عاجل
الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

اشتباه فى  تجسس .. إيران توقف مواطن سويدي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية، اليوم السبت، بتوقيف مواطن سويدي للاشتباه فى تجسس، دون أن تقدم إيضاحات حول هويته أو تاريخ توقيفه، فى حين أكدت السلطات السويدية بأن القضية تعود إلى أشهر وسبق أن تم الكشف عنها. 

تحيا مصر

توقيف مواطن سويدي بتهمة التجسس فى إيران

ويأتي الإعلان الإيراني، فى ظل توتر العلاقات بين البلدين، على خلفية حكم السجن المؤبد صدر فى السويد بحق المسؤول الإيراني السابق حميد نوري لدوره  فى إعدامات طالت معارضين إيرانيين عام 1988. 

ووفى سياق  متصل أعلنت وزارة الأمن، فى بيان على موقعها الألكتروني أنها:" حددت وأوقفت أحد مواطني مملكة السويد للتجسس".  

وأضافت أن المشتبه به دخل الأراضي الإيرانية قبل أشهر بعد توقيف جاسوس أوروبي آخر وكانت مهمته الحصول على معلومات. 

وكانت وزارة الخارجية السويدية أكدت لوكالة "فرانس برس" فى مايو، أن السلطات الإيرانية أوقفت مؤخرا سويديا فى الثلاثينات من عمره. 

 

وأضافت الخارجية السويدية، إن البيان يعود لقضية معروفة سابقة وتعمل وزارة الخارجية عليها، لافتة إلى أنها المسألة ذاتها التي كشفتها سابقا، وليست متعلقة بحالة توقيف جديدة.

إيران: المشتبه به زار إسرائيل من قبل

وذكرت المخابرات الإيرانية، أن المشتبه به زار غير مرة إسرائيل قبل أن يدخل الأراضي الإيرانية. 

وأشارت إلى أن المواطن السويدي أجرى اتصالات مشبوهة، خلال زيارته السابقة إلى إيران، وأن توقيفه تم بأمر من السلطة القضائية أثناء مغادرته البلاد. 

ويذكر أن محكمة سويدية قضت فى 14 يوليو بسجن المسؤول الإيراني السابق حميد نوري مدى الحياة بعد محاكمته بتهمة ارتكاب "جرائم ضد القانون الدولى" وهو المصطلح المستخدم من العدالة السويدية للدلالة على جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وكذلك القتل. 

ودان النظام الإيراني الحكم السويدي واعتبره أنه سياسي، كما أعلنت استدعاء سفيرها فى السويد "للتشاور" ردا على الحكم. 

ويشار إلى أن هذه أول مرة يحاكم فيها مسؤول إيراني على خلفية الإعدامات التى طالت بشكل رئيسي أفراد فى منظمة “مجاهدي الخلق” والتي تصنفهم إيران إنها جماعة إرهابية.

وكانت محاكمة نوري بدأت فى إيران فى أغسطس عام 2021 مما أدي إلى توتر العلاقات بين البلدين وأثارت هذه المحاكمة تخوف من انها قد تطال سجناء غربين فى إيران، مثل الأكاديمي الإيراني السويدي أحمد رضا جلالى المحكوم عليه بالإعدام منذ عام 2017.

تابع موقع تحيا مصر علي