عاجل
الجمعة 19 يوليو 2024 الموافق 13 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

الخطبة الموحدة والأذان.. ماذا سيفعل "الأزهري" مع موروثات مختار جمعة؟

الدكتور أسامة الأزهري
الدكتور أسامة الأزهري وزير الأوقاف

أثار موضوع الخطبة الموحدة والأذان الموحد الكثير من التساؤلات الكثيرة في الساعات الماضية مع تولي الدكتور أسامة الأزهري وزيرا للأوقاف، خلفا للدكتور مختار جمعة، وفي ذلك طرح هل يقوم الأزهري بإلغاء قرار الخطبة الموحدة التي تم تطبيقها منذ عام 2016.

ومن خلال ذلك التقرير يرصد تحيا مصر أبرز الملفات التي تواجه الدكتور أسامة الأزهري وزير الأوقاف الجديد وعلى رأسها الخطبة الموحدة والأذان الموحد.

بداية تطبيق الخطبة الموحدة عام 216

ففي عام 2016 بدأ وزير الأوقاف السابق، الدكتور محمد مختار جمعة، بنفسه تنفيذ قراره الأخير بقراءة الأئمة خطبة صلاة الجمعة من ورقة مكتوبة موحدة بكافة المساجد، وذلك خلال أدائه لصلاة الجمعة بمسجد عمرو بن العاص، وهو أحد أقدم المساجد في مصر، بحضور رئيس الوزراء السابق الراحل المهندس شريف إسماعيل وعدد من المسؤولين.

قرار الخطبة الموحدة تواجه وزير الأوقاف الجديد

فإن قرار تطبيق الخطبة الموحدة منذ عام 2016 واعترض عليه الكثير من المواطنين لما يجدونه من ملل وعدم إبداع من قبل الإمام في إلقاء الخطبة لالتزامه بما هو موجود فقط داخل الورقة المرسلة إليه من وزارة الأوقاف، من أبرز الملفات التي تواجه وزير الأوقاف الجديد الدكتور أسامة الأزهري، والذي سيتم بحثه في الفترة المقبلة من قبله والقائمين على ذلك.

تجديد الخطاب الديني

فيما قال وزير الأوقاف الجديد الدكتور أسامة الأزهري، "إننا نحتاج لوضع خريطة لأولويات الخطاب الديني فمصر تواجه تحديات صعبة على كافة المحاور وهو ما يتطلب وعي كبير من كافة مؤسسات الدولة،" لافتا إلى أن تجديد الخطاب الديني من شأنه تحصين وعي الأجيال القادمة وإعادة تنمية  الشخصية الوطنية من منطلق ديني ".

وتوجه وزير الأوقاف في أول تصريحات له عقب أداء اليمين الدستورية بقصر الاتحادية، بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على ثقته واختياره للوزارة، مؤكدا أنه سيتم العمل تحت قيادته لتحقيق كل ما يليق بهذا الوطن العظيم.

وأوضح وزير الأوقاف أن قضية تجديد الخطاب الديني تحتاج إلى حشد وجمع كل الطاقات والمواهب الموجودة بين الخطباء والعلماء والأئمة بالوزارة، وهو ما يتطلب حشد الطاقات والجهود واكتشاف كل المواهب ووضع برامج عمل لتفعيل دور الأئمة للانطلاق بكافة القرى والنجوع وربوع مصر بكل ما هو منير، والتنسيق مع مؤسسات الدولة وعلى رأسها الأزهر الشريف ودار الإفتاء ومشيخة الطرق الصوفية ونقابة الأشراف والتعاون مع الكنيسة الوطنية لتحقيق متطلبات الوطن.

الأذان الموحد

وأيضا من الملفات التي ستكون على طاولة وزير الأوقاف الجديد الدكتور أسامة الأزهري الفكرة المطروحة بشأن الأذان الموحد في المساجد المختلفة، والتي من الممكن أن تلقى اعتراضا كبيرا من قبل المواطنين في حالة تطبيقها، وأيضا سيكون فارق التوقيت بين المحافظات عائق على تطبيق الأذان الموحد في المساجد، وهل يستطيع وزير الأوقاف الجديد حل ذلك أم لا؟

تابع موقع تحيا مصر علي