خدمات تحيا مصر

مؤشرات مفصلة عن الدعم والمعاشات والخدمات الصحية.. ٤ مشاهد برلمانية لافتة من جلسة النواب العاصفة ضد الحكومة.. الأرقام تساعد مدبولي.. عبدالعال ينسف دعاوى السجن السياسي.. وانسحابات غاضبة

مجلس النواب
مجلس النواب
رزت ٤ مشاهد برلمانية لافتة تحت القبة اليوم، يتعلق أولها بأرقام الحكومة المفصلة للدفاع عن نفسها وسياساتها، وثانيها النفي القاطع للدكتور علي عبدالعال وجود معتقلين سياسيين في البلاد، وأخبرا إبداء تكتل المعارضة البرلمانية انزعاجه من عدم منحه الكلمة، الأمر الذي وصل إلى انسحابهم.

المشهد الأول: رفع مدبولي تقرير كاشف للنواب، يحتوي على مؤشرات تفصيليلة متعلقة بنسب النمو الاقتصادي والتضخم وإيرادات السياحة، ومايتعلق بالأجور والمعاشات، ونسب زيادة مخصصات الدعم التمويني.

وقد بينت الحكومة للنواب أنها أنفقت ضعف حجم الدعم التمويني الذي تم رصده في العام 2016/2015، ليصل العام الحالي إلى 89 مليار جنية، وأنها خصصت للأجور 301 مليار جنية، يما يقارب الـ 69% زيادة في الأجور بالموازنة منذ العام 2014.

وأوضحت الحكومة أنها رصدت 35.9 مليار جنية لشبكات الأمان الاجتماعي، وقد جرى تحويل 266 ألف أسرة إلى الضمان الاجتماعي لبرنامج تكافل وكرامة، وأن هناك 134 ألف أسرة تم إضافتها للدعم النقدي، وأنه قد تم صرف دعم نقدي بقيمة تجاوزت 17.4 مليار جنية، بإجمالي عدد مستفيدين 14 مليون مواطن.

وبخصوص توفير السلع الغذائية، فقد تم التوسع في منظومة أمان وعددها 1000 منفذ ثابت ومتحرك، و903 منفذ جديد، وفروا 1806 فرصة عمل للشباب، وقد تم إنشاء 105 ألف وحدة سكنية، بتكلفة 16.9 مليار جنية، وخدمات صحية شملت فحص 50 مليون مواطن، وتدشين مشروع القضاء على قائم انتظار 259 ألف حالة.

وأنه قد تم رفع الحد الأدنى للمعاش إلى 900 جنية، وصرف 150 جنية علاوة استثنائية، وأصبح الجنية المصري ثاني أفضل العملات أداء على مستوى العالم في 2019.

ثانيا: قرر نواب تكتل ٢٥-٣٠ الانسحاب من الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم، نظرًا لعدم إتاحة رئيس البرلمان علي عبد العال، الكلمة لأعضاء التكتل، للرد علي بيان رئيس مجلس الوزراء لمدة أربعة ساعات وحتي انصراف الدكتور مصطفى مدبولي.

وذكر التكتل فى بيان مقتضب :"نحن نرفض ما قام به رئيس مجلس النواب من منع المعارضة من الحديث، فهذا حق دستوري وأصيل للمعارضة.

ثالثا: نفى علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، وجود معتقل سياسي واحد في سجون مصر، وقد ورد ذلك في الجلسة العامة للنواب ردا علي النائب طلعت خليل، الذي أثار أن جهات معنية قامت بإلقاء القبض علي مئات الأشخاص من محافظة السويس، خلال الفترة الأخيرة رغم أن الجهات الأمنية بقيادة مدير الأمن تعاملت بكفأة مع الأحداث الأخيرة.

وأكد عبد العال أن ما تم القبض عليهم مشتبه فيهم فقط بالأحداث الأخيرة وفق النيابة العامة، ويجري التحقيقات معهم وفي حالة عدم الثبوت في تورط أي منهم يخلي سبيلهم فورا وهو ما حدث مع العديد من الحالات مؤكدا علي أنه لا يوجد معتقلين سياسية في مصر.

رابعا: تسببت مغادرة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء مجلس النواب لإلتزام رئاسي، فى حالة جدل داخل الجلسة العامة ، بعد اعتراض النواب على مغادرته رغم ان الجلسة مخصصة للاستماع لبيان رئيس الحكومة و مناقشتها فى الازمات التى يعانى منها المواطن.

و تعالت الصيحات داخل القاعة و التف عدد من النواب حول الوزراء في وسط القاعة و غادر بعض الوزراء القاعة خلف رئيس الوزراء ، مما دفع الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب الى النداء على الوزراء للعودة للقاعة و التأكيد على النواب ان الوزراء موجودين حتى نهاية الجلسة.

وأضاف : " رئيس الوزراء غادر القاعة بسبب إلتزام رئاسى و الوزراء موجودين معنا " . و امام استمرار الفوضى داخل القاعة و غضب النواب انفعل رئيس المجلس متابعا :" مش هارفع الجلسة و اللى عايز يكمل معانا يكمل ".

و قال :" تعلمون جيدا ان الحكومة متضامنة معنا فى المسؤولية و عدم وجود رئيس الوزراء لا يعنى ان الكلام لن يصل اليه و نقوم باحالة بيانه الى اللجان لمناقشته و اعداد تقرير تتم مناقشته مرة اخرى فى الجلسة فنحن لانكلم انفسنا "