خدمات تحيا مصر

دار الإفتاء تجيب عن سؤال لماذا نصوم يوم عاشوراء.. سنة عن النبي محمد.. يكفر ذنوب سنة ماضية.. وفضله كان معروفا بين الأنبياء والرسل

يوم عاشوراء
يوم عاشوراء
قال أمين الفتوى بدار الإفتاء الشيخ عمرو الورداني، إن صيام عاشوراء سنة نبوية وهو يوم يكفر ذنوب سنة ماضية وسنة قادمة، والمقصد هنا هو الذنوب الصغائر، وأن لم يكن هناك ذنوب صغائر عند الصائم فيخفف اليوم من الكبائر، ولو لم بكن هناك كبائر فيرفع الإنسان درجات.

وأضاف أن الكبائر فلا تكفرها إلا التوبة النصوح، وقيل يكفرها الحج المبرور، لعموم الحديث المتفق عليه "من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه".

وأوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء إن فضل صيام عاشوراء عظيم وكان معروفًا بين الأنبياء عليهم السلام، وصامه نوح وموسى.