عاجل
الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

بعد قتلها 210 فلسطيني.. إسرائيل ترفض اتهامها بارتكاب جريمة حرب في مخيم النصيرات

وزير خارجية إسرائيل
وزير خارجية إسرائيل يسرائيل كاتس

رفض وزير خارجية إسرائيل يسرائيل كاتس، الاتهامات التى وجهت إلى الدولة العبرية بشأن ارتكابها جرائم حرب سواء خلال عملياتها العسكرية الغاشمة في قطاع غزة أو قتلها ما يزيد عن 210 فلسطيني خلال هجوم عنيف في  مخيم النصيرات  بوسط قطاع غزة، مشدداً أن إسرائيل ستواصل الحرب حتى ضمان تحقيق أهدافها المتمثلة فى القضاء على حركة حماس وإعادة الرهائن.

إسرائيل: نرفض اتهامنا بارتكاب جرائم حرب وسنواصل حتى تحرير الرهائن وهزيمة حماس

وقال وزير الخارجية يسرائيل في تغريدة نشرها عبر منصة إكس:" قد أبدى العالم إعجابه بشجاعة وتصميم وقدرات العملية الإسرائيلية لتحرير الرهائن. وقد أرسل العديد منهم رسائل دعم، ولكن أعداء إسرائيل وحدهم هم الذين اشتكوا من الخسائر البشرية في صفوف (إرهابيي حماس) والمتواطئين معهم، متهمين إسرائيل بارتكاب جرائم حرب". 

وزير خارجية إسرائيل يسرائيل كاتس

وأضاف يسرائيل في التغريدة:" نحن نرفض هذه الاتهامات رفضا قاطعا. وسوف نواصل العمل بعزم وقوة، وفقا لحقنا في الدفاع عن النفس، حتى يتم إطلاق سراح جميع الرهائن وهزيمة حماس".

مقتل 210 فلسطيني في هجوم إسرائيلي على مخيم النصيرات

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام فلسطينية بمقتل 210 فلسطينيين وإصابة 400 على الأقل في ضربات إسرائيلية على مخيم النصيرات في غزة.

وانتشرت قاطع فيديو مروعة على مواقع التواصل الاجتماعي نعتذر عن نشرها نظراً لما فيها من مشاهد بشعة ومروعة، تظهر طواقم الإسعاف تنشل عشرات القتلى بينهم أطفال من الشوارع ومنطقة السوق المركزي الذي سقطت عليه القذائف تحولوا إلى أشلاء، بينما اكتظت أقسام المستشفيات بعشرات الجرحى من الحالات الحرجة .

وتعقيباً على هذه العملية البريرية التي قام بها الجيش الإسرائيلي، قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن "مسلسل المجازر الدموية اليومية بحق شعبنا، وآخرها ما جرى اليوم في مخيم النصيرات، والتي أدت إلى استشهاد عشرات المواطنين، وجرح المئات، هي استمرار لحرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني".

وأضاف أبو ردينة:" نطالب مجلس الأمن الدولي، والمجتمع الدولي  التدخل بشكل فوري لوقف هذه المجازر الدموية، وإلزام سلطات الاحتلال بالتوقف فورا، عن عن كل هذه الأعمال، التي تنتهك جميع قرارات الشرعية الدولية".

يأتي ذلك فيما أدان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، ، الهجوم الإسرائيلي الدامي على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وقال بوريل في منشور عبر منصة "إكس"، إن:" التقارير الواردة من غزة حول مجزرة جديدة بحق المدنيين مروعة".

وأضاف أن "الاتحاد الأوروبي يدين المجزرة الجديدة بحق المدنيين بأشد العبارات"، مشددا على "ضرورة وقف حمام الدم في غزة فورا".

تابع موقع تحيا مصر علي