشعوب

وأضاف ، الإسلام لا يعاند الدنيا أو لا يعاند الشعوب الإسلام وسطي عادل ولا يعاند أي شيء.

ونوه أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، بأن عيد شم النسيم المعروف باسم عيد الربيع يعد أحد الأعياد المصرية، التي كان يحتفي بها المصريون القدماء؛ بمناسبة بداية حصاد القمح والبصل والشعير، وبداية تفتح أزهار الفاكهة الصيفية.

كريمة: لا وصاية للإسلام لا على المسلمين ولا على غير المسلمين

وأشار كريمة، إلى أن شم النسيم هو يوم الزينة الذي ورد ذكره في الآية القرآنية الكريمة حكاية عن سيدنا موسى عليه السلام: "قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَنْ يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى"، معقبا:" الدلالة من الآية القرآنية أن المصريين القدماء كانوا يتزينون فيه لأنه يوم عيد قومي لهم يجتمعون فيه".

وتابع:" المسلم والمسيحي واليهودي على درجة واحدة وليس لاحد فضل على الأخر ولكن من ناحية الاعتقاد الديني فالأمر متروك لله وحده".

وأكمل:" لا وصاية للإسلام لا على المسلمين ولا على غير المسلمين الكل أمام الله سواء".

تابع موقع تحيا مصر علي