عاجل
الأحد 14 أغسطس 2022 الموافق 16 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

قيس سعيد يكشف تفاصيل حذف الدين الإسلامي من الدستور التونسي

تحيا مصر

بعد الغاء الفصل الأول من دستور 2014 الذي ينص على أن تونس دولة دينها الإسلام، علق الرئيس التونسي قيس سعيد قائلا :" الله قال كنتم خير أمة أخرجت للناس ولم يقل كنتم خير دولة أخرجت للناس".

تحيا مصر

وتأتي هذه التصريحات خلال حضور الرئيس التونسي قيس سعيد بمطار تونس قرطاج الدولى لتوديع الحجاج التونسيين فى أول رحلاتهم الى البقاع المقدسة.  

وفى وقت سابق قال الصادق بلعيد منسق الهيئة الوطنية الاستشارية لإعداد دستور "الجمهورية الجديدة" بأنه سيعرض على الرئيس التونسي مسودة دستور تتضمن عدم ذكر للإسلام دينا للدولة.

ويشار أن الرئيس التونسي قد تسلم أمس الأثنين مسودة دستور الجمهورية الجديدة وسيتم نشره فى الجريدة الرسمية يوم 30 يونيو وسيتم عرضه على الاستفتاء يوم 25 يوليو القادم.  

وقال الرئيس التونسي أن:" ما حصل منذ 2014 هو تفكيك للدولة" لافتا إلى انه:" من ابرز ملامح الدستور الجديد هو الوحدة".

السلطة للشعب

وأضاف أن :" الدستور سيتحدث عن وظائف وليس عن سلطات لأن السلطة للشعب" مضيفا انه من أجل أن تتحقق الديمقراطية فإنه يجب التوازن بين السلطات والاستجابة لمطالب الشعب".  

نص مادة دستور 2014

وينص  دستور 2014 الفصل الأول من الباب الاول للمبادئ العامة أن :" تونس دولة حرة، مستقلة، ذات سيادة، الاسلام دينها والعربية لغتها والجمهورية نظامها".

ويذكر أن مشروع الدستور الجديد من المفترض أن يحل محل دستور 2014 الذي كان مصدر للنزاعات بشكل متكرر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.  

واشار الرئيس التونسي قيس سعيد تعليق عن القرار حول حذف الإسلام من الدستور بأن :"القاعدة القانونية والعبادات كلها ستكون مقاصد الديانة الإسلامية لافتا إلى أن أهم ما فى الأمر هو عدم الشرك بالله".

تابع موقع تحيا مصر علي