خدمات تحيا مصر

والد المتفوقة "مريم" للجنة تعليم البرلمان: رفضت منحة من جامعة أمريكية لابنتى

لجنة التعليم
لجنة التعليم
كشف فتح الباب محمد أحمد والد الطالبة مريم الأولى على الثانوية العامة عن تلقى ابنته عرضا بمنحة دراسية من إحدى الجامعات الأمريكية، إلا أنه رفض هذا العرض، قائلا: "إحدى الجامعات الأمريكية اتصلت بها وتحدثت معها وطلبت تبنيها، لكن أنا مش هبيع بنتى وقلت لها مش هابيعك لأمريكا ولا غيره".

جاء ذلك ردا منه على حديث النائب فتحى قنديل الذى قال فيه، إن مريم لو كانت فى أمريكا لكانت تلقت عناية خاصة، وأتذكر أن الدكتور أحمد زويل قال فى تصريحات سابقة أنه لو كان بقى فى مصر لتحول لسائق ميكروباص أو توك توك".

فى المقابل، استنكر الدكتور جمال شيحة رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب حديث زميله، موضحا أن الدكتور أحمد زويل كان يحصل على منحة التفوق من الدولة أثناء دراسته بكلية العلوم جامعة الإسكندرية، مشيرا إلى أن هذا ما جعله يتفوق عندما كان فى الدولة تعليم حقيقى.

وطالب شيحة وزير التعليم بتعديل القرار الذى صدر فى الستينات ومازال ساريا، والذى يقضى بمنح المتفوقين فى الثانوية العامة راتبا شهريا فى الكلية لمساعدتهم على الاستمرار فى النجاح.

وأوضح شيحة أن المبلغ مازال يُصرف حتى الآن بقيمته القديمة تبلغ 84 جنيه شهريا، قائلا "وهو ما يعنى أن الدولة لم تعد تهتم بالتعليم بعد عام 1970".

فى سياق متصل، طالب النائب فايز بركات بأن يدفع الطالب الراسب فى الجامعة رسوم قيده مرة أخرى فى العام التالى، قائلا "الطالب اللى بيروح الجامعة يتمشى و يتسلى ثم يرسب يجب أن يدفع رسوم قيده من أجل دعم المتفوقين أمثال مريم"، مطالبا أيضا بأن يتضمن برنامج تكافل و كرامة رعاية المتفوقين والنابغين وألا يكتفى بالأيتام والأرامل.

جاء ذلك خلال حفل لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب اليوم لتكريم الطالبة المتفوقة.