عاجل
الخميس 30 مايو 2024 الموافق 22 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

طفرة بزراعة القصب.. الزراعة تكشف عن مساحة الأراضي التي تم استصلاحها ضمن مستقبل مصر

القصب
القصب

كشف مستشار وزير الزراعة ورئيس مركز تغير المناخ محمد فهيم عن طفرة في زراعة القصب في مشروع مستقبل مصر بمنطقة الدلتا.

طريقة زراعة القصب في الدلتا

واشار مستشار وزير الزراعة، ، خلال مداخلة هاتفية رصدها موقع تحيا مصر ، لبرنامج حضرة المواطن من تقديم الإعلامي سيد علي المذاع عبر شاشة الحدث اليوم، الى ان تم زراعه القصب بنظام الري حديث في منطقة الدلتا هي الزراعة الموجودة في نحو اربع محافظات فقط في جنوب الصعيد لأن كميه المياه التي يحتاجها القصب، والتي تبلغ من 9000 الى 10000 متر مكعب من المياه للفدان الواحد، مستدركا لكننا وجدنا من خلال التكنولوجيا الحديثة اننا نستطيع زراعة نفس المساحه ولكن بكمية مياه لا تتجاوز الـ4 آلاف متر مكعب وهو استثمار وتطبيق للتكنولوجيا الحديثة.

واوضح مستشار وزير الزراعة، أن مشروع مستقبل مصر هو محور من أهم محاور الأمن الغذائي المصري، وهي قضية التي اهتمت بها الدولة وجعلتها جزء لا يتجزا من امنها القومي ومحور التوسع الافقي نظرا للمحدوديه الشديده في الاراضي الزراعيه نظرا لموقع مصر الجغرافي حيث انها بلد جافه غير مطيرة وتعتمد فقط في زراعه على المناطق التي يوجد بها مياه وهي في الاساس من نهر النيل مشيرا الى انه منذ منتصف القرن الماضي كان هناك محاولات لاصلاح الأراضي الزراعية.

 الزراعة: ما فعلته مصر في 4 سنوات لم يجرؤ أحد على الأقتراب منه منذ مئات السنين


واشار إلى ان قضيه استصلاح الاراضي كانت تسير ببطء شديد خلال الفتره الماضيه لفتا الى ان حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي حول ان ما تم اضافته خلال السنوات الماضيه للركع الزراعيه يضاهي كل ما تم اضافته من اراضي الزراعيه في كل الفترات التي سبقتها مشيرا الى ان نحو 2 مليون فدان قد دخلوا في خدمه الاراضي الزراعيه في اقل من 10 سنوات وهم على ميزان الامن الغذائي والقطاع الزراعي في اي دوله يعتبر اعجاز لان معظم الدول الزراعيه التي لديها امطار كافيه تفقد ملايين اللترات وهو ما يعني ملايين الابدين سنويا بسبب الجفاف والتصحر والتغيرات المناخيه فيما ان مصر هي البلد الوحيده على الخريطه التي تضيف رقعه زراعيه وهو ما يعني ان مصر تسير في منهج بمفردها من خلال الاقتحام للصحراء الموجوده منذ مئات السنين والتي لم يجرؤ احد على الاقتراب منها مثل الان وذلك بسبب الارادة القوية.

 الزراعة: مستقبل مصر هو باكورة الزراعة


وأكد مستشار وزير الزراعة، على أن مشروع مستقبل مصر هو باكورة الدلتا الجديدة بالموقع والجغرافيا المتميزة وباراضيها وبكل عبقرية ادارة الزمن، حيث تم إضافة رقع زراعية كبيرة في خلال الاربع سنوات الماضية، وتم توطين التكنولوجية الحديثة والتي كان يتحدث عنها خبراء الزراعة واساتذة الجماعات منذ سنوات بعيدة حيث نرى آلات زراعية حديثة لحصاد القصب الذي يتم حصاد يدويا في مصر ومعظم دول العالم.
 

تابع موقع تحيا مصر علي