عاجل
الجمعة 19 يوليو 2024 الموافق 13 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

عاجل| نتنياهو يعلن حل مجلس الحرب الإسرائيلي

رئيس الوزراء الإسرائيلي
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

أفادت صحيفة Jerusalem Post العبرية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حل مجلس الحرب، وجاء ذلك القرار بناء على طلب من وزير الأمن المتطرف إيتمار بن جفير للانضمام إليها. 

حل مجلس الحربي الإسرائيلي 

وذكرت صحيفة “يديعوت احرنوت” أن رئيس الوزراء أعلن حل المجلس الوزاري السياسي الأمني ​​ والذي تشكل مع بداية الحرب، وجاء القرار في ظل مطالبة وزير الأمن القومي إيتمار بن جفير بالانضمام بدلا من بيني جانتس وآيزنكوت اللذين قدما استقالاتهم في وقت سابق من الشهر الجاري. 

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف جالانت خلال اجتماع مع قادة عسكرين

وكان قرار نتنياهو متوقعا، في ظل مطالبة وزير الأمن القومي إيتمار بن جابر بالانضمام إلى المجلس بدلا من الوزراء المستقيلين، حيث بقي فقط رئيس الوزراء نتنياهو ووزير الدفاع يوآف جالانت والوزير المقرب لنتنياهو رون ديرمر ورئيس حزب شاس أرييه درعي في حكومة الحرب.

وعلى الرغم من إعلان الحل، كان التقييم، حتى قبل استقالة جانتس، هو أن مجلس الحرب سيتم حله، وبدلاً منه سيواصل نتنياهو عقد اجتماعات محدودة - تحت تعريف "المشاورات". - والتي سيتم استبعاد بن جفير ووزير المالية بتسلئيل سموتريتش منها. 

وأشارت صحيفة يديعوت احرنوت إلى أن حكومة مجلس الحرب اجتمعت بدون آيزنكوت وجانتس – بالفعل. لكن مكتب رئيس الوزراء عرّف الاجتماع بأنه "مشاورة أمنية"، على الرغم من أن المشاركين كانوا نفس المشاركين في حكومة الحرب - بما في ذلك رئيس الجمعية الوطنية والمدعوين الآخرين.

وجرى هذا اللقاء يوم الخميس الماضي، حيث تناولت المشاورة الأمنية التصعيد في الشمال والاتصالات بشأن صفقة الاختطاف. 

وفي الأسبوع الماضي، مباشرة بعد إعلان بيني جانتس استقالته، أعلن وزير الأمن القومي إيتمار بن جفير أنه بعث برسالة إلى رئيس الوزراء نتنياهو، طالب فيها بدخول حكومة الحرب.

وجاء في رسالة بن جفير:"الآن مع استقالة وزراء فلم يعد هناك مبرر لمصادرة وإقصاء الشركاء وكبار الوزراء، و كوزير في الحكومة، ورئيس حزب وشريك كبير في الائتلاف، أطالب بالانضمام إلى هذه الحكومة".

مستشار بايدن يزور إسرائيل 

وفي سياق آخر، أعلن مسؤول بالبيت الأبيض إن أحد كبار مستشاري بايدن سيسافر إلى إسرائيل، يوم الاثنين، لعقد اجتماعات لتجنب المزيد من التصعيد بين إسرائيل و لبنان.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن:" عاموس هوشستين سيعزز الجهود لتجنب المزيد من التصعيد على طول الخط الأزرق بين إسرائيل ولبنان".

وأدت الهجمات بين إسرائيل و حزب الله المدعوم من إيران في لبنان إلى مخاوف من نشوب حرب أعمق في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الأدميرال دانيال هاغاري في بيان بالفيديو باللغة الإنجليزية قبل هذه الزيارة: "العدوان المتزايد لحزب الله يقودنا إلى حافة ما يمكن أن يكون تصعيدا أوسع نطاقا، وهو ما يمكن أن تكون له عواقب مدمرة على لبنان والمنطقة بأكملها".

تابع موقع تحيا مصر علي