عاجل
السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

إسرائيل تنشر لواء"بيسلماخ" في رفح.. فماذا نعرف عنه؟

عناصر من الجيش الإسرائيلي
عناصر من الجيش الإسرائيلي

نشر الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، لواء "بيسلماخ" في مدينة رفح الفلسطينية، ويأتي ذلك مع استمرار الدولة العبرية هجماتها على المدينة المكتظة بالسكان الذين فروا من مناطق الحرب في غزة إلى رفح.

ماهو لواء "بيسلماخ" التابع للجيش الإسرائيلي ؟

ووفق المعلومات المتوفرة عن لواء "بيسلماخ" والتى رصدها موقع  تحيا مصر، فانضم لواء "مدرسة مهن سلاح المشاة وقادة الجماعات"، المشهور بالاسم المختصر "بيسلماخ" إلى ألوية الفرقة 162 الأخرى المنتشرة في رفح.

عناصر من الجيش الإسرائيلي

وتأسست المدرسة عام 1974 تحت قيادة يعقوب حسداي وتتكون المدرسة من ثلاث كتائب عاملة (17، 906، و450)، تُستخدم عادةً للتدريب و أثناء الحروب أو حالات الطوارئ ، وفي عام 2006، تشكل اللواء 828 (اللواء 772 سابقًا)، والمشار إليه باسم لواء بيسلماخ (المعروف سابقًا باسم لواء بيسلاخ ). 

وخلال انتفاضة الأقصى ، شارك جنود اللواء في تفتيش طريق فيلادلفيا بحثًا عن جثث جنود من سرية ياهالوم ، الذين قتلوا أثناء واقعة ناقلة الجنود المدرعة في 11-12 مايو 2004. كما شاركوا في خطة الانفصال عن غزة.

وشاركت الكتيبة 17 من لواء بيسلماخ في القتال في معركة زيكيم ، وادعت أنها قتلت أربعة مسلحين على شاطئ زيكيم في مقطع فيديو نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي في 10 أكتوبر 2023 .

وشهدت الوحدة لاحقًا نشاطًا في مخيم البريج في أواخر ديسمبر 2023.  وفي بداية شهر مارس، استبدلت الوحدة لواء المظليين 89 في خان يونس . وفي شهر مايو من نفس العام، شهدت الوحدة عمليات في شمال غزة. 

 20 قتيلاً بقصف إسرائيلي على مخيم نازحين غرب رفح

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت وسائل إعلام فلسطينية، بأن 20 قتيلاً ومصابين سقطوا في قصف إسرائيلي لخيام النازحين بمنطقة المواصي غربي رفح، ويأتي هذا الهجوم الجديد بعد ضربة مماثلة شنها الجيش الإسرائيلي على مخيم للنازحين في  مدينة رفح الفلسطينية مما أسفر عنه مقتل وإصابة العشرات.

وقالت لجنة الطوارئ برفح الفلسطينية أن:" الاحتلال ضرب بسلوكه كافة القرارات الدولية وقرارات محكمة العدل الدولية عرض الحائط.. و جريمة الاحتلال في منطقة مواصي غرب مدينة رفح جريمة إبادة جماعية جديدة تضاف إلى سجله الإرهابي".

هذا وأعلنت وكالة رويترز للأنباء أن:" ارتفاع عدد ضحايا ضربات الاحتلال على منطقة مواصي غربي مدينة رفح الفلسطينية إلى 21 فلسطيني".

وذكرت وكالة رويترز نقلاً عن أحد  السكان إن:" حي تل السلطان في رفح، الذي شهد الغارة التي وقعت ليل الأحد، والتي أضرمت فيها النيران في الخيام والملاجئ بينما كانت الأسر تنام، ما زال يتعرض للقصف".

وأضافت:"قذائف الدبابات تتساقط في كل مكان في تل السلطان. وفرت عائلات كثيرة من منازلها في غرب رفح تحت إطلاق النار طوال الليل".

وفي السياق ذاته، ذكرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) يوم الثلاثاء أن حوالي مليون شخص - العديد منهم نزحوا مراراً وتكراراً بسبب الهجوم الإسرائيلي على رفح منذ أوائل شهر مايو.

ومنذ أن بدأت إسرائيل توغلها بالسيطرة على معبر رفح قبل ثلاثة أسابيع، قامت الدبابات بالتجول في ضواحي المدينة ودخلت بعض المناطق الشرقية لكنها لم تدخل بعد بكامل قوتها إلى المدينة.

وفي الأيام الأخيرة، توغلت الدبابات الإسرائيلية صوب الأحياء الغربية واتخذت مواقعها على قمة تلة زعرب غرب رفح. وأفاد شهود عيان يوم الثلاثاء عن وقوع معارك بالأسلحة النارية بين القوات الإسرائيلية وحماس في منطقة زعرب.

وواصلت إسرائيل هجماتها على الرغم من الحكم الذي أصدرته محكمة العدل الدولية يوم الجمعة والذي أمرها بوقف فوري للعمليات العسكرية في مدينة رفح الفلسطينية.

تابع موقع تحيا مصر علي