خدمات تحيا مصر

بالصور.. وفد لجنة الشئون العربية يلتقى محافظ البحر الأحمر

تحيا مصر

استعرض اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر، المشاكل التي تواجه المحافظة خلال السنوات القليلة الماضية وطرق مواجهنها حتى الأن وأبرزها ضعف مصادر المياه الصالحة للاستخدام الآدمي لعدم إطلال المحافظة على فروع لمياه النيل ومشكلة التغلب على تسرب طلاب المدارس من التعليم وعدم كفاية فرص العمل للمرأة المعيلة.
جاء ذلك خلال لقاء اعضاء الوفد البرلماني الذي يزور المحافظة برئاسة النائب أحمد رسلان، واللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر.
ويضم الوفد البرلمانى كلا من النواب: أحمد رسلان رئيس اللجنة، وأحمد فؤاد أباظة وكيل اللجنة، سحر صدقي امين سر اللجنة، وشادية خضير، واللواء شادي أبوالعلا، حمدي عبدالوهاب، صلاح مخيمر، سلامة الرقيعي، أحمد الشريف، كامل محمود كامل، أشرف رحيم.
كما أكد المحافظ ، على أن المحافظة تغلبت على مشكلة ضعف توافر مصدر مياه الشرب من خلال التوسع في إقامة محطات تحلية المياه وإعادة تدوير استخدام المياه مرة أخرى خاصة مياه الوضوء في المساجد والمياه المستخدمة في المدارس لرى المساحات الخضراء في المحافظة كذلك لحال في المنشات السياحية، إلى جانب تحيلة مياه البحر داخل أكثر من ٨٠% من الفنادق بها محطات تحلية مياه لري اللاند سكيب.
وأوضح أنه تم التغلب على مشكلة قلة المياه في ظل زيادة المشروعات وما يتبعه من زيادة عدد السكان، مشيرًا الي ان الرئيس عبدالفتاح السيسي وفر دعم مالي لعمل محطات تحلية مياه في كل مدن المحافظة بخلاف راس غالب التي ستشملها التطويرات.
وقال محافظ البحر الأحمر، ان نسب الغياب عالية في اغلب المدارس بسبب المستوي الاجتماعي، لذلك اقترح تقديم دعم عبارة وجبة ساخنة لطلاب المدارس ، تحتوي علي خضار وأرز ولحمة يستلمها الطالب داخل المدرسة وبالتالي الاسرة التي لها ٣ أفراد توفر شهريا ٥٠٠ جنيه
وقال المحافظ انه تم توقيع بروتوكول مع بنك الطعام ، لافتا الي ان المطبخ يتكلف مليون جنيه وتم تحويل مكتب مدير مدرسة الى مطبخ ونقلته ، على ان يعمل في المطبخ المدرسي المراة المعيلة وتكون الاولوية لمن لها اولاد في المدرسة لتكون اكثر حرصا علي الطبخ وغسل الاطباق
واستكمل المحافظ إن نتيجة عمل الوجبة الساخنة انخفاض نسب الغياب الصفر وارتفاع مستوي التحصيل العلمي ، مضيفًا: أن الوجبة الساخنة تطبق في ٣ مدارس في راس غالب وقريبا في القصير ومرسي علم"، مؤكدا انضباط الطلاب في طابور المطعم
واكد ان مبادرة الوجبة الساخنة في كل مدارس التعليم العام، موضحًا ان الوجبة وضع مكوناتها احد اساتذة التغذية بدلا من الوجبات السريعة والسندوتشات غير المفيدة او الوجبة المدرسة التي تحتوي علي بسكويت بالعجوة.
وحول معايير النظم البيئية، أوضح اللواء احمد عبدالله، أن مبادرة "البحر الاحمر بلا أكياس بلاستيك"، نجحت لأن استخدام الأكياس هو الأسوأ عتد الاستخدام لمرة واحدة في بيع الكشري والقول للمواطنين في الأكياس البلاستيك، لأن أى حرارة تخرج السموم والغازات المميتة، مضيفًا: "ما ينتج عنه كثرة أمراض الفشل الكلوي والسرطانات، وطول عمرنا كنا نشتري اللحمة والفاكهة في الأكياس الورق، وفِي أبريل الماضي أصدرت قرار والتطبيق في يونيو، لتطبيق القرار استضفت اصحاب محلات السوبر ماركت ووزعنا علي ربات البيوت شنطة مجانًا تكلفتها ١٨ جنيه وهذه الشنطة يتكرر استخدامها"
