عاجل
الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الموافق 18 محرم 1444
رئيس التحرير
عمرو الديب

فايز فرحات: فشل أمريكا في حل النزاع الروسي الأوكراني هز صورتها أمام العالم

أمريكا والصين
أمريكا والصين

عقب الدكتور محمد فايز فرحات، مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو مجلس أمناء الحوار الوطني، على أزمة الصين وتايوان الأخيرة، التي نشبت بعد زيارة نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي إلى تايوان، وسط غضب صارم وتصعيد كبير من قبل الصين ضد تلك الزيارة، خاصة أنها حذرت كثيرا من إتمام تلك الزيارة. 

وكانت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي قد تحدت الصين وأصرت على زيارة تايوان باعتبارها دولة مستقلة، وسط غضب كبير من الصين، التي اتخذت قرارًا بعقوبات قوية على تايوان، فضلا عن إعلان وزارة الدفاع الصينية أنها ستقوم بعمليات عسكرية ردا على تلك الزيارة. 

وقال "فرحات"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية قصواء الخلالي، في برنامج "المساء مع قصواء" المذاع عبر فضائية "سي بي سي"، وينقلها تحيا مصر، إنه يرى أنه على الرغم من تحذيرات وتهديدات الصين خلال الفترة الماضية ألا أنها لن تقدم على استخدام القوة العسكرية ضد تايوان إلا في حالات معينة، وهم أن يقدم الحزب الحاكم في تايوان على إعلان الاستقلال من جانب واحد، وهو ما سيمثل للصين موقف شديد التعقيد، وربما قد تستخدم القوى العسكرية في تلك الحالة.

 

وأضاف، عضو مجلس أمناء الحوار الوطني، أن الحالة الثانية التي قد يتم استخدام القوة العسكرية فيها من قبل الصين، هي أن تصل الصين في حالة الصعود إلى مستوى متقدم لقمة النظام الدولي، وأن تكون الفجوة العسكرية ضخمة بين الصين وتايوان، حتى تستطيع فرض أمر واقع على تايوان.

محمد فايز فرحات: حالة الصراع بين أمريكا والصين ستستمر 

 وتابع، أن قبل أن يتم الوصول لأي سيناريو من تلك السيناريوهات إن تم الوصول إليها من الأساس، ستتواصل حالة الصراع بين أمريكا والصين في الوقت الحالي، حيث ترى الولايات المتحدة الأمريكية أنها يجب أن تبني صورتها من جديد في النظام العالمي باعتبارها القوة الرئيسية في النظام العالمي، ومازال لديها القدرة على إدارة الملفات والقضايا السياسية الدولية باعتبارها فاعل رئيسي في تلك الملفات. 

وأوضح أن يوجد عدد من النقاط الهامة التي تعمل أمريكا على تصحيحها خاصة أنها نالت من صورتها أمام العالم، على رأسها ملف أفغانستان وعدم قدرتها على حسم الصراع الروسي الأوكراني حتى الآن لصالح أوكرانيا كما زعمت، وهو ما أثر بقوة على صورة امريكا أمام العالم. 

تابع موقع تحيا مصر علي