عاجل
الإثنين 15 يوليو 2024 الموافق 09 محرم 1446
رئيس التحرير
عمرو الديب

برلمانيون: برنامح الحكومة اتسم بالواقعية الشديدة ووضع توقيتات زمنية لحل كل المشاكل

مجلس النواب
مجلس النواب

أكد نواب البرلمان، أن بيان الحكومة أمام مجلس النواب جاء مناسبا لحجم التحديات التي تواجهها الدولة المصرية في الوقت الراهن، حيث اعتمد على تقديم رؤى وأفكار لمعالجة القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تعاني منها مصر، في إطار الحفاظ على مستهدفات رؤية مصر 2030 وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتوصيات الحوار الوطني والبرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية ومختلف الاستراتيجيات الوطنية، مشيرين إلى أن البيان عكس رغبة الحكومة في تغيير سياساتها وتنفيذ سياسات جديدة تتناسب مع أهداف وتحديات المرحلة.

أحمد الخشن: برنامح الحكومة اتسم بالواقعية الشديدة ووضع توقيتات زمنية لحل كل المشاكل وفي مقدمتها انقطاع الكهرباء

قال النائب احمد الخشن عضو مجلس النواب، إن المواطن المصري يتصدر أولويات الحكومة الجديدة برئاسة د. مصطفى مدبولي. موضحا: أن الحكومة أخذت على عاتقها التصدي لقضايا انقطاع الكهرباء واعادة النظر في الدعم وغيرها من التحديات الكبيرة.

ولفت الخشن في تصريح صحفي له اليوم، أن هناك أزمات كبرى تؤرق المواطن المصري لن الحكومة كانت شفافة في طرحها ومواجهتها من خلال بيانها أمام مجلس النواب، مثل أزمة الكهرباء وارتفاع نسبة التضخم وغيرها من الملفات الهامة، التي تعهدت الحكومة أن تجد حلول لها خلال مدة زمنية قصيرة، مضيفا بأن بيان الحكومة ناقش المحاور الرئيسية اللازمة للبناء علي مكتسبات المرحلة الماضية.

وقال عضو مجلس النواب: إن الشعب المصري كله ينتظر جني الثمار. والعمل كذلك على تحسين مستوي الخدمات المقدمة للمواطن وتطوير البنية التحتية الصحية والتعليمية والاجتماعية.

وواصل المنوفية، أن برنامج الحكومة الجديدة اتسم بالمصارحة والققاء الضوء عل كافة المشاكل والملفات العالقة والحلول بتوقيتات زمنية وفقا للموارد المتاحة.

واختتم النائب احمد الخشن أن، الحكومة الجديدة وضعت رؤية بعيدة المدي لعدم تكرار أزمة انقطاع الكهرباء مرة أخرى في المستقبل، ومن أجل زيادة الاستثمارات الأجنبية من الخارج وزيادة التصنيع.

النائب هاني العسال: دفع عجلة الإنتاج تحدى كبير أمام الحكومة

وفي هذا الإطار، قال المهندس هاني العسال، عضو مجلس الشيوخ، إن برنامج الحكومة الجديدة التى تم الكشف عنه أمام مجلس النواب، في جلسة تاريخية حملت الكثير من المصارحة والشفافية أمام ملايين المصريين، يعد برنامج شامل حمل رسائل طمأنينة لرجال الاستثمار، خاصة بعدما كشف الدكتور مصطفى مدبولي عن خطة الدولة من أجل زيادة الاستثمارات الأجنبية من الخارج خلال الفترة المقبلة.

وأضاف "العسال"، أن تصريحات رئيس الوزراء بتمكين القطاع الخاص ودعم ومساندة رجال الصناعة لدفع عجلة الإنتاج، تكشف عن مزيد من التعاون والشراكات بين الدولة ورجال القطاع الخاص، خاصة أن الحكومة تدرك جيدا أن تخطى الاقتصاد الوطني من الأزمات الراهنة لن يحدث،إلا بالتنسيق مع القطاع الخاص، الذي يعتبر شريك أساسي في عملية الإنتاج، مؤكدا أن هذا القطاع يضم تحت مظلته ملايين الموظفين والعاملين والتوسع في دعمه يعنى توفر مزيدًا من فرص العمل بالسوق المصري.

وأكد عضو مجلس الشيوخ، أن دفع عجلة الإنتاج تحدى كبير أمام الحكومة، لذا فقد حان الوقت لتطبيق التشريعات الداعمة للاستثمار والصناعة وتطبيقها حتى تؤتي بثمارها وتكون بيئة جاذبة للاستثمار، مؤكدا أننا نملك تشريعات جيدة تسهم في دعم المستثمر وجاذبة لرجال الصناعة لكنها لم تطبق نتيجة البيروقراطية والتشابك الذي يحدث بين النصوص القانونية ويعترض طريق متخذي القرار.

