عاجل
الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

برلمانيون: مصر تخوض ماراثون ملئ بالعقبات من أجل التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في غزة

مجلس النواب
مجلس النواب

أكد نواب البرلمان أن تمسك القيادة السياسية بمواصلة جهودها لوقف إطلاق النار في غزة، وآخرها استضافة وفد من الجهاد الإسلامي الفلسطيني بالقاهرة، يبرز صلابة الموقف المصري الثابت والمتزن في الدفاع عن القضية الفلسطينية والعمل من أجل إنهاء معاناته الإنسانية، موضحين أن مصر لم ولن تتخلى عن الشعب الفلسطيني وعن رؤيتها في ضرورة إيقاف حرب الإبادة التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة منذ شهر أكتوبر الماضي، وإذ تحرص على استمرار الضغط الدولي والعربي وتوفير كافة أشكال الدعم لمواطني القطاع.

النائب أيمن محسب: مصر لم تدخر جهدا منذ السابع من أكتوبر الماضي من أجل دعم القضية الفلسطينية

وفي هذا الإطار،أكد الدكتور أيمن محسب، وكيل لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، أن الدولة المصرية تخوض ماراثون ملىء بالعقبات  من أجل إنجاح مفاوضات وقف إطلاق النار في قطاع غزة، ومحاولة تذليل العقبات التي تعترض الاتفاق الذي كشف عنه الرئيس الأمريكي جو بايدن، مشيرا إلى أن إسرائيل تحاول التلاعب من أجل تعطيل التوصل إلي اتفاق في هذا الشأن.

وقال " محسب"، إن طاولة المفاوضات ستشهد خلال الأيام القادمة مناقشة آليات تنفيذ مقترح بايدن، في ظل وجود أولوية مصرية للإعلان عن وقف إطلاق النار بغزة، وفتح معبر رفح بعد انسحاب إسرائيلي من الجانب الفلسطيني منه، لدخول المساعدات بشكل آمن وبما يساهم في تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة، لافتا إلى أن هذه الجولة من المفاوضات شديدة الأهمية في ظل ما يتعرض له نتنياهو من ضغوط داخلية لإتمام صفقة لتبادل الأسري و المحتجزين.

النائب أيمن محسب: مصر حريصة علي إحلال السلام بالمنطقة لذلك فموقفها يتسم بقدر كبير من الحكمة

وأضاف عضو مجلس النواب، أن مصر لم تدخر جهدا منذ السابع من أكتوبر الماضي، من أجل دعم القضية الفلسطينية، والدفاع عن حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة فلسطين المستقلة، والتصدي لسيناريو تهجير الفلسطينيين إلي سيناء، وتصفية القضية الفلسطينية، فضلا عن قيام مصر بملحمة إنسانية من أجل إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية إلي الأشقاء في قطاع غزة، لتخفيف المعاناة التي يعيشونها، في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض عليهم، وسياسة التجويع التي تقوم بها دولة الاحتلال.

وشدد النائب أيمن محسب،  على أن مصر حريصة علي إحلال السلام بالمنطقة لذلك فموقفها يتسم بقدر كبير من الحكمة، مطالبا المجتمع الدولي بدعم الرؤية المصرية بشأن التوصل لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، والذي لن يتحقق إلا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة، ليحصل الفلسطينيون على حقوقهم المشروعة، وهو ما يساهم في  إرساء السلام والأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة وهو ما يحقق طموحات وتطلعات شعوب المنطقة.

النائب هاني العسال: مصر ولن تتخلى عن جهودها في حقن دماء الشعب الفلسطيني ووقف إطلاق النار

وأكد المهندس هاني العسال، عضو مجلس الشيوخ، أن تمسك القيادة السياسية بمواصلة جهودها لوقف إطلاق النار في غزة، وآخرها استضافة وفد من الجهاد الإسلامي الفلسطيني  بالقاهرة، يبرز صلابة الموقف المصري الثابت والمتزن في الدفاع عن القضية الفلسطينية والعمل من أجل إنهاء معاناته الإنسانية، مشيرا إلى أن مصر لم ولن تتخلى عن الشعب الفلسطيني وعن رؤيتها في ضرورة إيقاف حرب الإبادة التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة منذ شهر أكتوبر الماضي، وإذ تحرص على استمرار الضغط الدولي والعربي وتوفير كافة أشكال الدعم لمواطني القطاع.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن هناك تقدير دولي كبير لما تبذله مصر من جهود على المستوى السياسي والإنساني للوصول إلى حل لإنهاء هذه الكارثة الإنسانية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، منوها إلى أن حرص قادة وزعماء العالم على التواصل المستمر مع مصر في شأن بحث سبل حل القضية الفلسطينية يعكس قوة مصر الاستراتيجية التي لا عنى عنها في حفظ السلام الإقليمي ودعم الاستقرار بالمنطقة، إذ أن مصر لن تتوقف مساعيها من أجل إنهاء الحرب الإسرائيلية ضد غزة، وضمان النفاذ الكامل للمساعدات الإنسانية ودون عوائق، وعودة النازحين إلى مناطقهم.

وقال "العسال" إن هناك مسئولية تقع على الأطراف الدولية ذات الصلة في الضغط على إسرائيل من أجل الامتثال إلى قواعد القانون الدولي، ومواجهة الانتهاكات والممارسات الإسرائيلية في غزة المناهضة للقانون الدولي، في ضوء الوضع الإنساني الكارثي وغير المسبوق الذي يشهده القطاع، مشيرا إلى أن الجهود المصرية تأتي بالتزامن مع مصادقة البرلمان السلوفيني على قرار حكومة دولة سلوفينيا الاعتراف بدولة فلسطين كدولة مستقلة، لتنضم لسلسلة الدولة الأوروبية التي انتصرت للحق الفلسطيني وتكن ردًا عمليًا على مخططات كيان الاحتلال الفاشلة لتصفية القضية الفلسطينية.

وأوضح عضو مجلس الشيوخ، أن رؤية مصر في إنفاذ حل الدولتين كأساس للتسوية الشاملة للقضية الفلسطينية، هي السبيل الأمثل والأوحد لاستقرار المنطقه، موضحا أن مصر ستظل على عهدها الذي وضعته على عاتقها من أجل تصدر جبهة الدفاع عن الشعب الفلسطيني تحت أي ظرف وعلى كافة المستويات واستمرار المساعدات الإنسانية حيث تم إدخال ما يزيد على 950 شاحنة مساعدات إنسانية من مصر إلى قطاع غزة خلال الأسبوع الماضي، مشددا أن النسيج الوطني المصري بكل مكوناته سيظل خلف قيادته السياسية وقراراتها في حماية الأمن القومي المصري ودعم القضية الفلسطينية.

تابع موقع تحيا مصر علي