عاجل
الثلاثاء 09 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

إعلام عبري: إسرائيل تجري مناورات عسكرية تحاكي حربا ضد حزب الله

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن الجيش الإسرائيلى يجري مناورات عسكرية تحاكى حربا ضد حزب الله، فى قبرص. 

تحيا مصر

 إسرائيل تجري مناورات عسكرية لمواجهة حزب الله

ونشر موقع "واللا" الإسرائيلى أن لواء المظليين الإسرائيلى أجري مناورات عسكرية فى قرية فى قبرص، بهدف محاكاة مواجهة مقاتلى حزب الله داخل القري اللبنانية، والعمل على إخراجهم من مخابئهم وإجبارهم على القتال وجها لوجه.

واشار الموقع إلى أن الجيش الإسرائيلى أجرى مناورات فى قرية داخل إحدى الغابات القبرصية من أجل محاكاة حقيقية لمواجهة حزب الله .

ويذكر أن إسرائيل نقلت، الأربعاء الماضي، اقتراحا جديدا للإدارة الأمريكية حول الخلاف مع لبنان بشأن ترسيم الحدود البحرية، وهو الاقتراح الذي يقضي بتوزيع الأرباح من احتياطيات الغاز المحتملة فى المنطقة المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل.

 

حزب الله: حقول الغاز الإسرائيلى فى مرمي نيران الحزب

وأفاد الموقع نقلا عن مسؤولين إسرائيلين أن الموقف الإسرائيلى يأتي قبل زيارة المبعوث الأمريكي إلى العاصمة اللبنانية بيروت، بهدف مواصلة الوساطة الأمريكية بين لبنان وإسرائيل، وذلك على خلفية تهديدات الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، الذي اكد خلالها اأن حقول الغاز الإسرائيلية فى البحر المتوسط فى مرمي نيران الحزب. 

وذكر المسؤولان الإسرائيليان إلى أن الموقف الذي نقله مستشار الأمن القومى الإسرائيلى يقضي بموافقة بلادهما على تقديم تنازلات بشأن منطقة الخلاف مع لبنان، لكن إسرائيل لن توافق على تنازل آخر خارج منطقة النزاع، وأن لها حقوقا اقتصادية تتعلق بأي خزان غاز يتم اكتشافه فى المنطقة المتنازع عليها مع لبنان، وهى مستعدة لتوزيع الارباح المحتملة من هذا الخزان. 

ووفق تقارير إعلامية لبنانية، فإن الاقتراح اللبناني شمل استرجاع حقل "قانا" فى الجزء اللبناني الذي ينحرف عن الخط 23، وليس حقل "كاريش" فى منطقة الخط 29. 

ووفق التقارير اللبنانية، ذكرت لبنان انه حتي يتم التوصل إلى اتفاق فإن على الجانب الإسرائيلى التوقف عن استخراج الغاز من حقل "كاريش" وإخراج الحفار من هناك. 
 

ويذكر أن المفاوضات الغير المباشرة التى جرت بوساطة أمريكية ورعاية أممية من أجل ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل كانت قد توقفت فى مايو الماضي وذلك بعد رفض إسرائيل مقترحا لبنانيا بإضافة 1430 كيلومتر مربع إلى المنطقة التى يتم التفاوض بشأنها والتى تشمل أجزاء من حقل "كاريش" وتعرف بالخط 29.

تابع موقع تحيا مصر علي