عاجل
السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

سعر اليورو أمام الجنيه اليوم الخميس 30 مايو في البنوك.. والعملات العربية

سعر اليورو
سعر اليورو

يستقر سعر اليورو أمام الجنيه اليوم الخميس 30 مايو فى بداية التعاملات الصباحية مقابل الجنية المصري داخل البنوك المختلفة حيث سجل سعر اليورو أمام الجنيه في بنك مصر 51.25 جنيه للشراء، 51.50 جنيه للبيع.

سعر اليورو مقابل الجنيه 

وسجل سعر اليورو أمام الجنيه اليوم الخميس الذي يرصده تحيا مصر في بنك قناة السويس 51.17 جنيه للشراء، 51.42 جنيه للبيع، وجاء سعر صرف اليورو أمام الجنيه في بنك الإسكندرية 51.18 جنيه للشراء، و51.45 جنيه عند البيع.

سعر اليورو أمام الجنيه اليوم الخميس 

فيما جاء سعر اليورو أمام الجنيه اليوم الخميس في المصرف المتحد 50.91 جنيه للشراء، و51.42 جنيه عند البيع وفي بنك saib سجل نحو 51.52 جنيه للشراء، و51.74 جنيه عند البيع.

اليورو 

وبلغ سعر اليورو أمام الجنيه اليوم الخميس في بنك أجريكول بنحو 51.20 جنيه للشراء، 51.45 جنيه للبيع و سجل سعر اليورو أمام الجنيه في البنك المصري الخليجي 51.15 جنيه للشراء، 51.43 جنيه للبيع.

سعر الدينار الكويتي

وبالنسبة للعملات الأخرى فسجل سعر الدينار الكويتي في البنك الأهلي المصري 154.04 جنيه للشراء، و155.09 جنيه للبيع، وفي بنك مصر 154.15 جنيه للشراء، و155.09 جنيه للبيع.

سعر الدرهم الإماراتي

ووصل سعر الدرهم الإماراتي مقابل الجنيه المصري في البنك الأهلي المصري إلى نحو 12.87 جنيه للشراء، ونحو 12.8 جنيه للبيع، و في بنك مصر نحو 12.9 جنيه للشراء، ونحو 12.9 جنيه للبيع.

من جانبه، أشار كبير الاقتصاديين الأوروبيين في باركليز، ماريانو سينا، إلى أن مجلس الإدارة سيتحرك بشكل تدريجي أكثر هذا العام، حتى في ظل حالة عدم اليقين المرتفعة وتسارع النشاط بوتيرة أسرع من المتوقع، ويتوقع سينا أن يستمر هذا التحرك حتى لو كانت المخاطر على توقعات التضخم بعد هذا العام أكثر توازناً، وربما حتى في الاتجاه الهبوطي.

وفي تقرير نُشر على سي إن بي سي، أوضح دانييل لاكال أن خفض سعر الفائدة من قبل البنك المركزي الأوروبي في يونيو المقبل لن يزيد من الائتمان المتاح للشركات الألمانية أو الفرنسية أو الإسبانية، يشير إلى أن التخفيض البسيط في سعر الفائدة ليس العامل المحفز للطلب على الائتمان، ويبرز أن الطلب على الائتمان يتأثر بشكل أساسي بالفرص الاقتصادية والاستثمارية التي تقف وراءها التنظيمات والسياسات الاقتصادية المضللة في منطقة اليورو.

تابع موقع تحيا مصر علي