عاجل
السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

نواب: لقاء الرئيس بمجلس أمناء مكتبة الإسكندرية يؤكد على الدور الحضاري لمصر

لقاء الرئيس بمجلس
لقاء الرئيس بمجلس أمناء مكتبة الاسكندرية

أكد عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، على أهمية لقاء الرئيس السيسي بمجلس أمناء مكتبة الاسكندرية، موضحين أن اللقاء يؤكد على الدور الحضاري والثقافي لمصر، وحرص مصر على استمرار الدور الاشعاعي والتنويري لمكتبة الاسكندرية.

كما أكدوا على تأكيد الرئيس السيسي على دور مكتبة الاسكندرية في دعم الحوار بين الحضارات وتعميق الفهم المُشترك والتعايش بين الشعوب،  والعمل على تكريس مبادئ المواطنة، باعتباره الأساس لحماية النسيج المجتمعي، وأن تُكمل المكتبة الرسالة التي تؤديها مصر في بناء الجسور بين الثقافات، وفي إرساء السلام والتنمية.

الصافي عبد العال: لقاء الرئيس بمجلس أمناء مكتبة الاسكندرية رسالة دعم للعلم ولثقافة المواطنة 

وفي هذا الإطار، أكد النائب الصافي عبد العال، عضو مجلس النواب، أن مصر حريصة على تعزيز ثقافة المواطنة والوسطية والحب والاعتدال ونبذ العنف والتطرف والإرهاب ومساندة المشروعات الحضارية، مضيفًا بأن لقاء الرئيس السيسي مجلس أمناء مكتب الاسكندرية، أمس، بمثابة إشارة إلى اهتمام مصر بالثقافة والمعرفة والعمل على تأصيلهم في المجتمع.

لقاء الرئيس بمجلس أمناء مكتبة الاسكندرية

ولفت "عبد العال"، في تصريح صحفي له اليوم، رصده تحيا مصر،  إلى تأكيد الرئيس السيسي خلال لقائه مجلس أمناء مكتبة الاسكندرية، ولما لها من تاريخ ثقافي وإشعاعي كبير في الماضي والحاضر على أهمية الدور القيم الذي تقوم به المكتبة، في نشر وتعميق المعرفة والعلم، وكذلك التشجيع على القراءة والبحث والعمل الثقافي، بما يدعم الحوار بين الحضارات ويُعمق الفهم المُشترك والتعايش بين الشعوب، والعمل على تكريس مبادئ المواطنة، هو الأساس لحماية النسيج المجتمعي.

وقال عضو مجلس النواب، إن لقاء السيسي مجلس أمناء مكتب الاسكندرية، رسالة بأن تكمل دورها في بناء الجسور بين الثقافات، وفي إرساء السلام والتنمية.

وتابع نائب الاسكندرية: علاوة على تأكيد الرئيس السيسي، خلال اللقاء حرص الدولة على أن تقدم المكتبة أفكاراً وأنشطة مُبتكرة، وأن تعمل على تعميق الاهتمامات العلمية والثقافية بين الشباب، والمساهمة بشكل عملي في تأهيلهم لتحمل مسئوليات المستقبل، من خلال تبسيط العلوم باستخدام أساليب تكنولوجية مبتكرة، ودعم ثقافة الإبداع والابتكار على المستوى العلمي والتقني والفني، واكتشاف الموهوبين من الأطفال والشباب، فضلاً عن صناعة المعرفة وتعميق العلاقة بين البحث العلمي والتطوير التقني وغيرها.

لقاء الرئيس بمجلس أمناء مكتبة الاسكندرية

واختتم النائب الصافي عبد العال، بالاشارة إلى أن مصر تخطو بقوة في مجال صناعة المعرفة في ظل الجمهورية الجديدة التي تدعم كافة سبل العلم والمعرفة والثقافة.

