عاجل
السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

مابين تثبيت الفائدة وتخفيضها..توقعات اجتماع البنك المركزي غدا

البنك المركزى
البنك المركزى

يعقد البنك المركزي المصري غدا الخميس، ثالث اجتماعاته بشأن تحديد مصير أسعار الفائدة ، وسط الترقبات حول قرار البنك بتحريك سعر الفائدة ام تثبيتها، في ظل اتجاه الأسواق الي الهدوء النسبي والاستقرار وذلك بعد دخول السيولة الدولارية الكبيرة من خلال صفقة رأس الحكمة الضخمة والتي تم توقيعها منذ شهر فبراير الماضي.

حيث تم دخول مايقارب من 14 مليار دولار الي القطاع المصرفي المصري بعد استلام الدفعة الثانية من مشروع صفقة رأس الحكمة، هذا بجانب 6 مليار دولار تم التنازل عنهم كاجراءات تحويل وديعة دولارية.

ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي

حيث يشهد القطاع المصرفي المصري حالة من الاستقرار وذلك في ظل ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي المصري بالتزامن مع استقبال مصر لشرائح تمويلية من صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي.


اتجاه البنك المركزي الي تثبيت سعر الفائدة

وتسيطر الاتجاهات نحو اقدام البنك المركزي المصري الي تثبيت  سعر الفائدة على اغلب التوقعات الصادرة عن بنوك الاستثمار، باستثناء جولدمان ساكس الذي يرجح احتمالية خفض الفائدة بواقع 200 نقطة.

تراجع معدل التضخم

ومن جانبه، قال الدكتور وليد جاب الله، الخبير الاقتصادي، أن  اتجاه البنك المركزي المصري الي زيادة سعر الفائدة أصبح أمر مستبعدا، وذلك في ضوء تراجع مؤشرات التضخم، واتجاه السوق المصرفي الي الاستقرار والهدوء النسبي بعد ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي من الحصيلة الدولارية.

وتوقع جاب الله، الي اتجاه البنك المركزي الي تثبيت سعر الفائدة خلال اجتماع الغد، علي أن قد تذهب الاتجاهات للاجتماع بعد المقبل الي تخفيض اسعار الفائدة بنحو قد يتراوح بين 1، 2 %.

وأشار الخبير الاقتصادي، فى تصريحات رصدها موقع تحيا مصر  إلي ضرورة تحركات الحكومة المصرية تجاه الاستغلال الأمثل لهذه الحصيلة الدولارية والعمل علي مزيد من الإجراءات التي من شأنها استقرار السوق وضبط حركة الأسعار ، مع إجراءات لتشجيع الاستثمار المحلي والاجنبي، فضلا عن مزيد من إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي من دورها تخفيض سعر الفائدة في البنوك المصرية للمستثمرين حتي يمكنهم من تسهيل إجراءات الإقراض والتمويل لتشجيعهم علي الاستثمار وإقامة مختلف المشروعات التنموية في قطاعات الزراعة والصناعة وغيرها لتحقيق أهداف مشروعات التنمية المستدامة.

تابع موقع تحيا مصر علي