عاجل
الأحد 21 يوليو 2024 الموافق 15 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

ماكرون يحذر من حرب أهلية قبل الانتخابات البرلمانية في فرنسا

ماكرون
ماكرون

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في حلقة إذاعية بثت الاثنين أن كلا من حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف وائتلاف الجبهة الشعبية الجديدة اليساري – المتسابقين الأوائل في الانتخابات البرلمانية – يخاطران بجلب 'حرب أهلية' إلى فرنسا.

التعامل مع المخاوف بشأن الجريمة والهجرة

وقال ماكرون في برنامج 'جيل افعل ذلك بنفسك' إن بيان حزب الجبهة الوطنية - الذي وضعته مؤسسات استطلاعات الرأي في المقام الأول - وحلولهم للتعامل مع المخاوف بشأن الجريمة والهجرة استندت إلى 'الوصم أو الانقسام'.

الحلول التي يقدمها اليمين المتطرف غير واردة

وقال للبودكاست: 'أعتقد أن الحلول التي يقدمها اليمين المتطرف غير واردة، لأنه يصنف الناس من حيث دينهم أو أصولهم، ولهذا السبب يؤدي إلى الانقسام والحرب الأهلية'.
وجه ماكرون نفس الانتقادات لحزب فرنسا غير المربوطة (LFI) اليساري المتطرف، والذي يشكل جزءًا من ائتلاف الجبهة الشعبية الجديدة.

هناك حرب أهلية وراء ذلك

'لكن هذا أيضًا، هناك حرب أهلية وراء ذلك لأنك تصنف الناس فقط من حيث نظرتهم الدينية أو المجتمع الذي ينتمون إليه، وهو ما يعد وسيلة لتبرير عزلهم عن المجتمع الوطني الأوسع و وقال ماكرون: 'في هذه الحالة، ستكون هناك حرب أهلية مع أولئك الذين لا يشاركونهم نفس القيم'.

لا ينبغي للرئيس أن يقول ذلك

وعندما طُلب منه الرد على تعليقات ماكرون بشأن الحرب الأهلية، أجاب رئيس حزب الجبهة الوطنية جوردان بارديلا - الذي يُنظر إليه على أنه رئيس وزراء محتمل إذا فاز حزب الجبهة الوطنية بأكبر عدد من الأصوات في الانتخابات - على قناة M6 TV: 'لا ينبغي للرئيس أن يقول ذلك'.
كما انتقد جان لوك ميلينشون، زعيم حزب فرنسا غير الخاضعة، تعليقات ماكرون في مقابلة مع تلفزيون فرانس 2، قائلاً إن سياسات ماكرون هي التي تسببت في الاضطرابات المدنية، كما هو الحال في إقليم كاليدونيا الجديدة الفرنسي فيما وراء البحار.

ماكرون: نمر بلحظة خطيرة جدا من تاريخ بلادنا

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ختام قمة مجموعة السبع في إيطاليا "نمر بلحظة خطيرة جدا من تاريخ بلادنا. هناك قضايا كبرى موضع اختبار في ظل حروب وتحديات اقتصادية غير مسبوقة"، بحسب ما نقلت "رويترز".

فرنسا ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو

وتأتي تصريحات ماكرون ترديدا لما جاء في تحذير سابق لوزير المالية الفرنسي برونو لومير الجمعة قال فيه إن فرنسا، ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، تواجه احتمال التعرض لأزمة مالية إذا فاز اليمين المتطرف أو اليسار بالانتخابات البرلمانية المقبلة، بسبب خطط الإنفاق الضخمة.

ووصف ماكرون الكتلتين بأنهما "متطرفان"، وقال إن أيا منهما ليس جادا سياسيا أو واقعيا اقتصاديا.

تابع موقع تحيا مصر علي