عاجل
الثلاثاء 23 يوليو 2024 الموافق 17 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

أحزاب: على الحكومة الجديدة أن تتعامل مع الملف الإقتصادي بسرعة حتى يشعر المواطن بتحسن

الحكومة الجديدة
الحكومة الجديدة

أكد عدد من رؤساء وقيادات الأحزاب، أن الحكومة الجديدة تضم العديد من الكفاءات والخبرات، وأن التغيير الوزاري كان واسع وتم ضخ دماء جديدة للحكومة  قادرة علي التعامل مع التحديات الراهنة وتلبي تطلعات المواطنين في مستقبل أفضل مشيرين أن هناك ملفات كثيرة يجب أن تضعها الحكومة في اولوياتها ومنها الملف الإقتصادي، حيث يجب أن تعمل علي جذب الأستثمارات الاجنبية، والتعامل مع آثار التضخم، ومواجهة إرتفاع الأسعار حتي يشعر المواطن بتحسن. 

وأشاروا، أن الحكومات السابقة قطعت شوطاً في ملف الإصلاح الإقتصادي وعلي الحكومة الجديدة إستكمال ملف الإصلاحات الإقتصادية، والتركيز على جذب وزيادة الاستثمارات المحلية والخارجية  خاصة في ظل البنية التحتية الجديدة. 

"الحرية المصرى": الحكومة الجديدة مطالبة بتنفيذ رؤية شاملة لحل الأزمة الاقتصادية

بداية، أكد حزب الحرية المصرية، برئاسة د. ممدوح محمد محمود، دعمه للتشكيل الوزارى الجديد، الذى يأتى فى ظل تحديات اقتصادية واجتماعية، الأمر الذى يستدعى وضع رؤية  شاملة لتحقيق حالة الرضا العام، وتلبية تطلعات المواطنين فى مستقبل أفضل.

وقال د. ممدوح محمد محمود رئيس حزب الحرية المصرى، في بيان صحفي له رصده تحيا مصر،  أن الحكومة الجديدة  التى تضم كفاءات وخبرات متميزة أمامها عددا من الأولويات، والمهام الصعبة، وينتظر المواطنون تغييرا ملموسا فى سياسات الحكومة، لايجاد حلول ناجزة للأزمات الاقتصادية، التى يعانون منها خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف د. ممدوح محمود أن الحكومة الجديدة، عليها أن تدرك حجم التحديات، والعمل بشكل جدى وفاعل، من أجل الإسراع فى حلها وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

وأوضح أن التصدى للارتفاع غير المسبوق فى الأسعار وتكثيف الرقابة لضبط الأسواق، وحل أزمة انقطاع الكهرباء، بأفكار جديدة  يمثل أولوية عاجلة أمام الوزراء والمحافظين الجدد.

وأشار رئيس حزب الحرية المصرى، إلى أن مصر تعيش مرحلة مهمة من تاريخها، وبالتالى فإن الحكومة الجديدة، يقع على عاتقها تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالحفاظ على محددات الأمن القومى، والاستمرار فى مكافحة الإرهاب، والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار فى ضوء التحديات الإقليمية والدولية، التى لها انعكاسات على دول الإقليم.

وأوضح أن الحكومة الجديدة عليها العمل بشكل جدى لتنفيذ وثيقة سياسة ملكية الدولة، وزيادة مشاركة القطاع الخاص فى الاقتصاد الوطنى، وتقديم حوافز ايجابية لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكد رئيس حزب الحرية المصرى أن ملف بناء الإنسان يجب أن يكون على رأس أولويات الحكومة من خلال الاهتمام بتطوير منظومة التعليم، وتقديم خدمات صحية تليق بالمواطن المصرى، وتعزيز برامج الحماية الاجتماعية، وتنفيذ مشروعات تنموية، تساهم فى تحسين مستوى معيشة المواطنين.

رشاد عبدالغني: التغيير الكبير  للحكومة يعكس حرص الرئيس على ضخ دماء جديدة بخبرات عالية لمواجهة التحديات الراهنة 

ومن جانبه، قال رشاد عبد الغني القيادي  بحزب مستقبل وطن، إن التغيير الكبير الذي شهده التشكيل الوزاري في الحكومة الجديدة يعكس حرص القيادة السياسية متمثلة فى الرئيس السيسي على ضخ دماء جديدة ذات كفاءات ولديها خبرات عالية قادرة على الإدارة وطرح حلول وأفكار غير تقليدية ووضع رؤى واستراتيجيات جديدة لمواجهة التحديات الراهنة التي تشهدها البلاد في بعض الملفات والمجالات المختلفة.

وأكد عبد الغني في بيان له  اليوم ، أن الحكومة الجديدة مطالبة بتغيير في السياسات وتقديم الحلول لكافة الأزمات التي يواجهها المجتمع، وتدعم رؤية الدولة التنموية والمساهمة بأفكار جديدة ورؤى مختلفة في مشروع بناء الجمهورية الجديدة، بما يدعم الأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

وأشار القيادي بحزب مستقبل وطن، إلى أن القيادة السياسية رأت ضرورة التلاحم مع الجماهير والتواصل المباشر مع المواطنين للتعرف بصورة أسرع على مشكلاتهم والتحديات التي يواجهونها ومن ثم سرعة تلبية احتياجاتهم، فلذلك حرصت على تمكين الشباب في المناصب الوزارية وفي حركة المحافظين ونوابهم والمواقع القيادية ذات المسئولية، من أجل التواصل المباشر مع المواطنين على أرض الواقع فى الشارع في كافة المحافظات والعمل على توفير حياة كريمة لهم وإزالة كافة المعوقات التى تواجههم.

وثمّن عبد الغني، اهتمام الحكومة في أولى اجتماعاتها اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي بطرح مشكلة تخفيف الأحمال والتوجيه بضرورة حل أزمة انقطاع الكهرباء فى أسرع وقت والعمل على ضبط الأسواق والأسعار، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل تخفيف الأعباء على كاهل المواطنين.

كما طالب عبدالغني، بضرورة قيام الحكومة الجديدة بالنظر إلى مخرجات الحوار الوطني بعين الاعتبار، كونها تلامس احتياجات المواطنين وتعمل على تلبيتها، وخرجت من كافة ممثلي فئات المجتمع داخل جلسات الحوار الوطني.

تابع موقع تحيا مصر علي