أنباء وتغريدات ومنشورات عدة تداولت عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر خلال الأيام القليلة الماضية تخص ب

ماسبيرو,الهيئة الوطنية للاعلام,مبنى الاذاعة والتلفزيون,مثلث ماسبيرو,تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأربعاء 16 يونيو 2021 - 18:17

أخبار مصر

مبنى الإذاعة والتليفزيون للبيع.. حقيقة تحويل أهم مباني الدولة لفندق

02:56 م - الخميس 3 يونيو 2021

أنباء وتغريدات ومنشورات عدة تداولت عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر خلال الأيام القليلة الماضية تخص بيع مبنى الإذاعة والتليفزيون، وتحويله إلى فندق.

حقيقة بيع أهم مباني الدولة

فيما أكدت الهيئة الوطنية للإعلام، برئاسة حسين زين، أنه لا صحة على الإطلاق لما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعى حول بيع مبنى الإذاعة والتليفزيون بماسبيرو وتحويله لمجمع فندقى، مضيفة أنها شائعة ليس لها أساس من الصحة، يطلقها البعض لإثاره البلبلة وغضب العاملين به.

 مجلس الوزراء يكشف الحقيقة

وتابعت: "وهو الأمر الذى نفاه أيضًا من قبل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء فى وقت سابق، مؤكدا أن مبنى ماسبيرو يعد رمز حضارى و أحد أهم مباني الدولة التراثية التي لا يمكن هدمها أو المساس به". وشددت الهيئة الوطنية للإعلام، أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد مروجى تلك الشائعات.

إخلاء جراج ماسبيرو يثير الجدل

وقال المهندس محمد الغمراوى، رئيس جهاز تطوير منطقة مثلث ماسبيرو، إنه جار توفير قطعة أرض بديلة لتكون جراجا سطحيا مؤقتا، لركن السيارات بها، وإن هذه الأرض ستكون داخل حيز المشروع، ولا تبعد كثيراً عن مبنى ماسبيرو.

وأكمل عن السيارات الخردة، أنه ستقوم الهيئة الوطنية للإعلام بالتصرف فيها ونقلها لمخارن تابعة للهيئة.

وطمأن مدير المشروع العاملين بالمبنى، بأن هدم المبني لا يعنى إلغاءه وإنما المقرر بناء جراج آخر بديل ولكن بشكل سفلى تحت الأرض بنفس المساحة وبنفس السعة التى كان يتحملها الجراج العلوى المقرر هدمه.

الجراج سيكون 3 طوابق 

وتابع الغمراوى أن الجراج سيكون 3 طوابق فقط تحت الأرض ولكن على مساحة أكبر، بحيث يتم استغلال المسطح الخاص به في عمل مساحات خضراء تتماشي مع خطة التطوير الخاصة بالمنطقة والمشروع .

وفيما يخص المدة الزمنية الخاصة بتنفيذ الجراج السفلي الجديد، كشف الغمراوى أنه تم مخاطبة الهيئة بإخلاء الجراج ، وأن الهيئة ستتولي أيضاً عملية الهدم، بحيث تقوم بالإزالة والتكسير وتسليم قطعة الأرض فارغة، موضحاً أن الهدم لن يستعرق أكثر من شهرين، وأن تسليمها متوقف على موعد بدء الهيئة لعملية الهدم، وأنه فور تسليم  الأرض لإدارة مشروع مثلث ماسبيرو، سيتم البدء في تنفيذ الجراج السفلى.

تابع موقع تحيا مصر علي