عاجل
الأحد 14 يوليو 2024 الموافق 08 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

الشيوخ يحيل دراسة «تطبيق نظم الري الحديثة في محافظات مصر» للحكومة.. ووزير الري يؤكد:وصلنا إلى نصف حد الفقر المائي ونحتاج إلى 114 مليار متر مكعب مياه سنويا

مجلس الشيوخ
مجلس الشيوخ

أحال مجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، تقرير لجنة الزراعة عن الدراسة المقدمة بشأن تطبيق نظم الري الحديثة في محافظات مصر: الجدوى - الفرص - التحديات، إلى الحكومة لتنفيذ التوصيات الواردة.

وزير الري: مصر تحتاج نحو 114 مليار متر مكعب من المياه سنويا

الدكتور هانى سويلم، وزير الموارد المائية والري، قال أن مصر تحتاج نحو 114 مليار متر مكعب من المياه سنويا، وأن ما يصلنا من دول حوض النيل نحو 55 مليار متر مكعب، وهو الأمر الذى يكشف حجم العجز المائي الذى تعانى منه مصر، حيث وصلنا إلى نصف حد الفقر المائى.

وأضاف سويلم: وصلنا فى فترة التسعينات إلى  ما تحت خط الفقر المائى، كما أن التحديات تزداد مع الزيادة السكانية المستمرة، والتى يزيد معها العجز المائى.

وزير الري:وصلنا فى فترة التسعينات إلى  ما تحت خط الفقر المائي

وتابع: لذلك اتجهت البلاد إلى مشروعات إعادة استخدام المياه، لمواجهة تلك التحديات، بالإضافة إلى استيراد  الغذاء باعتباره استيراد للمياه بشكل غير مباشر.

وكشف سويلم، أن الجزء الأكبر من مياه الرى الحقلى لايفقد، كما يتوقع البعض، وإنما يتم تجميع المياه من خلال شبكة الصرف الزراعى، ومعالجتها عبر محطات معالجة المياه الضخمة التى تم إنشائها مؤخرا، مشيرا إلى أن ذلك يعنى وجود منظومة للاستفادة من تلك المياه وعدم فقدها.

واشار إلى أن ليس كل الأراضى تصلح للتحول للرى الحديث.

وزير الرى أمام مجلس الشيوخ: بعض الفلاحين يرفض شبكات الري الحديث

وكشف الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، أن بعض الفلاحين يرفض شبكات الري الحديث، مشيرا إلى أنه من الصعب إجبار المزارع في الحصول على قرض من أجل تركيب شبكات للري الحديث، وهو من أبرز المعوقات أمام المنظومة.

وقال وزير الري، إن التحول إلى الري الحديث لابد أن يكون عن قناعة من الفلاح، قائلا: لو تم الإجبار لن يجدي نفعا.

وأكد هاني سويلم، أن الحل في التوجه إلى الأراضي الصحراوية ليكون الري الحديث بدلا من الري بالغمر، مشيرا إلى أن هناك مليون فدان في الأراضي الصحراوية أفضل من الدخول في "خناقة" مع الفلاح.

ولفت وزير الموارد المائية، إلى أن هناك العديد من الأراضي الزراعية في الدلتا لا يمكن أن يكون فيها الري بالنظام الحديث.

وكشف أنه حدثت هناك ردة في الري الحديث بالأراضي الصحراوية، وتم تقسيم المسؤولية مع وزارة الزراعة بواقع 500 فدان لكل وزارة، قائلا: نجحنا في عودة 850 ألف فدان للري الحديث.

تابع موقع تحيا مصر علي