خدمات تحيا مصر

ملايين الجنيهات ضمن حملات التبرعات لترميم معهد الأورام عقب الحادث الإرهابي.. الإمارات تدفع 50 مليون جنيه.. 10 مليون جنيه من هشام طلعت مصطفى.. مليون من ساويرس وأبوهشيمة.. وأبو العينين يتبرع بالسيراميك

حادث معهد الأورام
حادث معهد الأورام
أعلن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، عن تبرعه بمبلغ 10 مليون جنيه لصالح مبنى معهد الأورام للمساعدة في عمليات الترميم الخاصة به، عقب وقوع حادث إرهابي في محيط المبنى أول أمس الأحد، وأدى لوفاة 20 مواطن وإصابة 50 آخرين.

كما تبرع رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، بمبلغ مليون جنيه مصري، لدعم مبنى معهد الأورام وتطويره وإعادة ترميمه في الفترة المقبلة عقب الحادث الإرهابي الذي وقع بمحيط المبنى أول أمس الأحد.

وأعلن رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة عن تبرعه بمبلغ مليون جنيه، للمساهمة في عمليات ترميم مبنى معهد الأورام بعد الحادث الإرهابي وانفجار سيارة كانت تحمل مواد متفجرة بمحيط المبنى، ما أسفر عن استشهاد 20 شخص وإصابة 50 آخرين.

وتبرع رجل الأعمال محمد أبوالعينين، بكل البلاط السيراميك الذي يحتاجه مبنى معهد الأورام لترميمه وإعادته لما هو أفضل من حالته الأولى عقب التفجير الذي شهده محيط المبنى أول أمس الأحد.

وأيضا تبرع ولى عهد أبو ظبى الشيخ محمد بن زايد بمبلغ 50 مليون جنيه لصالح المعهد القومي للأورام فى مصر.

وتلقت غرفة الحماية المدنية بالقاهرة، أول أمس الأحد، بلاغا من شرطة النجدة يفيد باندلاع حريق بمحيط معهد الأورام بالسيدة زينب، بسبب تصادم سيارتين، وتم الدفع بسيارات إطفاء للسيطرة على الحريق، ونتج عن الحادث وفاة 20 شخص وإصابة أكثر من 50 آخرين.

وأكدت وزارة الداخلية، أن التحريات المبدئية وجمع المعلومات حول حادث معهد الأورام الإرهابي، أثبت وقوف حركة حسم التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية وراء الإعداد والتجهيز لتلك السيارة المفخخة استعداداً لتنفيذ إحدى العمليات الإرهابية بمعرفة أحد عناصرها.

وأوضحت أنه فى إطار فحص حادث انفجار إحدى السيارات بمنطقة قصر العيني أمام معهد الأورام، والذي تبين من الفحص المبدئي أنه نتيجة تصادم إحدى السيارات الملاكى بثلاث سيارات وذلك أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه.