يترقب المستشار المعزول مرتضى منصور، الخاسر حديثاُ في انتخابات مجلس النواب، "ضربة قاضية" اليوم، تأتي في هيئة حك

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 30 يوليو 2021 - 12:00

حوادث

الضربة القاضية..مرتضى منصور ينتظر صاعقة من مجلس الدولة..رفض الطعن على حكم الأولمبية يطيح به نهائيا من عرش الزمالك..تحيا مصر يستعرض السيناريوهات المختلفة

11:48 ص - الأحد 22 نوفمبر 2020


يترقب المستشار المعزول مرتضى منصور، الخاسر حديثاُ في انتخابات مجلس النواب، "ضربة قاضية" اليوم، تأتي في هيئة حكم قضائي لمحكمة القضاء الإداري، برفض الطعن المقدم منه على قرار اللجنة الأوليمبية المصرية بوقفه عن ممارسة أي نشاط رياضي لمدة 4 سنوات، والدعوة لعقد جمعية عمومية للنادي لانتخاب رئيس جديد.

ووفقا لتوقعات مجموعة من الخبراء والمراقبين لملابسات موقف مرتضى منصور، فإنه من المستبعد أن يتم قبول الطعن من الخاسر المعزول من رئاسة نادي الزمالك، حيث تعد جلسة اليوم بمثابة "رقصة المذبوح" لمرتضى منصور، والذي وإن ذهبنا بعيدا بالتصورات والتخيلات المستبعدة وتم قبول طعنه، فإنها لن تمنع باقي الضربات القوية التي تم التعرض لها.

وقد رصد تحيا مصر على مدار الأسابيع الماضية، اهتزاز عرش مرتضى منصور كما لم يحدث من قبل حيث تلاحقه دعاوى قضائية عقب سقوطه بالانتخابات التي جرت مؤخرا، بخلاف عجزه الشديد عن مساندة نجله في الانتخابات أحمد مرتضى منصور، والذي مني بهزيمة ساحقة أتبعه والده بانهيار مشروعه البرلماني والسياسي بخسارة مماثلة في ميت غمر بالدقهلية.

إقرأ أيضاً: الخاسر المعزول يبتلع حبوب "الوهم"..فيديو مرتضى منصور ينقلب عليه..إساءات جديدة لوزير الشباب ورئيس البرلمان..وانكسار الهزيمة لايفارق وجهه

ويستعرض تحيا مصر السيناريوهات التي تنتظر مرتضى منصور اليوم، وأقربها للحدوث إعلان محكمة القضاء الإداري رفض الدعوى المقامة من رئيس الزمالك، لإثبات أن هناك مخالفة مالية وإدارية يحق للجهة الإدارية اتخاذ قرارات فورية طبقا لنص المادة 53 من اللائحة المالية للأندية، والتى تعطي الحق للوزير المختص باتخاذ جميع الإجراءات القانونية تجاه مجلس إدارة النادي في العديد من الحالات.

ويأتي على رأسها مخالفة أحكام نصوص المواد باللائحة على أن يتم تشكيل لجنة ثلاثية مكونة من المدير التنفيذي للنادى والمدير المالي ومدير النشاط الرياضي تتولى تسيير إدارة شئون النادي والدعوة لانتخاب مجلس إدارة جديد في أول اجتماع جمعية عمومية عادية.

أما السيناريو الأضعف وهو صدور حكم من محكمة القضاء الإداري بإلغاء قرار مجلس إدارة اللجنة الأولمبية برئاسة المهندس هشام حطب الصادر ضد مرتضى منصور بإيقافه عن ممارسة أى نشاط رياضى داخلى لمدة 4 سنوات وتغريمه 100 ألف جنيه، سيتم إخطار وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي بهذا الحكم لإبطال قرار الأولمبية.

وفي حال أسوأ التوقعات، فإن مرتضى منصور "المنزوع الحصانة" لن يستطيع الصمود طويلا أمام سيل الطلبات الموضوعة على مكتب النائب العام، والتي تظهر خروقات وتجاوزات وإهانات تم توجيهها إلى قامات ورموز بالدولة في مختلف المجالات الرياضية والسياسية والبرلمانية.

تابع موقع تحيا مصر علي