عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

النائب محمود سامي لـ تحيا مصر: المواطن لا يهمه «كلام الحكومة الفخم» عن معدل النمو والتضخم .. المواطن عايز الأسعار «يكون قادر عليها مش أكتر»

النائب محمود سامي
النائب محمود سامي

طالب النائب محمود سامي، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصري الديمقراطي بمجلس الشيوخ، برحيل حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، قائلًا: "حساب الحكومة لو مش بأيد البرلمان يبقى على الرئيس تغيير الحكومة.. لا يوجد رضا على هذه الحكومة بأي حال من الأحوال والشعب في حالة غضب شديد".

رئيس برلمانية المصري الديمقراطي يطالب برحيل حكومة مدبولي 

وأكد النائب محمود سامي، لـ تحيا مصر، أنه يجب امتصاص حدة الغضب التي اجتاحت الشارع المصري بسب سوء أداء الحكومة، ولتغيير حدة غضب الشعب لا بد من التغيير ومهما فعل رئيس الوزراء لن يتقبله الشعب، موضحًا أن التغيير يجب أن يتم من أول رئيس الوزراء إلى المجموعة الاقتصادية. 

وأشار رئيس برلمانية المصري الديمقراطي، إلى خطة تخفيف الأحمال وانفطاع التيار الكهربائي لمدة تصل إلى ساعة وساعتين، مؤكدًا أن انقطاع الكهرباء تسببت بحالة غضب شديدة لدى المواطن. 

النائب محمود سامي: المواطن تحمل الكثير والكثير

وتابع النائب محمود سامي: المواطن المصري تحمل الكثير والكثير نظرًا للأوضاع والظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها الدولة في الوقت الحالي، موضحًا أنه لا يستطيع توجيه اللوم عليه، ورئيس الجمهورية أكد أن المواطن تحمل الكثير والكثير.

النائب محمود سامي: الحكومة لديها مشكله في تحديد الأولويات

وأوضح رئيس برلمانية المصري الديمقراطي، أن مشكلة الحكومة تكمن في تحديد الأولويات، قائلًا: دائما ما أقول للحكومة أن المواطن لا يهمه الكلام الفخم العظيم الذي نقوله كمعدل النمو 6% وزيادة الناتج المحلي وكل هذه الأمور وغيرها لا تهم المواطن.. المواطن في الآخر عايز انعكاس على الأسعار".

وأشار النائب محمود سامي، إلى أن ارتفاع الأسعار نتيجة أزمة الدولار، موضحًا أنه السبب الرئيسي الذي أدى لارتفاع معدل التضخم، كما أن التضخم الذي تمر به مصر تضخم غير عادي وهو مربوط بنسبة 70_80% مع الإنخفاض الشديد في أسعار الدولار، نظرًا لأننا دولة مستوردة نستورد العديد من الأشياء من الخارج وبالتالي مع كل انخفاض للجنية وارتفاع للدولار نجد تزايد في الأسعار، ولا نرى إي انعكاسات على انخفاض الأسعار لأننا بحاجة تقريبا إلى شهرين ثلاثه على الدورة الخاصة بالبيع والشراء، والتي من المفترض أن تنتهي مع الشهر القادم أو الذي يتبعه، وبالتالي نجد انخفاض في الأسعار.

تابع موقع تحيا مصر علي