خدمات تحيا مصر

مفاجأة: النائب "محمود عطية" يعترض على زيادة اسعار السجائر ويتقدم بطلب احاطة

النائب- محمود عطية
النائب- محمود عطية
تقدم النائب "محمود عطية" عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، ببطلب احاطة عاجل ضد وزيرى الصناعة والتجارة الداخلية، والتموين، معترضاً على زيادة اسعار السجائر.

وحذر من أن تداعيات هذه الخطوة، مشيرا الى انها ستؤدى إلى أضرار بالغة سواء على الصحة العامة، أو على الخزينة العامة للدولة التى ستتكبد خسائر بمليارات الجنيهات نتيجة عدم تحصيلها للضرائب الناتجة عن بيع السجائر، بالإضافة إلى تضرر الشركات العاملة فى هذا المجال والتى تمثل ثانى أكبر دخل تعتمد عليه الموازنة العامة للدولة.

وقال عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، فى طلب الإحاطة، إن أسعار بعض أنواع السجائر التى يستهلكها المصريين شهدت خلال الأيام القليلة الماضية ارتفاعًا تجاوز من 7 إلى 8 جنيهات للعلبة الواحدة، وهى المرة الأولى التى يشهد فيها السوق هذه الطفرة غير المسبوقة فى أسعار السجائر. وأوضح أن هناك بعض الأسباب لهذه الزيادة أولها قلة المعروض من السجائر، وذلك نتيجة فشل الشركات العاملة بصناعة السجائر فى توفير العملة الأجنبية اللازمة لاستيراد التبغ ومستلزمات الانتاج، مشيرًا إلى أن إنتاج السجائر الأجنبية أيضًا انخفض الأسبوع الماضى بنحو 50%، نتيجة قلة الخامات المرتبطة بتوفير الدولار، وبالتالى قلة المعروض من السجائر المحلية المسعرة رسميًا، مشيرًا إلى أن ضعف الرقابة على الأسواق، وانتشار الأكشاك غير المرخصة فى جميع شوارع المحافظات والتى تعمل دون رقيب أو حسيب هى أيضا من الأسباب التى تشجع بعض التجار على رفع أسعار السجائر واستغلال المستهلك فى تلك الظروف.

وأكد أنه تواصل مع المسئولين فى قطاع شركات التبغ فى مصر الذين أكدوا عدم زيادة الأسعار، محذرًا فى الوقت نفسه من أن استمرار عدم توفير العملة الأجنبية اللازمة لاستيراد التبغ ومستلزمات الإنتاج سيؤدى إلى قلة المعروض من السجائر واستمرار زيادة أسعارها إلى تنشيط سوق السجائر المهربة والمسرطنة، حيث سيضطر المستهلك إلى اللجوء إلى هذه النوعية من السجائر نظرا لرخص ثمنها.