وأكد على أن "الورق المقوي يقوم بنفس دور البلاستيك بلا خطورة ، مستهدفا استبدال علب الكشري لتكون ورقية ، مستندا الي ان هامش ربح المحلات معقول لذلك شجعنا المجتمع المدني لمشاركة المحافظة في التنمية وبداءوا عمل عينات وفِي الاول الناس كانت متضررة وهو نفس ما حدث في تطبيق التجربة في أوريت في بدايتها حتي تحوت الي سلوكيات وأصبحت دول العالم تشيد بتحريك البحر الاحمر في الحفاظ علي البيئة كذلك وزارة البيئة طلبت تجربتنا لصياغة مشروع قانون وتقديمه لمجلس الوزراء تمهيدا لعرضه علي محلس النواب".
ولفت المحافظ إلى انه تمت زراعة وإنتاج شاي الشلاتين وهو اورجانيك ضمن مروع انتاج الزراعات المكشوفة في وادي حوضين، واشتكي المحافظ من مشكلة رئيسية وهى عدم وجود خطوط طيران مباشرة لمرسي علم.
وأكد النائب أحمد رسلان رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان، على انه سيتم التنسيق مع لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، لحل هذه المشكلة.
ومن جانبها تضامنت النائبة شادية خضير، عضو لجنة الشئون العربية بالبرلمان: "أنا عِشان اطلع طيران لرأس غالي أغلي من السفر للبنان"
وعقب المحافظ على حديث النائبة شادية، بأن توفير خطوط الطيران سيزيد السياحة وبالتالي يحفز الاستثمار العربي لأن السائح يتحول في وقت من الأوقات الي مستثمر وعلي شركات الطيران تحمل الخسارة اولا لحين تنشيط الخطوط المباشر، مؤكدًا على أن الأسعار أقل من أوروبا وأفضل منهم .
كما اكد المحافظ على أنهم يستهدفون زيادة التجارة البينية مع السودان عبر مشروعات مشتركة بما فيها السياحية لأنها امتداد لنا والمنطقة البحرية المطلة لديهم على البحر الأحمر، غنية بالشعب المرجانية ونحن سنساعدهم كذلك فيما يتعلق بتصدير رؤوس الماشية لعدم وجود منافذ تصديرية لديهم معبرًا عن أسفه ممن نفوق قرابة ٢٠ ألف رأس ماشية في السودان سنويًا، مؤكدًا ن الاستيراد من السودان رؤوس ماشية حية سيكون افضل من استيراد لحوم مصنعة من أوروبا للاستفادة من جلودها واستخراج الغراء منها والأدوية ومشتقات الدم المستخدمة في انتاج علف الدواجن بدلًا من الاستيرد.
من جانبه، طالب النائب أحمد الشريف عضو الوفد البرلمانى، الاستفادة بمياه المساجد في الزراعة. ليرد عليه المحافظ قائلًا: "بالفعل الصرف الخاص بمياه الميضة يتم استخدامها في مواسير مخصصة للزراعة ويقوم التلاميذ بالزراعة كذلك اقوم بالتركيز علي تربية الطلاب لتربية دودة القز بدلا من التصفح علي موقع الفيس بوك".
وأوضح المحافظ، أنه وفقا لعلم المصايد فان الاسماك تتكاثر في مناطق المراعي.
بالصور.. وفد لجنة الشئون العربية يلتقى محافظ البحر الأحمر
بالصور.. وفد لجنة الشئون العربية يلتقى محافظ البحر الأحمر
بالصور.. وفد لجنة الشئون العربية يلتقى محافظ البحر الأحمر
بالصور.. وفد لجنة الشئون العربية يلتقى محافظ البحر الأحمر