وأشار النائب هاني العسال، إلى أن تعهد الدكتور مصطفى مدبولي، بحل أزمة انقطاع الكهرباء، مؤشر كبير خاصة انه كشف كافة الملابسات وراء الأزمة، وهذا جعل المواطن على دراية بكافة جوانب المشكلة، فقد وعد بانتهاء الأزمة في نهاية 2024، مع انتهاء قطع الكهرباء بداية من الأسبوع الثالث من شهر يوليو وفترة الصيف، مشيرا إلى أن هذا الخطاب الذي كشف عن ملامح برنامج الحكومة الجديدة اتسم بالشفافية وساهم في بناء جسر ثقة بينها وبين المواطنين.

النائب فرج فتحي: برنامج الحكومة جاء مناسبا لحجم التحديات الراهنة.. ويؤكد: الحكومة حريصة على فتح صفحة جديدة مع المواطن 

وأكد النائب فرج فتحي فرج، عضو مجلس الشيوخ، أن بيان الحكومة أمام مجلس النواب جاء مناسبا لحجم التحديات التي تواجهها الدولة المصرية في الوقت الراهن، حيث اعتمد على  تقديم رؤى وأفكار لمعالجة القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تعاني منها مصر، في إطار الحفاظ على مستهدفات رؤية مصر 2030 وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتوصيات الحوار الوطني والبرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية ومختلف الاستراتيجيات الوطنية، مشيرا إلى أن البيان عكس رغبة الحكومة في تغيير سياساتها وتنفيذ سياسات جديدة تتناسب مع أهداف وتحديات المرحلة.

وقال «فرج»، إن برنامج الحكومة أولي اهتماما كبيرا بالمواطن في إطار حرص الدولة على بناء الإنسان المصري، فجاءت قضايا المواطن على رأس أولويات الحكومة التي تعهدت بأن تعمل بكل عزم وإصرار للقضاء على مشكلة انقطاع الكهرباء نهائيا خلال نصف العام الأول من البرنامج، فضلا عن التنمية الصحية والتعليمية وتطوير بنيتها التحتية، وتحسين مستوى الخدمات الاجتماعية المقدمة للمواطنين، إضافة إلى العمل على ملف الأسعار وكبح جماح التضخم والسيطرة علي الأسواق، مؤكدا على رغبة الحكومة في فتح صفحة جديدة لعلاقتها بالمواطن من خلال خلق تواصل بناء وإيجابي لتكون هموم المواطن ومشكلاته الشغل الشاغل لهذه الحكومة.

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى إلتزام الحكومة في برنامجها بالعمل من أجل أمن مصر المائي، والأمن الغذائي باعتبارهما جزءًا لا يتجزأ من الأمن القومي، وذلك من خلال  تعزيز التعاون الثنائي مع دول حوض النيل والقرن الإفريقي، وعدم التفريط في حصة مصر من مياه النيل والتي تمثل الحياة لكل المصريين، وتقليل الفاقد من المياه وترشيد استخدام مياه الري، وحماية الموارد المائية من التلوث،  فضلًا عن الأمن الغذائي وزيادة المخزون من المحاصيل الاستراتيجية، ورفع جودة المنتجات الزراعية، وتنمية الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، مؤكدا أن الاهتمام بالقطاع الزراعي بات ضرورة في ظل ما يواجهه العالم من أزمات غذاء.

ونوه «فرج»، أن المحور الاقتصادي فرض نفسه بقوة علي برنامج الحكومة، حيث أكدت التزامها ببناء اقتصاد تنافسي جاذب للاستثمارات، وذلك من خلال آليات واضحة تمثلت في ترسيخ دعائم النهوض الاقتصادي، وتمكين القطاع الخاص، وضبط الأسعار والحدُّ من التضخم، وذلك لمواصلة  مسيرة الإصلاح الاقتصادي التي تستهدف تحقيق الانضباط المالي وتعزيز الاستدامة المالية، وزيادة الإيرادات العامة، وترشيد ورفع كفاءة الإنفاق العام، وخفض إجمالي الدين العام، وتعزيز الشفافية المالية، مثمنا حرص الحكومة على تطوير الصناعة الوطنية كأحد الركائز الأساسية لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، عبر تحسين بيئة الأعمال وتسهيل الإجراءات البيروقراطية لدعم المستثمرين المحليين والأجانب، وتشجيع الابتكار والتكنولوجيا في قطاع الصناعة، كذلك دعم وتعزيز قدرات الصناعات الصغيرة والمتوسطة وزيادة تنافسيتها في الأسواق المحلية والدولية.

وشدد النائب فرج فتحي ، علي أن مصر لديها تحديات خارجية شديدة الخطورة لارتباطها الوثيق بالأمن القومي المصري، وهو ما لم يفعله برنامج الحكومة، تتمثل في الصراعات التي يشهدها الإقليم، والتي كان آخرها الحرب الغاشمة التي يشنها جيش الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية، مؤكدا التزام الحكومة ببذل جهودًا كبيرة في مواجهة هذه التحديات الإقليمية،  وذلك بالعمل على إنهاء هذه الحرب التي كان لها تداعيات شديدة السلبية على موارد الاقتصاد المصري، وعلى رأسها إيرادات قناة السويس، والتهديدات الحالية لحركة التجارة الدولية في منطقة البحر الأحمر، فضلا عن العمل على قيام دولة فلسطين المستقلة.

 

تابع موقع تحيا مصر علي