النائبة دينا هلالي: لقاء الرئيس مع أمناء مكتبة الإسكندرية عكس اهتمامه بتنوير النشء والشباب.. وتؤكد أهمية زيادة برامج تعزيز قدراته

وفي سياق متصل، اعتبرت الدكتورة دينا هلالي، عضو مجلس الشيوخ، أن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بمجلس أمناء مكتبة الإسكندرية، الذي يضم نخبة من الشخصيات المصرية والدولية البارزة، يأتي انطلاقا من إيمانه الكامل بمحورية دورها في نشر العلم والمعرفة وتعميق منظومة الوعي، إذ تتكامل جهودها مع مساعي الدولة -في هذا الإطار-لبناء الجسور بين الأمم والحضارات، وفي تأكيد مفاهيم التعددية والسلام والحوار والتفاهم، مشيرة إلى أن توجيه الرئيس للمكتبة بضرورة استكمال تلك الرسالة يسهم في ترسيخ دور مصر كمركز تنوير تاريخي للالتقاء والتفاعل بين ثقافات العالم، وبما يحقق أهدافها كنافذة لمصر على العالم ونافذة للعالم على مصر وثقافتها الثرية وتاريخها الممتد.

وأضافت "هلالي"، أن تأكيد الرئيس على حرص الدولة تقديم المكتبة لأفكار وأنشطة مبتكرة، وأن تعمل على تعميق الاهتمامات العلمية والثقافية بين الشباب، واكتشاف الموهوبين من الأطفال، يبرز اهتمامه بتنوير عقول النشء

وخلق أجيال قادرة على الفهم والابتكار ومواكبة التطورات التى يشهدها العالم الآن، وحتى تكون حائط صد لأي فكر ظلامي يسعى لاستقطابهم، وهو ما يعكس مدى إدارك القيادة السياسية لتلك الفئة العمرية الهامة والتي تمثل نواه خصبة لأصحاب الفتن ومن ثم هناك ضرورة لتوظيف كافة كافة العناصر والمؤسسات الفاعلة بالدولة للمساهمة في صناعة الوعي على الفكر الصحيح وكيفية تربية نشء مستنير.

لقاء الرئيس بمجلس أمناء مكتبة الاسكندرية

وأوضحت عضو مجلس الشيوخ، أن لقاء الرئيس بأعضاء مكتبة الإسكندرية عكس اهتمامه بترسيخ دورها في تبسيط العلوم باستخدام أساليب تكنولوجية مبتكرة، وتعظيم الهوية الوطنية بدعم ثقافة الإبداع والابتكار على المستوى العلمي والتقني والفني، لا سيما في ظل الدعم الذي تحظى به المشروعات الثقافية الهادفة إلى رؤى مبتكرة وفعالة لدعم الشباب والنشء باعتبارهما أساسا لحماية النسيج المجتمعي، مطالبة بأهمية تفعيل توجيهات الرئيس من خلال برامج تخاطب كافة الشرائح المجتمعية من الشباب والأطفال لتحفيز قدراتهم وتنمية مهاراتهم الإبداعية وتعزيز أطر التعاون مع الجهات التعليمية بالدولة لتعميق دور المكتبة.

وقالت "هلالي"، إن ما شهده اللقاء من الحديث حول الأوضاع الدولية والإقليمية، والحديث عن الدور المحوري الذي تقوم به مصر لاستعادة الاستقرار بالمنطقة، ولإنهاء الحرب في غزة وإدخال المساعدات الإنسانية لسكان القطاع، جاء بالتزامن مع إعلان المكتبة أنها بصدد تنظيم منتدى دولي للسلام والتسامح تحت رعاية الرئيس السيسي، وهو يبرز حرص الدولة على توظيف كافة مؤسساتها في ترسيخ ثقافة السلام الذي تؤمن به كعنصر أساسي لمستقبل أكثر استقرارا وأمنا للإقليم والعالم، واستكمالا لدور مصر في وقف نزيف الدم بالقطاع، والإسهام الإيجابي المتواصل في دفع جهود تسوية الأزمات بالمنطقة.

 

تابع موقع تحيا مصر علي