عاجل
السبت 24 فبراير 2024 الموافق 14 شعبان 1445
رئيس التحرير
عمرو الديب

عمر المختار صميدة: تنسيقية شباب الأحزاب والأكاديمية الوطنية مفرزتان لشباب يتقن العمل السياسي«صور وفيديو»

تحيا مصر

حل قال النائب الربان عمر المختار صميدة، عضو مجلس الشيوخ، رئيس حزب المؤتمر، ضيفا على موقع تحيا مصر، للحديث للنقاش والحوار حول تطورات المشهد السياسي والبرلماني، مع قرب انتهاء دور الانعقاد الأول لمجلسي النواب والشيوخ، وع مرور أيضا نحو 7سنوات علي تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي إدارة شئون البلاد.

 

 

 

 

 

 

تطرق النائب عمر صميدة في حديثة إلى الكفاءات والكوادر بمجلس الشيوخ، ورؤيته تنسيقية شباب الأحزاب وأعضائها بمجلس الشيوخ خاصة أنها تحتفي بمرور 3 سنوات علي أنشائها، حيث اكد أنه علاقته بالتنسيقية بدأت أول ما خرجت الفكرة، مشيرا إلى أن حزب المؤتمر من البداية دائمًا مهتم بالشباب، وأفرز شباب كثير له رؤية واضحة.

 

 

وتابع الربان عمر صميدة:" فى حاجتين هما ثمار للجمهورية الجديدة، وهما  تنسيقية شباب الأحزاب والأكاديمية الوطنية، ويمثلان مفرزتان للمستقبل، فالتنسيقية تضم شباب سياسي يتقن العمل السياسي، خارج من أحزاب أو شباب مهتم بالشأن السياسي، وقد مارس السياسة فى الفترة الماضية، ويمكن ثقله من خلال التنسيقية  ثقلًا سليمًا، سواء كان فى البرلمان كنائب أو كان محفاظًا أو نائب محافظ أو وزير".

 

وأكمل:" بالنسبة للأكادييمة الوطنية تثقل الشاب فى العمل الإدراى ومن له ارتباط فى السياسة أيضًا، حيث يتوافر لديها التدريب السليم وتضم أعلى تكنولوجيا مستخدمة، وبالتالى هؤلاء الشباب خريجي الأكاديمية مؤهلين بأعلى درجة، وبدلًا من أن يتم تخريج 500 شباب من الأكاديمية الوطنية للتدريب، يمكن  تخريج 5000، فتكون المساحة أكبر، ويمكن أن يحدث هذا بتمديد الفاعلية بالأحزاب، ومن ثم تزيد القاعدة الشبابية من هذا النوع، والذى يمكنه أن يتولى الوظائف القادمة، وهذه الآلية المتبعة فى التدريب نتحاشى من خلالها البيروقراطية الشديدة والدولة العميقة، ومن ثم ننتقل بمصر من إلى، وهذا أمر يعود على الشعب، وأنا أرى أن التنسيقية بها كوادر شبابية تؤدى عملها بشكل احترافي، وتحلوا بالتلقائية حيث أن حديث نوابها دائمًا مدروس، إذ تضم مجموعة مميزة من الشباب".  

تابع موقع تحيا مصر علي