عاجل
الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

جيش الاحتلال يخلي موقعا عسكريا بغلاف غزة خوفا من تسلل المقاومة

غزة
غزة

تستمر عمليات المقاومة الفلسطينية في مناطق عدة بـقطاع غزة، وأصابت جنودا للاحتلال الإسرائيلي الذي انسحب من موقع بغلاف غزة خوفا من تسلل المقاومة، في الوقت الذي واصل فيه قصفه مما أدى إلى استشهاد فلسطينيين.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن جنديا أصيب جراء سقوط قذيفة أطلقتها المقاومة في منطقة كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة.

وذكرت القناة الـ12 الإسرائيلية أنه تم رصد عدة قذائف أطلقت من رفح وسقطت داخل قطاع غزة قرب معبر كرم أبو سالم، وأن صفارات الإنذار تدوي في كرم أبو سالم بغلاف غزة.

اشتباكات ضارية مع قوات العدو المتوغلة شرق مدينة رفح

أما كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- فقد أعلنت أن مقاتليها يخوضون اشتباكات ضارية مع قوات العدو المتوغلة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

كما أعلنت القسام قصف تجمعات قوات العدو في موقع كرم أبو سالم العسكري بمنظومة الصواريخ "رجوم" قصيرة المدى من عيار 114، فضلا عن دك تجمعات قوات العدو شرق مدينة رفح بقذائف الهاون من العيار الثقيل.

وقالت كتائب القسام إن مقاتليها استهدفوا تجمعا لقوات العدو وقوة مشاة إسرائيلية غرب محور "نتساريم" بقذائف الهاون.

بدورها، أعلنت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– أن مقاتليها يخوضون اشتباكات ضارية بالأسلحة الرشاشة والمناسبة مع جنود وآليات العدو المتوغلة شرق مدينة رفح.

قصف جنود العدو وآلياته المتوغلة في محيط المطار شرق مدينة رفح

كما أعلنت قصف جنود العدو وآلياته المتوغلة في محيط المطار شرق مدينة رفح بقذائف الهاون من العيار الثقيل، وقذائف الهاون النظامي عيار 60، وبثت سرايا القدس مقاطع مصورة لعمليات القصف.

ولاحقا، أعلنت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي إصابة جندي بجروح جراء إطلاق صواريخ من غزة على مستوطنة "شلوميت"، مساء الأربعاء.

من جهتها، كشفت القناة الـ14 الإسرائيلية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قام بإخلاء موقع عسكري مؤقت بغلاف غزة تخوفا من تسلل عناصر من المقاومة إلى الغلاف.

خسائر الاحتلال

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن جيش الاحتلال إصابة 4 جنود إسرائيليين في قطاع غزة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن 520 ضابطا وجنديا أصيبوا بجروح بالغة الخطورة منذ بداية الحرب، وإن 243 ضابطا وجنديا لا يزالون يتلقون العلاج إثر إصابتهم في معارك غزة، 26 منهم جروحهم خطيرة.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن 41 عسكريا قُتلوا بنيران صديقة وحوادث عملياتية، بينما أصيب 630 آخرون منذ بداية الحرب.

وأعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 3361 ضابطا وجنديا منذ بداية الحرب، بينهم 1610 جنود أصيبوا منذ بدء العملية البرية.

قصف وعملية مستمرة

من جانب آخر، أكد مسؤولون إسرائيليون أن العملية العسكرية ستستمر في رفح، بينما قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي إن حرب غزة هي الأصعب في العالم.

وفي الأثناء، يتواصل القصف الإسرائيلي على أنحاء القطاع، واستشهد 4 وإصابة 16 آخرين إثر قصف إسرائيلي على منزل في حي تل السلطان غرب مدينة رفح.

كما أصيب عدد من الفلسطينيين، بينهم أطفال، في قصف مدفعي إسرائيلي استهدف محيط مستشفى الكويت وسط مدينة رفح.

واستشهد 8 فلسطينيين، بينهم 4 أطفال، استشهدوا وأصيب آخرون في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية بمحيط مسجد الأيبكي في حي التفاح شرق مدينة غزة، بينما سقطت شهيدة في غارة قرب مدرسة التابعين في حي التفاح أيضا.

وقد وصل عدد من ضحايا القصف الإسرائيلي الذي استهدف منزلا قرب مسجد الأيبكي في حي التفاح وسط مدينة غزة إلى مستشفى المعمداني في حي الزيتون جنوبي قطاع غزة.

وفي منطقة خزاعة شرقي خان يونس، واستشهد 3 أشخاص، بينهم امرأتان، وإصابة عدد من أفراد عائلة القرّا في قصف مدفعي لقوات الاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلهم. وأكد المراسل استمرار قوات الاحتلال في استهداف المناطق الشرقية من خزاعة والفخاري.

وللشهر السابع، تشن إسرائيل حربا على غزة، خلفت أكثر من 113 ألفا بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

تابع موقع تحيا مصر علي