عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

"كابوس ريال مدريد".. شبح الأساطير يطارد رويس قبل نهائي دوري أبطال أوروبا

ماركو رويس
ماركو رويس

يعتبر التتويج بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا هو الحلم الكبير لجميع لاعبي كرة القدم، نظرًا لاهمية وقيمة المسابقة الأوروبية على جميع الأصعدة.

لكن دائما ما يحول ريال مدريد الإسباني هذا الحلم إلى كابوس للعديد من أساطير كرة القدم على مستوى العالم، حيث يعتبر هو صاحب الرقم القياسي لتحقيق البطولة بـ 14 لقب في تاريخه.

وسوف يرحل الأسطورة الألماني ماركو رويس قائد فريق بروسيا دورتموند عن القلعة الصفراء، عندما يخوض النهائي المرتقب أمام ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، على ستاد "ويمبلي" بالعاصمة الإنجليزية لندن.

ويستعرض "تحيا مصر" في التقرير التالي، أبرز النجوم الذين فشلوا في تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد..

بوفون ورفاقه

ويخشى الألماني ماركو رويس من طريق النهائي أمام ريال مدريد مثلما حدث للعديد من أساطير الساحرة المستديرة على مر التاريخ، والذي يتمثل في هزيمة لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في تاريخه.

وقد خسر رويس النهائي الأول على نفس الملعب "ويمبلي"، خلال مواجهة الغريم التقليدي بايرن ميونخ بنتيجة 2-1، وذلك في نسخة 2012- 2013.

وقد خسر جيانلويجي بوفون قائد وحارس مرمى فريق يوفنتوس الإيطالي السابق، نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا 3 مرات طوال مسيرته التاريخية في ملاعب كرة القدم.

بوفون 

حيث تعرض للهزيمة الأولى أمام كبير إيطاليا ميلان في عام 2003 بركلات الترجيح، ثم أمام برشلونة الإسباني في موسم 2015، وأخيرًا أمام ريال مدريد في موسم 2017.

لكن الحلم لم يقتصر على بوفون فقط، فقد شاركه اللاعب جيورجيو كيليني مدافع فريق يوفنتوس الإيطالي، لكنه تلفى الهزيمة في موسمي 2015 و2017 أيضًا.

وكان المخضرم جيورجيو كيليني، كان يحلم في تحقيق اللقب مع بوفون ليكون حقق جميع البطولات التي شارك فيها خلال مسيرته الكروية، لكن الحلم تحول إلى كابوس على يد كريستيانو رونالدو ورفاقه.

أنطوان جريزمان

ويبقى المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان لاعب فريق أتليتكو مدريد الإسباني، أحد اللاعبين الذين يرادوهم حلم رفع كأس دوري أبطال أوروبا، وذلك بعدما حقق كأس العالم مع منتخب بلاده 2018 والتي تعتبر البطولة الأعظم في تاريخ كرة القدم.

ريال مدريد

وقد تلقى جريزمان الخسارة الوحيدة في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد في موسم 2016، عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ليسقط "الروخي بلانكوس" بركلات الترجيح.

لكن حلم بطولة دوري أبطال أوروبا لم يتبخر أمام جريزمان، فإنه مازال يتواجد داخل المستطيل الأخضر، ويبقى الحلم متواجدًا لتحقيق هذا الإنجاز.

مايكل بالاك 

وفي نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2002، والذي كان بين ريال مدريد وباير ليفركوزن الألماني، كاد اللاعب مايكل بالاك أن يحقق اللقب الأوروبي، لكن النادي الملكي جاء من بعيد ليحطم حلم الألمان ويفوز باللقاء بنتيجة 2-1، وفي ذلك في مدينة جلاسجو الاسكتلندية.

لكن في 6 سنوات، عاد المخضرم بالاك مع فريق تشيلسي الإنجليزي، ليسقط مرة ثانية لكن هذه المرة أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي، في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، ويفوز الشياطين الحٌمر بركلات الترجيح.

تابع موقع تحيا مصر علي