a

يرصد تحيا مصر في ذلك التقرير محمد رمضان وتسببه في جرائم قتل عنيفة ومريعة

محمد رمضان,تحيا مصر,جريمة الإسماعيلية,أعمال محمد رمضان,قتل طالبة المنصورة

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 2 يوليو 2022 - 03:16

فن وثقافة

جريمتين قتل في عامين متتاليين.. ماضي محمد رمضان يعرضه لإتهامات بشعة وجرائمه الدرامية تنعكس على الواقع

10:27 م - الثلاثاء 21 يونيو 2022

يبدوا أن ماضي محمد رمضان السيء سيظل يلاحقه طوال مسيرته ولن يستطع أن يغير وجهة نظر الجمهور به، والتي تنحصر عن كونه “بلطجي” و يشجع على العنف وتجارة المخدرات والأسلحة، فكل جريمة جديدة تحدث في مصر يأتي في أذهان الجمهور مباشرة أعماله الفنية التي ظهر بها بدور بلطجي تارة، وتاجر أسلحة تارة أخرى، ويبدأون في إلقاء اللوم عليه وأعماله وانها  السبب الرئيسي لنشر الفساد والتسبب في تلك الواقائع البشعة، وفي ذلك الإطار يرصد تحيا مصر أبرز جريمتين تورط بها محمد رمضان في عامين متتاليين

حادث الإسماعيلية.. فبراير 2021

شهد العالم في فبراير 2021 حادث مؤلم قشعر لها الأبدان وصعق لها الشعب المصري، وأصابه التوتر والذهول لدقائق خاصة سكان الإسماعيلة، بعد أن قام شاب أمام الجميع وبكل جراءة بقطع رأس شاب أخر والتجول بينهم ممكسا برأسه وكأنه يعتلي فخرا بما فعله، ما جعل وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية تنتفض وتتسائل في ذهول.. ماذا يتعاطى هذا الشاب؟ ومن اين إمتلك تلك الجراءة؟.

محمد رمضان بلطجي - الطير الأبابيل

وبعد انتشار الواقعة بثواني، سرعان ما شن الجمهور حملة هجوم عنيفة على محمد رمضان راصدين أعماله السابقة التي قدمها منذ سنوات والتي حملت معظمها أو تكاد تكون كلها في ذلك الوقت مشاهد بطلجة وعنف وحيازة أسحلة وقتل وتباهي بالقتل مثلما حدث في واقعة الإسماعيلة، وألقوا اللوم عليه وأن لولا تلك الأعمال ما كانت تلك الجريمة حدثت وما كان ذلك الشاب تجرأ على ذلك.

محمد رمضان.. وهواية اللعب مع الكبار «في نص الشارع» | مدى مصر

محمد رمضان وواقعة طالبة المنصورة.. يونيو 2022

وتكرر الأمر نفسه في هذا العام، بعدما قام طالب في الأيام الماضية بقتل صديقته أمام جامعة المنصور طعنا بالسكين، وحاول فصل رأسها عن جسدها ولكن سيطر عليه أحد الأفراد وتمكن من الإمساك به، وبعد انتشار الحادث بثواني خرجت اتهامات بالجملة تفيد بأن محمد رمضان هو القاتل الحقيقي لـ نيرة أشرف وليس الشاب الذي قتلها أمام بوابة الجامعة.

محمد رمضان بلطجي - الطير الأبابيل

وأتت تعليقات المواطنين على تلك الواقعة بهذا الشكل: “محمد رمضان هو واللي زيه بيشجعوا البلطجة والعنف بطرق مختلفة اكبر داعم للجرائم اللي بتحصل دي حتى لو من غير قصد لده، انت السبب في كل ده والله بأفلامك وأغانيك”

محمد رمضان ينشر الفساد والعنف

ولم تأتي تلك الإتهامات من فراغ ولا من واقع خيال المواطنين، اذ قدم محمد رمضان في بداية مسيرته الفنية والتي كانت سبب رئيسيا في شهرته عدد من أعمال العنف والبلطجة منها “الألماني، وقلب الأسد، وعبده موته”، فضلا عن أعماله الدرامية مثل “الأسطورة”، والتي كان يظهر كشاب هاديء محب للحياة ولكن بسبب قسوتها سرعان ما يتحول إلى بلطجي، ورغم أنه يلقى جزائه في نهاية العمل إلا أنه كان يوصل للجمهور بأنه لولا القوة والعنف لم يكن ليستطيع أخذ حقه في الحياة.

تابع موقع تحيا مصر علي