باتت أوبرا وينفري مصد إلهام للعديد من السيدات التي تعاني في حياتها، لتكون ملهمتهم للوصول إلى القمة.

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 27 نوفمبر 2021 - 10:28

مرأة ومجتمع

أوبرا وينفري.. قصة اغتصاب وإدمان وتغير واقع مأسوي لتصل للعالمية

05:47 م - الجمعة 29 يناير 2021
اوبرا وينفري- ارشيفية


أوبرا وينفري، يصادف اليوم الـ 29 من شهر يناير ذكرى ميلاد واحدة من أهم الشخصيات العالمية، حيث كانت ملهمة للعديد من النساء حول العالم بقصة كفاحها التي تعرضت خلالها لكثير من المصاعب والعثرات، إلا أنها لن تتوقف عندها على الرغم من انتكاستها ولكنها أصرت على إستكمال طريقها بالطريقة التي حققت لها الشهرة.

قصة كفاح أوبرا وينفري

ترعرعت "وينفري" بولاية الميسيسبي في الولايات المتحدة مع أسرتها التي كانت شديدة الفقر، لمراهقين لم تربطهما علاقة شرعية فكان والدها حلاقًا بالإضافة إلى عمله ببعض الاعمال التجارية الصغيرة، ووالدتها التي عملت كخادمة في المنازل، لتعيش طفولة قاسية فلن تكن كباقي أقرانها على الإطلاق.


لم تسلم أوبرا من حالات التنمر التي كانت تقع فريسة له منذ صغرها من قبل أصدقائها، حيث كانت ترتدي أثوابًا مصنوعة من أشولة البطاطس، وغيرها من الأسباب التي كانت تميزها عن باقي الأطفال، ومن ضمنها ذكاءها النابغ الذي كان من شأنه رفعها في مدرستها عن باقي زملائها لترتقي بدرجتين عنهما.


أوبرا وينفري تتعرض للإغتصاب 

تعرضت أوبرا وينفري إلى الإغتصاب في سن الـ 14 عامًا على يد أحد أقاربها، نتيجة لذلك حملت بطفلها الأول، إلا أن مولودها لم يكتب له العيش طويلًا، وتوفي مباشرة بعد ولادته بساعات قليلة، وحرمت من بعدها القدرة على الإنجاب مرة أخرى.


وبعدها مرت بأصعب لحظات حياتها لتدخل في حالة نفسية سيئة جدًا، ما جعلها تعاطي الهيرويين والكوكايين، لترسلها والدتها إلى والدها كي يستطيع التصرف معها، وبالفعل تغيرت حياة أوبرا.


شهرة أوبرا وينفري

بدأت أوبرا مشوارها الإعلامي وحياتها المهنية وهي في سن الـ 17 حينما دخلت إلى الإذاعة، ومن ثم انتقلت إلى العمل في  تلفزيون Nashville لتكون أصغر مذيعة في المحطة آنذاك، كما شاركت في دور رئيسي بفيلم المخرج الكبير "ستيفن سبيلبيرج" الذي رشح لـ 9 جوائز أوسكار، وبعدها نالت العديد من العروض السينمائية.


أصبح لديها برنامجها الخاص "اوبرا شو" الذي بات الأقوى على الإطلاق بين جميع برامج التوك شو المختلفة، لتلفت الأنظار إليها كعادتها المميزة، ليعرض برنامجها في أكثر من 100 دولة على مستوى العالم.


اقرأ أيضًا..أوبرا وينفري تنعي لاري كينج: كان من الرائع الجلوس على طاولتك

أنشئت بعد ذلك شركة انتاج خاصة بها وإستديو في شيكاجو لتصبح بذلك ثالث امرأه تملك شركة إنتاج، حيث قدمت آخر حلقات برنامجها فيالـ 25 من مايو 2011م، بعد أن قررت الإعتزال بشكل نهائي، والتفرغ ﻹدارة شبكة القنوات الفضائية الخاصة بها OWN .


الجدير بالذكر، أن أوبرا وينفري تعد أنجح رائدة أعمال في العديد من المجالات، على الرغم من طفولتها البائسة التي عاشتها، لتصبح أول بليونيرة سوداء في العالم كما أطلق عليها لاتزال تفتخر بتلك اللقب.

تابع موقع تحيا مصر علي