عاجل
السبت 13 أغسطس 2022 الموافق 15 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

شاب يستغيث:أخويا ولع في مراتي ووالدتي عايزة تطردني من البيت|فيديو

شاب أخية أحرق زوجته
شاب أخية أحرق زوجته

"أخويا رش بنزين على مراتي في الغيط وولع فيها" بتلك الكلمات بدأ فاروق حديثه مع تحيا مصر ليروي تفاصيل الواقعة المؤسفة التي يعيشها مع أسرته التي تهدده بالقتل إذا لم يتنازل عن حق زوجته.

ويقول فاروق " مراتي قعدت شهرتتعذب بسبب الحروق إلا أن توفاها الله وارتاحت من الوجع اللي كانت بتمر بيه، راحت وسيالي أربع أولاد بربيهم".

«أخواتي عايزين يخلصوا عليا»

ويضيف فاروق" أهلي مش اسيبني في حالي من بعد ما مراتي اتوفت وبيهددوني يقطعوا عيشي علشان اتنازل عن حقها"، مشير إلى أن زوجته وصته قبل وفاتها بإن لا يترك حقها مهما تطلب الأمر، مضيفا أنها قالت له" أنا مظلمتش حد من أخواتك ولا والدتك لية عملوا في كدا ووحرقوني وحرقوا قلبك عليا".

" src="">

ويوضح فاروق" لما قلبي اتكسر لما أمي بعتت ليا إنذار من المحكمة طالبة تعويض 100 ألف جنيه، وكمان بتخوفني وعايزة تطردني من البيت هو أنا مش ابنها برضو زي أخواتي"، مشيرا إلى أن والدته قالت له بعنف أنه إن لم يتنازل عن حق زوجته سوف تطرده من المنزل".

«والدتي عايزة تطردني من شقتي»

ويستكمل الزوج المكلوم بحزن وحسرة قائلا" والدتي قالت لي هنحرق قلبك على الفلوس اللي أنت صرفتها زي ما حرقنا قلبك على مراتك، زي ما موتنا مراتك وولعنا فيها..هنموتك أنت كمان بس بالبطيئ".

ويضيف فاروق، أنه يذهب إلى عمله وهو في حالة من القلق والخوف من أن يتعرض له أحد إخوته" بخاف أروح الشغل لوحدي أو أروح أرضي، على طول بيهددوني وبيخوفوني أ،هم هيحرقوا قلبي أنا عندي أولاد عايز أربيهم".

ويشير فاروق إلى" مش عارف أروح الشغل من أخواتي بيهددوني على طول وعايزين يخلصوا عليا زي ما خلصوا على مراتي، عايز أنزل شغلي علشان عيالي اللي بربيهم".

واختتم حديثه قائلاً، إنه فقد ذراعه وهو في عمر الـ15 عام ، وأنه رزق بزوجة صالحة ولكن إخوته قاموا بالتخلص منها بحرقها، أنهم يريدون التخلص منه أيضا.      

تفاصيل الواقعة

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية في القبض على المتهم بإشعال النار في زوجة شقيقه الأكبر بسبب خلاف على شقة سكنية في مركز أبوحماد.

بدأت الواقعة عندما تلقى اللواء محمد والي، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة من مستشفى أبوحماد المركزي بوصول "هناء. ع"، 30 سنة، مصابة بحروق من الدرجة الأولى بنسبة 70%، وتم تحويلها إلى مستشفى ههيا للحروق.

" src="">

و بالانتقال والفحص تبين من التحريات التى قام بها ضباط مباحث مركز شرطة أبوحماد، قيام "رضا" 25 عاما سائق مقيم بندر أبوحماد، شقيق زوج المجني عليها، بسكب كمية من البنزين عليها وإشعال النيران بجسدها، لإجبارها على ترك مسكن الزوجية لكي يتزوج في الشقة مستغلاً إعاقة شقيقه الأكبر ومرضه.

النيابة العامة

وتم تحرير المحضر اللازم  بالواقعة وإحالته للنيابة العامة لمباشرة التحقيق معه.

تابع موقع تحيا مصر علي