عاجل
الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الموافق 18 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

الإصلاح والنهضة يشيد بقرارت العفو الرئاسي.. ويؤكد: تفعيل للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان

حزب الإصلاح والنهضة
حزب الإصلاح والنهضة

رحب حزب الإصلاح والنهضة برئاسة هشام عبد العزيز،  بقرار الرئيس السيسي بالعفو عن عدد من الصادر ضدهم أحكام قضائية نهائية، مشيرًا إلى أن القرار يأتي استمرارًا لقرارات العفو التي اتخذها الرئيس على مدار الأشهر الماضية، في إطار إعادة تفعيل لجنة العفو الرئاسي، كما يؤكد انفتاح القيادة السياسية على كل الأطراف بمختلف انتماءاتها.

تحيا مصر

ملف الحقوق والحريات

وقال  رئيس الحزب، إن القرار يعكس اهتمام القيادة السياسية بملف الحقوق والحريات والذي يحظى بخطوات جادة كإلغاء حالة الطوارئ وإطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.

بناء جمهورية جديدة تسع الجميع

ولفت عبد العزيز، إلى أن قرارات العفو الرئاسي التي صدرت خلال الأيام الماضي، تدعو للتفاؤل، خاصة في ظل الحوار الوطني، الذي أكد أننا أمام وطن يتسع للجميع، مضيفًا: «الدولة المصرية تسعى لبناء جمهورية جديدة تسع الجميع وتترتكز على ديمقراطية تشاركية تعزز مشاركة المجتمع في البناء والتنمية والاستقرار».

حزب الإصلاح والنهضة: قرارات الرئيس الأخيرة ترجمة لشعارات لطالما طالبت بها الجماهير في 25 يناير وأكدت عليها في 30 يونيو
 

وكان قد أكد  هشام عبدالعزيز، رئيس حزب الإصلاح والنهضة، أن اجتماع  الرئيس عبدالفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي وعدد من الوزراء بمثابة تشكيل مجموعة وزارية اجتماعية على غرار المجموعة الاقتصادية.

وأكد هشام عبدالعزيز، أن توسيع إجراءات الحماية الاجتماعية كانت دائما من أهم توجهات حزب الإصلاح والنهضة وكانت بند هام في بيان الحزب لتأييد السيد الرئيس في الولاية الثانية، مشيرا إلى أن حزب الإصلاح والنهضة أكد حينها على أن إجراءات الإصلاح الاقتصادي تحتاج لتوسيع دائرة الحماية الاجتماعية للفئات الأكثر احتياجا لمواجهة الغلاء والأزمات الاقتصادية.

وأضاف رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن هذا الأمر يتعلق بالأمن القومي المصري ويقطع الطريق على كل من يحاول إعادة عقارب الساعة للوراء واللعب على وتر الاحتياجات الاقتصادية للمواطن لمحاولة تثوير الواقع المصري والعبث بأمن واستقرار الوطن.

وأكد "رئيس الحزب" أن تركيز الرئيس اليوم على الفئات الأكثر احتياجًا وعلى أصحاب المعاشات والعاملين بالجهاز الإداري للدولة من ذوي الدخول المنخفضة خطوة مهمة جدًا في ترجمة شعارات لطالما طالبت بها الجماهير في 25 يناير، وأكدت عليها في 30 يونيو، مشيرا إلى أنها ترجمة لمطالب الثورتين وتحرك سليم لدعم احتياج واضح لدى فئات كثيرة بالملايين من المصريين لتجاوز الأزمة الحالية.

 

تابع موقع تحيا مصر علي