خدمات تحيا مصر

إحالة 8 متهمين بدمنهور الى المفتى لإعدامهم والسبب "كيس شبيسى"

ارشيفية
ارشيفية
أحالت محكمة جنايات دمنهور، المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود، برئاسة المستشار عبدالجواد حسن، أوراق 8 متهمين في جريمة قتل فلاح بسبب لهو الأطفال، لفضيلة مفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم، وحددت جلسة 13 يناير المقبل للنطق بالحكم.

تعود أحداث القضية، حينما تلقى مدير أمن البحيرة، إخطاراً من مأمور مركز شرطة شبراخيت، يفيد وصول "رضا. س.ع"، 45 عاما، فلاح، ومقيم قرية أبو يحيى، للمستشفى العام مصاب بنزيف بالمخ وكدمات وسحجات بالصدر وتوفي عقب وصوله.

وبسؤال نجل عمه اتهم كلا من "مصطفى. ا. ا"، 18 عاما، و"كمال. ك. ا"، 50 عاما، و"جمال. ا. ا"، 54 عاما، و"سامي. ا. ك"، 57 عاما، و"إبراهيم. ا. ا"، و"محمد. س. ا"، و"محمد. ع. ا"، و"أبوالمجد. ا. ا"، بالتعدي على نجل عمه المتوفي بالضرب "بالعصى"، وإحداث إصابته التي أودت بحياته، وذلك حال عودته من أرضه الزراعية لخلافات بينهم بسبب الجيرة ولهو الأطفال.

وبعد ضبطهم اعترف المتهمين بقيامهم بإحداث الإصابة التي أودت بحياة المجني عليه، وأقروا بمجمل اعترافاتهم أن ذلك بسبب صفع المجني عليه نجل المتهم الأول، لأخذ كيس "شيبسي" من نجله، وعليه تعدوا عليه بالضرب حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.