عاجل
الإثنين 15 يوليو 2024 الموافق 09 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

قيادات حزبية وبرلمانية: استضافة مصر مؤتمر القوى السياسية السودانية يؤكد حرص القاهرة على حقن دم السوداني و نقطة انطلاق نحو مستقبل أفضل للسودان

الأزمة السودانية
الأزمة السودانية

أكد عدد من أعضاء مجلس الشيوخ وقيادات الأحزاب، أن مصر تؤكد أمام كل أزمة تحل بشعوب دول الجوار على أنها دولة قوية تملك من الحكمة والرصانة ما يجعلها قادرة على إدارة الملفات الخارجية الشائكة باحترافية ودبلوماسية، لافتين إلى أن منذ اندلاع الأزمة في دولة السودان الشقيقة لم تتخلى مصر عنها وتواصل دعمها على الصعيد السياسي والدبلوماسي، من أجل تهدئة الأوضاع وإنهاء حالة الصراع القائمة في البلاد.

وأضافو،  أن استضافة مصر اليوم لـ مؤتمر القوى السياسية المدنية السودانية، بحضور الشركاء الإقليميين والدوليين المعنيين، بهدف التوصل إلى توافق بين مختلف القوى السودانية حول سبل بناء السلام الشامل والدائم فى السودان، عبر حوار وطنى سودانى، يتأسس على رؤية سودانية خالصة، يبرهن على حرص مصر لصياغة رؤية مشتركة واتخاذ خطوات لحل الأزمة وحقن دماء الشعب السودانى، وتجنيبه الآثار السلبية التى يتعرض لها، والحفاظ على الدولة السودانية ومُقدراتها.

أبو عايشه: الحرب المريرة في السودان دمرت أوصال البلد وانعقاد مؤتمر القوى السياسية السودانية بالقاهرة يؤكد محورية دورها

بداية، قال النائب عبده ابو عايشه عضو مجلس الشيوخ، إن مصر تبذل قصارى جهدها للوصول الى حل للأزمة السودانية. قائلا: إن الحرب المريرة في السودان دمرت أوصال البلد ودفعت بها في آتون الهاوية.

وأوضح أبو عايشه في تصريحات صحفية له اليوم رصدها تحيا مصر، أن انعقاد مؤتمر القوي السياسية المدنية السودانية، في القاهرة يأتي في لحظة فارقة من تاريخ السودان، بعدما تسببت الحرب في دمار واسع ونقص حاد في الغذاء والدواء.

واعتبر عضو مجلس الشيوخ، أن انعقاد المؤتمر الأول العالمي الذي تستضيفه مصر داخل العاصمة الإدارية لمناقشة الأوضاع في الداخل السوداني، يؤكد على دور مصر المحوري وتحركاتها سياسيا ودبلوماسيا لوقف هذه الحرب ووضع نهاية لها. قائلا: ان انعقاد هذا المؤتمر الضخم في مصر ورعايتها يؤكد دورها العربي والاقليمي الكبير.

وواصل أن المؤتمر، يضم كافة القوى السياسية المدنية السودانية، بحضور الشركاء الإقليميين والدوليين المعنيين، وهدفه التوصل إلى توافق بين مختلف القوى السياسية المدنية السودانية عبر حوار وطني سوداني- سوداني، ورؤية سودانية خالصة.

واختتم النائب عبده ابو عايشه ،أن، التحرك المصري نحو السودان يؤكد دور مصر المحوري وتواصله لإنهاء هذه الحرب وإنقاذ الشعب السوداني.

نائب رئيس حزب المؤتمر: مؤتمر القوى السودانية في القاهرة فرصة مهمة لحل الأزمة السودانية

ومن جانبه، قال اللواء دكتور رضا فرحات نائب رئيس حزب المؤتمر أستاذ العلوم السياسية إن استضافة مصر مؤتمر القوى السياسية والمدنية السودانية بحضور الشركاء الإقليميين والدوليين المعنيين، بهدف التوصل إلى توافق بين مختلف القوى السودانية حول سبل بناء السلام الشامل والدائم فى السودان، عبر حوار وطنى سودانى تأكيد علي دور مصر الريادي والمحوري ورؤيتها الواضحة لدعم عملية السلام الشاملة في السودان، بما يسهم في تحقيق الاستقرار الداخلي والإقليمي. 

وأشار أستاذ العلوم السياسية إلي أن مصر تدرك جيدا حجم التحديات التي تواجه السودان و ستظل داعمة لكل الجهود الرامية إلى تحقيق السلام والاستقرار في السودان مشيرا إلى أن مؤتمر القوي السودانية فرصة مهمة لحل الأزمة السودانية وحماية الشعب السوداني الذي يتعرض منذ أكثر من عام لاستنزاف أرواحهم وحياتهم وأموالهم، و يفقدون وطنهم يوما بعد آخر كلما طال أمد الصراع.

واضاف نائب رئيس حزب المؤتمر تتجلى أهمية هذا المؤتمر في عدة نقاط محورية، أولها هو توفير منبر حواري جامع يتيح لكل القوى السياسية والمدنية السودانية التعبير عن آرائها و تصوراتها بشأن مستقبل البلاد بالاضافة الي وضع خارطة طريق واضحة تتضمن حلولا عملية وقابلة للتنفيذ لمعالجة الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعصف بالسودان و تأخذ بعين الاعتبار تطلعات الشعب السوداني وحقوقه المشروعة في حياة كريمة ومستقرة، بعيدا عن العنف والصراعات.

وأكد أستاذ العلوم السياسية أن الأمل معقود على أن مؤتمر القاهرة للقوى السياسية والمدنية السودانية سيشكل نقطة انطلاق نحو مستقبل أفضل للسودان لافتا إلى أن نجاح هذا المؤتمر يتطلب تعاونا جادا وصادقا من جميع الأطراف السودانية، وتقديم المصلحة الوطنية على المصالح الفئوية. 

تابع موقع تحيا مصر علي