عاجل
الأحد 21 يوليو 2024 الموافق 15 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

برلمانيون: ثورة 30 يونيو كانت نقطة فارقة في تاريخ مصر.. ويؤكدون: أعادت مصر للمسار الصحيح

مجلس النواب
مجلس النواب

أكد نواب البرلمان،  أن ثورة 30 يونيو ستظل نقطة مضيئة في تاريخ مصر تعكس وعي الشعب المصري فضلا عن قيم التضحية التي رسخها رجال مصر المخلصين الذين حملوا أرواحهم علي أيديهم من أجل إنقاذ هذا الوطن من براثن الإرهاب، واتجهوا به نحو النهضة والبناء والتعمير، موضحين أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حقق خلال السنوات الماضية انجازات لا يمكن حصرها في جميع القطاعات، كما شهدت محافظات مصر ثورة تنموية غير مسبوقة، فلم تعد التنمية حكرا علي محافظات بعينها، فالقيادة السياسية كانت حريصة علي أن تحصل جميع محافظات مصر على نصيبها العادل من التنمية، وهو ما انعكس على حياة المواطنين بشكل ملحوظ.

وفي هذا الإطار، أكد المهندس أحمد صبور عضو مجلس الشيوخ، ثورة 30 يونيو كانت نقطة فارقة في تاريخ مصر الحديث مشيرا إلي مصر عاشت سنوات من التدهور الفوضي قبل قيام هذه الثورة الشعبية التي أنقذت مصر وأعادت الأمور إلي نصابها، وهو ما يعكس وعي الشعب المصري وإدراكه للمخاطر التى تحيط بالوطن والمحاولات المستمرة لأخوانتها من خلال انتزاعها من هويتها الثقافية والحضارية، وهو ما تصدي له المصريون بقوة في هذا اليوم التاريخي، الذي أعلنوا فيه إسقاط حكم جماعة الإخوان الإرهابية.

النائب أحمد صبور:  ثورة 30 يونيو كانت نقطة فارقة في تاريخ مصر

واعتبر "صبور"،   30 يونيو هو يوم تدشين الجمهورية الجديدة فقد بدأت مصر مرحلة جديدة من البناء والتعمير، رغم ما واجهته من تحديات علي رأسها مكافحة الإرهاب في سيناء وهى الحرب التي فقدت فيها مصر المئات من رجال القوات المسلحة والشرطة المخلصين، إلا أن ذلك لم يثني القيادة المصرية عن تحقيق رؤيتها فشهدت مصر  نهضة في جميع المجالات، بدأت بتطوير البنية التحتية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين حتي يشعر المواطن البسيط بتحسن ملحوظ في حياته فضلا عن اتخاذ خطوات مهمة نحو توطين عدد من الصناعات وتحسين مناخ الاستثمار، وتنشيط السياحة وتطوير الموانىء البحرية وتوسعة قناة السويس، وتحسين شبكات الطرق والكباري ، ورفع كفاءة خطوط مترو الأنفاق والسكك الحديدية.

وأكد عضو مجلس الشيوخ، أن ثورة 30 يونيو  ساهمت في الحفاظ على تماسك الدولة المصرية وبناء الإنسان، فكان الرئيس عبد الفتاح السيسي حريصا علي تطبيق المفهوم الشامل لحقوق الإنسان، التى لا تقتصر فقط علي الحقوق السياسية، فشهدت السنوات الماضية اهتماما كبيرا بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية،  حيث عملت الدولة علي توسيع مظلة الحماية الاجتماعية لتشمل أكثر من 60 مليون مواطن، كذلك تبني برامج لدعم تمكين الفئات الأولي بالرعاية اقتصاديا، وهو ما ساهم في خفض معدلات الفقر، رغم التحديات الاقتصادية التي عاشتها مصر بسبب التداعيات السلبية للأزمات العالمية  وعلي رأسها جائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية علي الاقتصاد العالمي.

وشدد النائب أحمد صبور، على أن ثورة 30 يونيو أعادت مصر إلى المسار الصحيح بعد فترة صعبة من عُمر هذا الوطن، لتنتقل إلى النهضة الشاملة التي أصابت كل شبر من أرض مصر ووصلت إلي المحافظات الحدودية والنائية وصعيد مصر وشبه جزيرة سيناء، تلك المناطق التى عانت من الإهمال علي مدار عقود طويلة، لكن اليوم تشهد نهضة تنموية شاملة ساهمت  في تحسين حياة المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم.

النائب ياسر الهضيبي: ثورة 30 يونيو ستظل نقطة مضيئة في تاريخ مصر

وأكد الدكتور ياسر الهضيبي، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد بمجلس الشيوخ، أن ثورة 30 يونيو ستظل نقطة مضيئة في تاريخ مصر تعكس وعي الشعب المصري فضلا عن قيم التضحية التي رسخها رجال مصر المخلصين الذين حملوا أرواحهم علي أيديهم من أجل إنقاذ هذا الوطن من براثن الإرهاب، واتجهوا به نحو النهضة والبناء والتعمير، مؤكدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حقق خلال السنوات الماضية انجازات لا يمكن حصرها في جميع القطاعات، كما شهدت محافظات مصر ثورة تنموية غير مسبوقة، فلم تعد التنمية حكرا علي محافظات بعينها، فالقيادة السياسية كانت حريصة علي أن تحصل جميع محافظات مصر على نصيبها العادل من التنمية، وهو ما انعكس على حياة المواطنين بشكل ملحوظ.

وقال "الهضيبي"، إن  ثورة 30 يونيو فتحت الطريق أمام ثورة إصلاح جديدة سياسيا واقتصاديا تحت قيادة وطنية واعية تدرك تحديات الحاضر والمستقبل وتستعد له بكل جدية وإخلاص، مشيرا إلي أن الدولة تبنت إصلاحا اقتصاديا يستهدف زيادة مساهمة  القطاع الخاص في الأنشطة الاقتصادية ، وتحفيز إقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال، وتحسين مناخ الاستثمار، مشيرا إلى أن الدولة تبنت أيضا مشروعا للقضاء علي العشوائيات والعمل علي توفير سكن كريم لكل مواطن، فضلا عن تطوير شبكات الطرق والكباري علي مستوي الجمهورية، الأمر الذي ساهم في تقدم مصر 100 مركز في الترتيب العالمي لمؤشر جودة الطرق في عام 2024 لتحتل المركز 18 عالميًا.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ،  أنه في إطار حرص القيادة السياسية علي الارتقاء بالإنسان أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي ساهمت في تحسين  جودة الحياة لأكثر من 60 مليون مواطن يعيشون في القرى  إلى جانب تحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، لافتا إلى إسهام الدولة في خفض معدلات الفقر في بعض القرى، معتبرا مشروع حياة كريمة هو الأضخم في تاريخ مصر.

وشدد النائب ياسر الهضيبي، علي أن ثورة 30 يونيو كانت وستظل علامة فارقة في تاريخ مصر، وشاهدا علي أن إرادة الشعوب لا يمكن كبحها بأي شكل، موجها التحية لشعب مصر ، وشدائها من رجال القوات المسلحة والشرطة المخلصين  الذين ضحوا بأرواحهم ودماءهم فداءا للوطن، وحماية الإرادة الشعبية.

تابع موقع تحيا مصر علي