خدمات تحيا مصر

تفاصيل مشروع قانون نقل جثامين المصريين في الخارج على نفقة الدولة

تحيا مصر
أكدت غادة عجمي، وكيل لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، أن مشروع قانون نقل جثامين المصريين من الخارج الذي تناقشه اللجنة يوم الثلاثاء المقبل، يمثل أهمية كبرى لجميع المصريين خارج البلاد، مشيرة إلى أن فلسفة التشريع تتمثل في القضاء على الروتين وتأخر الإجراءات.

وأشارت النائبة إلى أن مصادر تمويل نقل الجثامين من الخارج إلى مصر التي تتكلف ما يقرب من 45 ألف جنيه، عن طريق رسم قيمته 35 جنيها على كل «جواز سفر» يتم تجديده كل 7 سنوات.

وأوضحت أن هذا المبلغ يتم توريده إلى صندوق ينشأ عن طريق مشروع القانون يسمى «صندوق نقل الجثامين من الخارج»، مشيرة إلى أن هذا المبلغ بسيط، لأنه سيتم دفعه فقط كل 7 سنوات، إلا أنه يحافظ على كرامة المصريين المتوفين في الخارج.

ونوهت غادة عجمي، بما يعانيه المصريون في الخارج، في حالة حدوث حالات وفاة، سواء في تأخير نقل الجثمان، أو في التكاليف التي تكون صعبة في كثير من الأحيان، فضلا عن الحالة التي يعيشها أهل المتوفى لحين وصوله وتشييعه إلى مثواه الأخير.

وكشفت وكيل لجنة الشئون الخارجية في مجلس النواب، أن هناك توافقا وترحيبا من أبناء مصر في الخارج بهذا المقترح لما له من دور كبير في الحفاظ على كرامتهم.

وفيما يتعلق ببروتوكول التعاون بين وزارة الهجرة وشئون المصريين في الخارج مع مؤسسة مصر الخير لنقل الجثامين، قالت غادة عجمي: "أبناء مصر في الخارج لا ينتظرون الصرف عليهم من الزكاة، وواجب على الدولة أن تتحمل نقل الجثامين وفي أسرع وقت احتراما لكرامتهم".

وأشارت إلى أن مشروع القانون يتطرق كذلك لوضع حل لمشكلات المصريين في حالات المرض مثل الحوادث وغيرها التي تحتاج تكاليف علاج كبيرة يصعب على بعض أبناء مصر في الخارج تحملها".

يذكر أن لجنة الشئون الخارجية في مجلس النواب، تناقش مشروع القانون في حضور السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، يوم الثلاثاء المقبل.